ad
أساليب التدريسالعلوم التربوية

الطريقة القياسية في التدريس التربوي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي انتقادات طريقة التدريس القياسية؟
  • ما هي مميزات الطريقة القياسية في التدريس التربوي؟
  • ما هي عيوب الطريقة القياسية في التدريس التربوي؟

إن هذه الطريقة تبدأ بالقيام على عرض القاعدة، وبعد ذلك تعرض الأمثلة من أجل القيام على توضيح القاعدة، وهذا يعني أن الذهن ينتقل من الكل إلى الجزء، حيث تأتي فكرة القياس في طريقة التدريس القياسية من حيث فهم واستيعاب الأشخاص المتعلمين للقاعدة وضوحها في عقولهم، ومن ثم يقوم المدرس التربوي أو الأشخاص المتعلمين على قياس الأمثلة الجديدة وغير الواضحة على الأمثلة الواضحة وتطبيق وتنفيذ القاعدة عليها.

ما هي انتقادات طريقة التدريس القياسية؟

وجّه بعض الأشخاص والعلماء التربويون بعض الانتقادات إلى طريقة التدريس القياسية، وتتمثل هذه الانتقادات من خلال ما يلي:

أولاً: تعمل على تعويد الأشخاص المتعلمين على الحفظ.

ثانياً: استقلال الشخص المتعلم في عملية البحث، وعدم اعتماده على النفس.

ثالثاً: تضعف في الشخص المتعلم التمكن والقدرة على الإبداع والابتكار.

رابعاً: تبدأ الطريقة القياسية من الأمور والقواعد الصعبة إلى السهلة.

خامساً: تم الاستغناء عن هذه الطريقة بعد ثبوتها علنيا بأنها لا تعمل على تكوين وبناء السلوك اللغوي الصحيح عند الشخص المتعلم.

ما هي مميزات الطريقة القياسية في التدريس التربوي؟

إن الطريقة القياسية هي إعطاء الأشخاص المتعلمين حقائق عامة، ومن ثم القيام على التدليل على تلك الحقائق بمجموعة من الأمثلة تعمل على تأييدها، حيث تتمثل هذه الطريقة بمجموعة من المميزات تتجلى من خلال ما يلي:

أولاً: سهولة القيام على تطبيقها وتنفيذها؛ وذلك لأنّها لا تتطلب مجهود عقلي كبير.

ثانياً: تُعد من الطرق المناسبة للمحاضرات.

ثالثاً: تقوم على إشراك الأشخاص المتعلمين في عملية تنفيذ المناهج الدراسية المقررة.

ما هي عيوب الطريقة القياسية في التدريس التربوي؟

على الرغم من المزايا التي تتمتع بها الطريقة القياسية في التدريس، إلا أن هناك بعض العيوب التي تتعرض لها، وتتمثل هذه العيوب من خلال ما يلي:

أولاً: تُعد من طرق التلقين، وذلك أن أثر التعليم يتلاشى ويختفي في حال انتهى الدرس، وأن القانون أو القاعدة التي يصل إليها الشخص المتعلم من تلقاء نفسه فإن ذلك لا يعمل على ترك أثر واضح في شخصيته.

ثانياً: بسبب القيام على عرض وتقديم مجموعة كبيرة من الأسئلة على الأشخاص المتعلمين، فإن ذلك يؤدي إلى حدوث الفوضى.

المصدر
طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 2005-1425.استراتيجيات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر.تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة.نظريات المناهج التربوية، د على أحمد مدكور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى