إرشاد مهنيالعلوم التربوية

المقابلة في الإرشاد المهني

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم المقابلة في الإرشاد المهني.

يحتاج المرشد المهني الكثير من المعلومات التي تختص بالفرد وبميوله واتجاهاته والقدرات التي يتمتع بها، وهذه المعلومات لا يستطيع الحصول عليها إلا من الفرد نفسه، فيقوم بمجموعة من الوسائل التي تمكّنه من جمع هذه المعلومات وهي: المقابلة، الاختبارات، دراسة الحالة.

مفهوم المقابلة في الإرشاد المهني:

المقابلة في الإرشاد المهني: يُقصد بها التقاء أو اجتماع بين المرشد المهني والفرد الذي يحتاج للمساعدة في المجال المهني، وتُعَدّ المقابلة وسيلة من وسائل جمع المعلومات في الإرشاد المهني، بحيث يقوم المرشد المهني بمقابلة فرد واحد أو أكثر ويقوم بفتح حوار مع الفرد ويطرح العديد من الأسئلة، ومن خلال أجوبة وحديث الفرد يستطيع المرشد المهني معرفة الكثير عن الفرد.

على المرشد المهني استخدام الكثير من المهارات في المقابلة، تتمثل هذه المهارات بما يلي:

  • مهارة التواصل: بحيث يتمتع المرشد المهني بمهارة الكلام ومهارة الاستماع والإصغاء، وتشمل مهارة التواصل على التواصل الحركي والتواصل البصري والسمعي.

  • مهارة عكس المشاعر: تكون هذه المهارة بمشاركة المرشد المهني لمشاعر وانفعالات الفرد.

  • مهارة الاستيضاح: بحيث يستوضح المرشد المهني من الفرد عن ماذا يريد؛ لمعرفة الطريقة المناسبة لمساعدته في اتخاذ القرار المهني المناسب.

المصدر
مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى