أساليب التدريسالعلوم التربوية

أشكال المنهج المحوري في عملية التعليم

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أشكال المنهج المحوري؟
  • كيفية إختيار محتوى المنهج المحوري؟
  • ما هي مراحل وإجراءات تطبيق المنهج المحوري؟
  • ما هو دور المعلم في المنهج المحوري؟

ما هي أشكال المنهج المحوري؟

هناك أشكال متعددة ومتنوعة للمنهج المحوري، وتتمثل هذه الأشكال من خلال ما يلي:

  1. المنهج المحوري القائم على المواد الدراسية المقررة المنفصلة: بحيث يحتوي على مادتين دراسيتين أو أكثر مثل مادتي العلوم والرياضيات وغيرها، بحيث يقوم معلم تربوي واحد على عملية تدريسها بصورة منفصلة لجميع الطلاب، بحيث يعتبر هذه المواضيع عبارة عن مطلب عام بحيث ينبغي على الجميع دراستها.

  2. المنهج المحوري الذي يقوم على المواد الدراسية المندمجة: يتم فيه دمج المواد الدراسية المشابهة في مادة دراسية واحدة، بحيث يقوم على تدريسها معلم تربوي واحد.

  3. المنهج المحوري الذي يقوم على المواضيع الدراسية المشتركة: يقوم على تحديد المفاهيم المشاركة بين المواد والمواضيع الدراسية ومن ثم تدرس باعتبارها مطلب عام.

  4. المنهج المحوري الذي يقوم على الأدوار الثقافية: يقصد بذلك دراسة الأطوار الأساسية التي تعرضت لها الثقافة الإنسانية، فيقوم على تدريس قسم منها في مواد معينة، وطرق الحياة التي كانت معروفة ومتداولة في طور من هذه الأطوار.

  5. المنهج المحوري الذي يقوم على المهام والأعمال الاجتماعية: بحيث يقوم على تعيين المهام العامة التي من المتوقع حدوثها، ومن ثم يقوم على تدريسها إلى الطلاب بصورة منهجية محورية.

  6. المنهج المحوري الذي يقوم على المشاكل من الناحية الاجتماعية: يعنى بذلك القيام على دراسة أهم المشاكل التي يتعرض لها المجتمع.

  7. المنهج المحوري الذي يقوم على الحاجات والمتطلبات الشخصية والفردية للطلاب، حيث أن الغاية والهدف من ذلك العمل على منح الطالب المزيد من المعلومات والمعارف والقيم المتنوعة وغيرها، بحيث تقوم على إشباع حاجات الطلاب ورغباتهم المتعددة والمتنوعة.

  8. المنهج المحوري الذي يقوم على أنشطة الطلاب، بحيث يعمل على تنميتها وتطويرها.

  9. المنهج المحوري الذي يقوم على المجالات الحياتية، بحيث يعمل على دراسة المواقف الحياتية المنتشرة والمعروفة ضمن إطار الحياة العامة.

  10. المنهج المحوري الذي يقوم بناء على الكفايات المتوافرة: بحيث يقوم على منح الطلاب المزيد من المهارات وخاصة من الناحية المهنية.

  11. المنهج المحوري الذي يقوم على الاتصال الإنساني: حيث أن هدفه هو القيام على إعداد الطالب بشكل جيد من الناحية اللغوية والاجتماعية من أجل فهم واستيعاب معنى كلام الآخرين من حوله، حيث أن منهج الاتصال الإنساني بتكون من نوعي السلوك اللفظي وغير اللفظي.

  12. المنهج المحوري الذي يقوم على أساس المعارف العامة: بحيث يسعى إلى تقديم المساعدة إلى الطالب في الحياة اليومية، وتقديم المساعدة للمجتمع من أجل التكور، وتطبيق العمليات الاجتماعية المهمة من أجل استمراره وبقائه.

كيفية إختيار محتوى المنهج المحوري؟

هناك مجموعة من الإجراءات الضرورية والمهمة التي يتم على أساسها عملية انتقاء محتوى المنهج المحوري، وتتمثل هذه من خلال ما يلي:

  • دراسة نتائج الأبحاث المتعلقة بخصائص ومميزات نمو المرحلة.

  • دراسة رغبات الطالب وحاجاته الواقعية ومشاكله.

  • دراسة نتائج الأبحاث والدراسات الاجتماعية والسكانية التي لها علاقة بمشاكل البيئة المحيطة التي ينتمي ويعيش فيها الطالب.

  • القيام على تعيين الوسائل والأنشطة والمواقف التي سوف يقوم الطلاب على تطبيقها من أجل تلبية حاجات ومتطلبات الطلاب والتصدي لمشاكلهم والعمل على إيجاد الحل الذي يتناسب معهم.

  • العمل على اقتراح برنامج زمني معين من أجل القيام على تنفيذ المواقف والأنشطة التعليمية في حدود المدة الزمنية المحددة من أجل الدراسة المحددة ضمن البرنامج اليومي للمدرسة أو الأسبوعي.

ما هي مراحل وإجراءات تطبيق المنهج المحوري؟

إنّ عملية تطبيق المنهج المحوري تتم من خلال مجموعة من المراحل والإجراءات المهمة، وتتمثل هذه الإجراءات من خلال ما يلي:

  1. انتقاء المشكلة أو الموضوع الذي يود العمل على دراسته.

  2. التصدي للمشكلة ومن ثم القيام على ودراستها.

  3. التخطيط من أجل معرفة كيفية اكتساب المعارف والمعلومات التي لها علاقة بالمشكلة موضوع الدراسة، ومن ثم القيام على تنفيذها.

  4. إعداد مجموعة من الخطط من أجل عرض المعارف والمعلومات ومن ثم القيام على تنفيذها.

  5. إجراء عملية التقويم.

  6. الاستعداد من أجل القيام على تنفيذ المنهج المحوري.

  7. القيام على عملية تدريس وعملية التقويم المنهج المحوري.

ما هو دور المعلم في المنهج المحوري؟

قام المعلم التربوي على تأدية مجموعة من الأدوار المتعددة والمتنوعة خلال القيام على تنفيذ هذا المنهج بالمقارنة مع دوره في المناهج التقليدية، حيث أصبح المعلم التربوي مشارك ضمن العملية التعليمية وتحديد مشاكل الطلاب، وطرق حل المشاكل، حيث أصبح المعلم التربوي أيضاً كصديق بحكم قربه من مشاكل تلاميذه وبالقرب من حياتهم الاجتماعية، ويقوم على لعب دور الشخص الخبير وذلك بسبب اطلاعه الواسع على مجموعة متعددة ومتنوعة من مصادر المعرفة، ويعين للطالب طرق التوصل إليها.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى