إرشاد مهنيالعلوم التربوية

العوامل التي تحدد سلوك الأداء المهني في العمل المهني

اقرأ في هذا المقال
  • الأداء المهني في العمل المهني.
  • العوامل التي تحدد سلوك الأداء المهني في العمل المهني.

كل موظف يسعى لتقديم أداء مهني خاص به يوضح دوره في المؤسسة المهنية، بحيث يتوجب أن يشتمل الأداء المهني على سلوكات وإنجازات الموظف داخل العمل من حيث القيام بالمهام المهنية والأنشطة المهنية المختلفة، والتي تكون بالنسبة له كخاصية وسمة تميّزه عن غيره في العمل.

الأداء المهني في العمل المهني:

يعتبر الأداء المهني في العمل المهني عنصر من عناصر العملية المهنية في المؤسسة المهنية، ويكون بمثابة تحريك للمهام المهنية والأنشطة المهنية المختلفة، بحيث يعبّر الأداء المهني عن مستوى ودرجة كفاءة الموظف مهنياً من أجل إنجاز المهام المهنية والأنشطة المهنية المطلوبة منه، ويتوجب أن يكون الأداء المهني للموظف متناسق مع تنبؤات ومتطلبات المؤسسة المهنية منه وفي الوقت المطلوب، ويتكون الأداء المهني من المهام المهنية الثابتة التي يتوجب على الموظف إنجازها بشكل حتمي؛ لأنّها من واجباته تجاه العمل والإنتاجية المهنية، ويتكون من المهام المهنية التي تتغير مع الزمن ومع الظروف المحيطة بالبيئة المهنية وخاصة مع التطوّرات التي تطرأ على العالم التكنولوجي.

العوامل التي تحدد سلوك الأداء المهني في العمل المهني:

هناك مجموعة من العوامل التي تحدد سلوك الأداء المهني للموظف داخل العمل المهني، وتتمثل في ثلاث عوامل أساسية، وتتمثل العوامل التي تحدد سلوك الأداء المهني في العمل المهني من خلال ما يلي:

  1. الدافعية المهنية للقيام بالمهام المهنية، والذي يتمثل بالجهود المبذولة من الموظف المهني تجاه العمل والقيام بإنجاز أكبر كمية من المهام المهنية الواجب القيام بها داخل المؤسسة المهنية، وتتميز هذه الدافعية المهنية بأنها تؤدي لإنتاجية مهنية عالية من حيث إنَّ الموظف يقوم بإنجاز المهام المهنية من دوافع ورغبات داخلية بدون أن يُجبره أحد على القيام بها.

  2. القدرات المهنية والخصائص الشخصية، والتي تتمثل بالمهارات المهنية والخبرات التي تتوفر لدى الموظف وخاصة المهارات والخبرات السابقة أي الموجودة لديه من قبل، وتتمثل بالقدرات الخاصة بالموظف والتي تتمثل بالقدرات الذهنية مثل الذكاء والقدرات الجسدية كالصبر على تحمل الجهود المهنية المبذولة في الأداء المهني للموظف.

  3. معرفة الموظف للدور الذي عليه الالتزام به داخل المؤسسة المهنية، والذي يتمثل بتصورات وتخيلات الموظف عن السلوك الخاص بالموظف من ناحية الأداء المهني وكيفية القيام بإنجاز المهام المهنية بطرق وأساليب مهنية مناسبة للعمل المهني.

المصدر
مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى