العلوم التربويةعلم النفس

العوامل التي تؤثر في الإدراك في علم النفس المعرفي

اقرأ في هذا المقال
  • العوامل التي تؤثر في الإدراك في علم النفس المعرفي.
  • فوائد الإدراك في علم النفس المعرفي.

العوامل التي تؤثر في الإدراك في علم النفس المعرفي:

 

الإدراك هو العملية التي من خلالها يختار الفرد المعلومات وينظمها ويفسرها؛ من أجل خلق صورة ذات مغزى، ولا يعتمد الإدراك على المحفزات الجسدية فحسب، بل يعتمد أيضًا على علاقة المنبه بالمجال المحيط والظروف داخل الفرد، والإدراك هو عملية يقوم من خلالها الأفراد بتنظيم وتفسير مدركاتهم الحسية من أجل إعطاء معنى لبيئتهم.

 

ومع ذلك، فإن ما يدركه المرء يمكن أن يكون مختلفًا بشكل كبير عن الواقع الموضوعي، وإنها العملية التي يتم من خلالها اختيار المعلومات من البيئة الخارجية واستلامها وتنظيمها وتفسيرها لجعلها ذات مغزى.

 

ينتج عن هذا المدخل من المعلومات ذات المغزى اتخاذ القرارات والإجراءات، ويعمل عدد من العوامل على تشكيل الإدراك وتشويهه أحيانًا، ويمكن أن توجد هذه العوامل في المدرك في الكائن أو الهدف الذي يتم إدراكه، أو في سياق الموقف الذي يتم فيه الإدراك.

 

عندما ينظر الفرد إلى هدف ويحاول تفسير ما يراه، فإن هذا التفسير يتأثر بشدة بالخصائص الشخصية للمدرك الفردي، والصفات الشخصية التي تؤثر على الإدراك وتشمل الشخص المواقف، وشخصيته، والدوافع والمصالح والتجارب الماضية والتوقعات.

 

هناك بعض العوامل التي تؤثر على الإدراك مثل: الجدية والواقعية، الحركة، الأصوات، الحجم، والخلفية، القرب، التشابه وغيرها، ويمكن أن تؤثر خصائص الإدراك الذي تتم ملاحظتها على ما يتم إدراكه؛ نظرًا لأن الإدراك لا يتم النظر إليه بمعزل عن غيره، فإن علاقة الهدف بخلفيته تؤثر أيضًا على الإدراك، كما هو الحال مع ميلنا إلى تجميع الأشياء القريبة والأشياء المماثلة.

 

هناك أيضًا بعض العوامل الظرفية التي تؤثر في الإدراك في علم النفس المعرفي مثل وقت إدراك الآخرين، وإعدادات العمل، والأوضاع الاجتماعية، وما إلى ذلك، والتي تؤثر على عملية الإدراك بشكل موجه أو غير موجه.

 

وهناك بعض العوامل الأخرى التي تؤثر أيضاً على الإدراك مثل التعلم الإدراكي الذي يعتمد على الخبرات السابقة أو أي تدريب خاص نحصل عليه، وكل واحد منا يتعلم التأكيد على بعض المدخلات الحسية وتجاهل الآخرين، وهناك عامل آخر هو المجموعة العقلية، والتي تشير إلى الاستعداد أو الاستقبال لتلقي بعض المدخلات الحسية.

 

ومثل هذا التوقع يحافظ على استعداد الفرد باهتمام وتركيز جيدين، وقد يغير مستوى المعرفة لدينا أيضًا الطريقة التي ندرك بها سلوكياته، فمثلاً إذا علم شخص ما أن صديقه متوتر بسبب مشاكل أسرية، فقد يغفل عن تعليقاته السريعة، والتعلم له تأثير كبير على الإدراك في علم النفس المعرفي.

 

طبيعة الأشياء التي يجب إدراكها هي أيضًا عامل مؤثر، ونعني بالطبيعة، ما إذا كان الكائن مرئيًا أم سمعيًا، وما إذا كان يتضمن صورًا أو أشخاصًا أو حيوانات، ويتم تحديد الإدراك من خلال الخصائص الفسيولوجية والنفسية للإنسان بينما يتم تصور الإحساس بالسمات الفسيولوجية فقط.

 

إن الإدراك ليس فقط ما يراه المرء بالعين، بل هو عملية أكثر تعقيدًا بكثير يمتص من خلالها الفرد أو يستوعب المنبهات في البيئة بشكل انتقائي، وينظم معرفيًا المعلومات المتصورة بطريقة معينة ثم يفسر المعلومات لعمل تقييم ما يجري في بيئة المرء، وعندما ينظر الفرد إلى هدف ويحاول تفسير ما يراه، فإن هذا التفسير يتأثر بشدة بالخصائص الشخصية للمدرك الفردي.

 

فوائد الإدراك في علم النفس المعرفي:

 

الإدراك هو عملية ذاتية ونشطة وخلاقة نخصص من خلالها معنى للمعلومات الحسية لفهم أنفسنا والآخرين، ويمكن معرفته على أنه اعترافنا وتفسيرنا للمعلومات الحسية، ويشمل أيضًا كيفية استجابتنا للمعلومات، وإنها العملية التي يكتشف بها الكائن ويترجم المعلومات من العالم الخارجي عن طريق المستقبلات الحسية.

 

من خلال عملية الإدراك الحسي، نحصل على بيانات حول سمات وأساليب البيئة التي تعتبر ضرورية لبقائنا، ولا يخلق الإدراك فقط تجربتنا للعالم من حولنا بل يسمح لنا بالتصرف داخل بيئتنا، فالإدراك مهم جدًا في فهم السلوك البشري؛ لأن كل شخص يرى العالم ويتعامل مع مشاكل الحياة بشكل مختلف وكل ما نراه أو نشعر به ليس بالضرورة هو نفسه كما هو بالفعل.

 

بمساعدة الإدراك، يمكن تحديد احتياجات مختلف الناس؛ لأن تصور الناس يتأثر باحتياجاتهم، والإدراك مهم جدًا للمدير الذي يريد تجنب ارتكاب الأخطاء عند التعامل مع الأشخاص والأحداث في بيئة العمل، وتصبح هذه المشكلة أكثر تعقيدًا بسبب حقيقة أن الأشخاص المختلفين يرون نفس الموقف بشكل مختلف.

 

المصدر
الانسان وعلم النفس، د.عبد الستار ابراهيم مبادئ علم النفس الحيوي، محمد أحمد يوسفعلم النفس، محمد حسن غانم علم النفس العام، هاني يحيى نصري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى