أساليب التدريسالعلوم التربوية

العوامل التي تؤثر على الطريقة التي يتعلم بها الطالب في التدريس التربوي

اقرأ في هذا المقال
  • العوامل البيئة التي تؤثر على تعلم الطلاب في التدريس التربوي.
  • العوامل التي تؤثر على الطريقة التي يتعلم بها الطالب في التدريس التربوي.

العوامل البيئة التي تؤثر على تعلم الطلاب في التدريس التربوي:

 

هناك عدة عوامل تؤثر على عملية التعلم والأداء العام للطلاب، يمكن أن يكون لهذه العوامل تأثيرات إيجابية أو سلبية، يمكن تصنيف هذه العوامل إلى ثلاث فئات رئيسية: العوامل الوراثية والفسيولوجية والعوامل النفسية والعوامل البيئية، وكل فئة من هذه الفئات تشبه شجرة لها العديد من الفروع يمكن تقسيم العوامل البيئية على سبيل المثال إلى عوامل المنزل، والعوامل المتعلقة بالمدرسة، والعوامل المتعلقة بالمدرس والعوامل المجتمعية.

 

من المتوقع أن يتعلم الطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 18 عامًا في المدرسة، إنّها وظيفتهم الأساسية في المجتمع وربما يكون الشيء الوحيد الذي سيؤهلهم ليصبحوا أعضاء منتجين في سنوات بلوغهم، وسيحدد ما يتعلمونه أيضًا الخيارات التي سيتخذونها عند دخولهم القوة العاملة أو مواصلة تعليمهم.

 

لكي يتعلم الطلاب هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها، معظم هذه العوامل خارجية ويتعاملون مع القيم الاجتماعية أو الثقافية أيضًا قد يتم تحديده من خلال بيئة المدرسة وكذلك المعلمين والإداريين الذين يقومون بتدريسهم، ومع ذلك هناك عامل مهم آخر يقع على قدرة الطالب واستعداده للتعلم.

 

يمكن أن تلعب حالة الموارد وتوافرها في المدرسة عاملاً رئيسياً، ومن الأمثلة حجرة الدراسة فيجب أن تكون واسعة ومناسبة لإعداد الطلاب، وبعبدة عن المواقع الصاخبة في المدرسة لكي لا يتشتت انتباه الطلاب، حيث أن الضوضاء تؤثر على مجريات عملية التدريس بل وتكون صعبة، أن التعلم الفعال لا يمكن أن يحدث في هذا النوع من الفصول الدراسية، وعادةً ما يساعد الفصل المجهز جيدًا بمساحة وأقل قدر من الإلهاءات الطلاب، خاصة أولئك الذين يعانون من صعوبات التعلم على التركيز على التعليمات.

 

يمكن أن تؤثر السلامة أو الشعور بالأمان على تعلم الطلاب، إذا شعر الطلاب بالأمان فلن يضطروا للقلق بشأن النزاعات في الحرم المدرسي، إذا كانوا هدفًا للتنمر أو خائفين من الوقوع في اضطرابات مثل المعارك على نطاق المدرسة أو أعمال الشغب، فسيكونون أكثر قلقًا بشأن هذه المشكلات.

 

العوامل التي تؤثر على الطريقة التي يتعلم بها الطالب في التدريس التربوي:

 

فيما يلي العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على الطريقة التي يتعلم بها الطالب خلال هذه السنوات التكوينية:

 

المرافق المادية:

 

التعلم نشاط معقد يضع حافز الطلاب وحالتهم البدنية على المحك، لطالما كان هناك افتراض بأن المناهج والتدريس لهما تأثير على التعلم ومع ذلك أصبح من الواضح أن الحالة المادية لمدارسنا يمكن أن تؤثر على تحصيل الطلاب.

 

تشكل المرافق المدرسية عاملاً محددًا رئيسيًا نحو ضمان جودة التعليم، وهو أحد معايير قياس مستوى النمو والتطور التربوي، إنه ينطوي على تكلفة كبيرة للنظام المدرسي لإنشائها إذا لم يتم إدارتها وصيانتها بشكل صحيح، فإنها ستؤثر على الأداء الأكاديمي للطلاب.

 

يتطلب توفير تعليم جيد النوعية مرافق مادية كافية مثل الفصول الدراسية والمختبرات والموارد البشرية في شكل معلمين وموظفي دعم يتم الحصول عليها بناءً على توفر الموارد المالية في المدارس، وتشير المرافق إلى البيئة الكاملة للمدرسة، وهي تشير إلى كل من الموارد المادية والمادية المتاحة للطلاب والمعلمين في المدرسة لتسهيل عملية التدريس والتعلم، الصفوف والمكتبات والمختبرات للعلوم هي المجالات الرئيسية الثلاثة للمرافق المحددة في النظام المدرسي

البيئة النفسية:

 

يشير هذا إلى نوع الجو الذي يتفاعل فيه الطالب مع الأشخاص الآخرين في المدرسة، سيتم التعلم عالي الجودة في فصل دراسي حيث تكون علاقة المعلمين مع طلابه غير مهددة وودية ومحبّة، وسيكون التعلم في مثل هذا الجو أفضل بالتأكيد من التعلم في جو يسيء فيه المعلم إلى الطلاب أو يسخر منهم أو يهينهم أو حتى يعاملهم بوحشية.

 

يتأثر التعلم أيضًا سلبًا حيث يكون هناك عدوانية وحسد وغيرة بين الطلاب، إن الموقف الذي يُسمح فيه للطلاب الكبار بإساءة معاملة الصغار لا يخلق بيئة صحية للتعلم، في بيئة تعليمية جيدة يجب أن يحترم المتعلمون بعضهم البعض، يجب أن تكون هناك أيضًا منافسة سليمة وتعاون بين الطلاب.

 

عامل حاسم آخر قد يقول البعض أنه الأهم هو رغبة الطالب في التعلم، إذا كان الطالب متحمسًا أو موجهًا نحو الهدف فمن المحتمل أن يتعلم الطالب، وإذا لم يكن الأمر كذلك، فيجوز للطالب إعادة التعليم المقدم له أو لها ولكن لا يحتفظ به.

 

تعلم الطلاب هو نظام متعدد الأوجه قد يزدهر الطالب عندما يكون هناك العديد من هذه العوامل، حتى إذا كان هناك عامل مفقود فسيكون قادرًا على التعلم، ومع ذلك على المدى الطويل قد تتفوق الرغبة في التعلم على جميع العوامل الأخرى؛ لأن الأمر متروك للطالب للتغلب على الصعوبات والوصول إلى الهدف التعليمي الذي يريده، أيضًا يمكن أن تؤثر صعوبات التعلم على أسلوب التي يتعلم بها الطالب، قد تؤثر الإعاقة على قدرة الطالب على التعلم بصريًا أو مسموعًا.

 

اهتمام الطلاب بموضوع ما يحمل الكثير من القوة، وعندما يتصل موضوع ما بما يحب الطلاب القيام به، فإنّ المشاركة تتعمق لأنهم يقضون الوقت في التفكير والحوار وخلق الأفكار بطرق ذات مغزى.

 

إن جعل التعلم سياقيًا لتجارب العالم الحقيقي هو أسلوب تعلم أساسي مع التمايز بين اهتمامات الطلاب، وغالبًا ما يتم تمثيل المحتوى والمفاهيم الأساسية في العالم خارج الفصل الدراسي أو مبنى المدرسة بطرق لا يستطيع الطلاب رؤيتها، كما لو كانوا يسيرون في الحياة وهم معصوبي الأعين.

 

عندما يخطط المعلمون للمحتوى والمعالجة والمنتج فإن التمييز حسب الاهتمامات يساعد في إزالة العصب عن العينين حتى يتمكن المتعلمون من رؤية تلك المفاهيم غير المرئية وهي مرئية، أن احتساب اهتمامات الطلاب يعمل بشكل جيد مع التخطيط التعليمي القائم على الجاهزية وملامح التعلم.

 

يؤدي الاستعداد جنبًا إلى جنب مع الاهتمام إلى قيام الطلاب بالعمل على مستوى معقد محترم مع الإلمام بالموضوع الذي يرتبطون، وأن التعلم هو مبادرة ذاتية ولكن يجب أن تكون مدعومة بدوافع حتى يستمر المتعلم في نشاط التعلم، الدافع المحدد له قيمة في جميع الأعمال حيث أن الدوافع تجعل من الاستعداد، وكلما زادت الاستعداد كلما زاد الاهتمام بالعمل الذي يتم إجراؤه، وكلما أسرع في تحقيق النتيجة المرجوة.

 

من المهم محاولة جعل المتعلم في حالة استعداد لأنه يزيد من يقظة وقوة وصدق التعلم، في محاولة لتحقيق غاية ما، وكلما زادت حدة الاستعداد كان رد الفعل أكثر إرضاءً الأنشطة غير المجدية تصبح مزعجة، وتتمثل إحدى الوسائل المؤكدة لتطبيق قانون التنفيذ في مساعدة المتعلم على تحقيق الغايات والأغراض التي هو متحمس لتحقيقها.

 

المصدر
استراتيجديات التدريس الحديثة، د إيمان محمد سحتوت، د زينب عباس جعفر. نظريات المناهج التربوية، د علي أحمد مدكور. تحليل المحتوى في المناهج والكتب الدراسية، د ناصر أحمد الخوالدة. طرق التدريس العامة تخطيطها وتطبيقاتها التربوية، وليد أحمد جابر، ط 1425-2005.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى