ad
الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

حرم إدجباستون في جامعة برمنغهام

اقرأ في هذا المقال
  • المباني الأصلية لحرم إدجباستون
  • الستينيات والتوسع الحديث لجامعة برمنغهام
  • مجمع جامعة برمنغهام
  • خصائص أخرى لجامعة برمنغهام

المباني الأصلية لحرم إدجباستون:

يتواجد الحرم الرئيسي للجامعة على بعد 4.8 كم باتجاه جنوب غرب وسط برمنغهام، في إدجباستون. حيث تم تنظيمه حول برج الساعة التذكاري لجوزيف تشامبرلين (المعروف بمودة باسم أولد جو أو بيج جو). وهو مبنى ضخم يخلّد ذكرى أول مستشار للجامعة، جوزيف تشامبرلين. كما يمكن اعتبار تشامبرلين مؤسس جامعة برمنغهام. وكان مسؤولاً إلى حد كبير عن حصول الجامعة على ميثاقها الملكي في عام 1900 وعن تطوير حرم إدجباستون الجامعي.

تقع القاعة الكبرى بالجامعة في مبنى (Aston Webb) ذو القبة. والذي سُمّي على اسم أحد المهندسين المعماريين والآخر كان (Ingress Bell). حيث تم تسليم الموقع الأولي الذي تبلغ مساحته 25 فدانًا للجامعة في عام 1900 من قبل اللورد كالثورب. وكانت المباني الكبرى نتاج 50.000 جنيه إسترليني قدمها فاعل الخير أندرو كارنيجي لإنشاء كلية علمية حديثة من الدرجة الأولى. وعلى غرار جامعة كورنيل في الولايات المتحدة. تم توفير التمويل أيضًا من قِبَل السير تشارلز هولكروفت.

تقع المباني الأصلية المقبّبة، المبنية من الطوب الأحمر في أكرينجتون. نصف دائرة لتشكيل محكمة المستشار على ارتفاع 30 قدمًا. ولذلك وضع المهندسون المعماريون مبانيهم على مستويين مع انخفاض 16 قدمًا بينهما. حيث أن برج الساعة يقف في وسط المحكمة. ويستمد المعسكر نفسه إلهامه من برج الساعة (Torre del Mangia). وهو برج ساعة من العصور الوسطى يشكل جزءًا من (Town Hall) في سيينا، في إيطاليا. وعندما تم بناؤه، وصفته صحيفة برمنغهام بوست بأنها المنارة الفكرية لميدلاندز.

برج الساعة في جامعة برمنغهام:

كان برج الساعة أطول مبنى في برمنغهام من تاريخ بنائه في عام 1908 حتى عام 1969. وهي الآن ثالث أعلى نسبة في المدينة. كما إنّه أحد أعلى 50 مبنى في المملكة المتحدة. وأطول برج ساعة قائم بذاته في العالم، وعلى الرغم من وجود بعض الالتباس حول ارتفاعه الفعلي، حيث صنفته الجامعة على أنهما 110 متر و325 قدمًا في مصادر مختلفة.

يتميز الحرم الجامعي بتنوع كبير في الأنواع المعمارية والمهندسين المعماريين. وما يجعل برمنغهام استثنائية جدًا بين جامعات ريد بريك، هو نشر العديد من ممارسات الحداثة الرئيسية الأخرى. فقط أكسفورد وكامبريدج يتباهيان باختيارات أكبر. حيث تم تصميم القسم الأصلي لنقابة الطلاب من قبل المهندس المعماري الهولندي هولاند هوبس في برمنغهام، والذي صمم أيضًا مدرسة الملك إدوارد المقابلة. حيث وصفه نيكولاس بيفسنر بأنه مسمار الطوب الأحمر الأيرلندية.

التمثال على ظهور الخيل المواجه لمدخل الجامعة ومعهد الفنون الجميلة هو تمثال من 1722. لجورج الأول تم إنقاذه من دبلن في عام 1937. وتم إنقاذ هذا من قبل بودكين، مدير المعرض الوطني في أيرلندا والمدير الأول لمعهد الفنون الجميلة. حيث أن التمثال تم إنقاذه بتكليف من شركة دبلن من النحات الفلمنكي جون فان نوست. وفي عام 1962 تم إنشاء بحيرة صناعية بمساحة 3 فدان، وبناء قاعات ريدج وهاي وويدرينجتون وبحيرة. كما افتتحت القاعة الأولى، ريدج هول، لـ 139 امرأة في يناير 1964. مع قبول نظيرتها هاي هول أول سكانها الذكور في أكتوبر التالي.

الستينيات والتوسع الحديث لجامعة برمنغهام:

خضعت الجامعة لِتوسع كبير في الستينيات بسبب إنتاج مخطط رئيسي من قبل (Casson و Conder Partners). وكان أول المباني الرئيسية التي شيدتها الشركة وفقًا لتصميمها هو (Refectory and Staff House) الذي تم بناؤه في عامي 1961 و1962. ويرتبط المبنيان بجسر. وكانت المباني الرئيسية التالية التي سيتم تشييدها هي (Wyddrington و Lake Halls) وكلية التجارة والعلوم الاجتماعية. وقد اكتمل بناؤها جميعًا في عام 1965. وتم تصميم (Wyddrington و Lake Halls). على طريق (Edgbaston Park Road ) بواسطة (HT Cadbury-Brown) وتضم ثلاثة طوابق من مساكن الطلاب فوق طابق واحد من المرافق العامة.

كلية التجارة والعلوم الاجتماعية:

تم تصميم كلية التجارة والعلوم الاجتماعية، المعروفة الآن باسم مبنى آشلي، بواسطة (Howell و Killick وPartridge وAmis). وهي عبارة عن مبنى طويل منحني من طابقين مرتبط بدائرة من خمسة طوابق. كما أن الكتلة المكونة من طابقين تتبع منحنى الطريق، ولها جدران متقاطعة من الطوب الحاملة. وتواجه في كتل خرسانية مصنوعة خصيصا. اللولب مكسو بألواح تكسية خرسانية مُسبقة الصنع. وتم إدراجه قانونيًا في عام 1993 وتم الانتهاء من التجديد بواسطة بيرمان غويديس ستريتون في عام 2006.

مركز التربية البدنية:

تم تكليف تشامبرلين وَباول وَبون بِتصميم مركز التربية البدنية الذي تم بناؤه في عام 1966. كانت السمة الرئيسية للمبنى هي سقف غرف تغيير الملابس وصالة الألعاب الرياضية الصغيرة. التي تحتوي على قذائف مضيئة على شكل مكافئ قطعي ومرصوفة بالكامل ببلاط المحاجر. يتكون سقف الصالة الرياضية من ثماني قذائف خرسانية مخروطية بسُمك 2½ بوصة تنبثق من عوارض الوادي التي يبلغ طولها 80 قدمًا. على الارتفاع الجنوبي، ويتم دعم السقف على أعمدة مسبوكة مُسبقة الصنع وتشكّل الأصداف المعكوسة مظلة ناتئة.

أقسام الهندسة:

تم الانتهاء أيضًا في عام 1966، من أقسام هندسة التعدين والمعادن والفلزات الفيزيائية، والتي صممها فيليب داوسون من (Arup Associates). كما يتألف هذا المجمع من أربع كتل متشابهة من ثلاثة طوابق مرتبطة في الزوايا. الإطار من الخرسانة المسلّحة مسبقة الصب مع أعمدة في مجموعات من أربعة. والكل مخطط له على شكل شبكة ترتان؛ ممّا يسمح بنقل الخدمات رأسياً وأفقياً. بحيث لا توجد في أي مكان في الغرفة خدمات على بعد أكثر من عشرة أقدام. كما حصل المبنى على جائزة (RIBA) للهندسة المعمارية لعام 1966 عن ويست ميدلاندز. وتم إدراجه قانونيًا في عام 1993.

كلية الطب:

تم توسيع كلية الطب في عام 1967 لتصميم ليونارد مولتون وشركاه. وكان المبنى المكون من طابقين جزءًا من مجمع يغطّي الجانب الجنوبي من قلعة ميتشلي، وهي قلعة رومانية. وفي عام 1968، تم افتتاح معهد التعليم في وزارة التربية والتعليم. كان هذا مبنى آخر من تصميم (Casson وConder وPartners).

مجمع جامعة برمنغهام:

يتألف المجمّع من مجموعة من المباني تتمحور حول مبنى مكون من ثمانية طوابق، وتحتوي على مكاتب دراسية ومختبرات وغرف تدريس. المبنى له إطار خرساني مسلح مكشوف من الداخل والجدران الخارجية من الآجر الريفي الرمادي الفضي. وأسطح قاعات المحاضرات والسقيفة وجناح دراسة الطفل مغطاة بالنحاس. وعادت (Arup Associates) في الستينيات لتصميم مبنى الفنون والتجارة، المعروف باسم برج مويرهيد ويضم معهد دراسات الحكومة المحلية. اكتمل هذا في عام 1969.

تم الانتهاء من تجديد 42 مليون جنيه إسترليني للبرج المكون من 16 طابقًا في عام 2009، ويضم الآن كليات العلوم الاجتماعية ومكتبة كادبوري للأبحاث والمنزل الجديد للمجموعات الخاصة بالجامعة. كما تم إعادة تصميم المنصة حول مسرح استوديو (Allardyce Nicol) الحالي؛ ممّا يوفر مساحات تدريب إضافية ومرافق تغيير وتقنية. تضم ردهة الطابق الأرضي. وجاء اسم برج مويرهيد من اسم أول أستاذ للفلسفة في جامعة جون هنري مويرهيد.

تم الانتهاء مؤخرًا من قاعة للحفلات الموسيقية تتسع لـ 450 مقعدًا، تسمّى مبنى (Bramall Music). والتي تكمل نصف دائرة الطوب الأحمر لمبنى (Aston Webb)، والذي صممه (Glenn Howells Architects) بتصميم مكان من قِبَل (Acoustic Dimensions). كما تضم هذه القاعة، بما يرتبط بها من مرافق البحث والتعليم والتدريب وقسم الموسيقى. وفي أغسطس 2011، أعلنت الجامعة أن المهندسين المعماريين (Lifschutz Davidson Sandilands). قد تم تعيينهم لتطوير مركز رياضي داخلي جديد كجزء من استثمار 175 مليون جنيه إسترليني في الحرم الجامعي.

خصائص أخرى لجامعة برمنغهام:

محطة الجامعة:

في عام 1978، تم افتتاح محطة الجامعة، الواقعة على خط كروس سيتي لاين، لخدمة الجامعة ومستشفىها. كما إنّه الحرم الجامعي الوحيد في البر الرئيسي لبريطانيا مع محطة السكك الحديدية الخاصة به. بالقرب من جسر (Steampipe). والذي تم تشييده في عام 2011، كما ينقل البخار عبر خط سكة حديد (Cross-City) وقناة (Worcester وBirmingham) من محطة توليد الطاقة إلى كلية الطب كجزء من استراتيجية الطاقة المستدامة بالجامعة. شكلها الخارجي المقطوع بالليزر هو أيضًا ميزة فنية عامة.

حديقة وينتربورن:

تقع حديقة وينتربورن النباتية داخل موقع إدجباستون بالجامعة، وهي حديقة على طراز الفنون والحرف الإدواردية تبلغ مساحتها 24000 متر مربع. كان التمثال الكبير في المقدمة هدية للجامعة من قبل النحات السير إدوارد بولوزي. كان النحت يحمل اسم فاراداي، ويحتوي على مقتطفات من قصيدة الإنقاذ الجاف التي كتبها (T. S. Eliot) حول قاعدته.

متحف لَابوورث للجيولوجيا:

تُدير جامعة برمنغهام متحف لَابوورث للجيولوجيا في مبنى أستون ويب في إدجباستون. كما سميت على اسم تشارلز لابورث، الجيولوجي الذي عمل في كلية ميسون للعلوم. ومنذ نوفمبر 2007 تقيم الجامعة سوقًا للمزارعين في الحرم الجامعي. كما أن برمنغهام هي أول جامعة في البلاد لديها سوق مزارع معتمد. وكان الحجم الكبير للعقار يعني أنه بحلول نهاية التسعينيات بلغت قيمته 536 مليون جنيه إسترليني. احتفلت جامعة برمنغهام بنهايتها الكبرى لمشروع (Green Heart) في بداية عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى