إرشاد مهنيالعلوم التربوية

الإرشاد المهني الاختياري

اقرأ في هذا المقال
  • لماذا نحتاج للإرشاد المهني؟
  • مفهوم الإرشاد المهني الاختياري.
  • إيجابيات وسلبيات الإرشاد المهني الاختياري.

أصعب شيء نمر به في حياتنا أن نكون أمام خيارات متعددة، ويُطلب منّا الاختيار، والأصعب عدم معرفة ماذا نختار وماذا يناسبنا، لذلك يجب البحث وطلب المساعدة أيضاً؛ لأن بعض القرارات تكون مستقبلية ومصيرية.

لماذا نحتاج للإرشاد المهني؟

هناك بعض الأشخاص لا تكون لديهم المعلومات الكاملة عن التخصصات والمهن المختلفة، مما يؤدي إلى حاجتهم لمعرفة ما يتناسب مع مهاراتهم وميولهم وقدراتهم، وهذه المعلومات تحتاج لمن يقدمها للفرد، وأفضل عملية تقوم بهذه المساعدة هي عملية الإرشاد المهني، بحيث يقدم للفرد معلومات عن نفسه ومعلومات عن المهن والتخصصات، ويقوم بتقديم طرق للاختيار بشكل صحيح.

مفهوم الإرشاد المهني الاختياري:

الإرشاد المهني الاختياري: ويُسمى أيضاً بالإرشاد المهني الانتقائي، ويُقصد به أسلوب إرشادي، يُستخدَم للتوفيق بين الأسلوب المباشر والأسلوب غير المباشر، وذلك حسب طبيعة الفرد المراد مساعدته، وفي هذا الأسلوب يجب أخذ الجميع بعين الاعتبار من مرشد أو أفراد، العملية الإرشادية والظروف التي تؤدي للإرشاد.

يقوم الإرشاد المهني الاختياري على الاختيار بين الأسلوب المباشر أو الأسلوب غير المباشر، وذلك حسب طبيعة الفرد وطبيعة مشكلته، ويجب على المرشد المهني أن يكون على علم بكل شيء يخص جميع الأساليب.

إيجابيات وسلبيات الإرشاد المهني الاختياري:

إيجابيات الإرشاد المهني الاختياري: يكون المرشد المهني على معرفة كاملة بجميع الأساليب سواء مباشرة أو غير مباشرة، يُعالج هذا الأسلوب جميع المشاكل التي يعاني منها الفرد وبأكثر من طريقة.

سلبيات الإرشاد المهني الاختياري: يمكن أن يكون أسلوب غريب للبعض؛ لأنه يستخدم أسلوب الإرشاد المباشر وغير المباشر، والبعض يعتبر هذا الأسلوب أنه لا يعتمد على أساس معين.

المصدر
مقدمة في الارشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبدالهادي وسعيد حسني العزة، 2014.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبدالحميد الشيخ، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى