إرشاد مهنيالعلوم التربوية

مفاهيم وأهداف عملية تقدير الأداء المهني

اقرأ في هذا المقال
  • مفاهيم عملية تقدير الأداء المهني.
  • أهداف عملية تقدير الأداء المهني.

في الكثير من المؤسسات المهنية تقوم بعملية تقدير الأداء المهني؛ من أجل هدفين وهما الأول يعتني بالاهتمام بعمليات اتخاذ القرار المهني والثاني الاهتمام بمواضع الضعف وتطويرها.

مفاهيم عملية تقدير الأداء المهني:

هناك بعض المفاهيم المهنية المتصلة بعملية تقدير الأداء المهني، والتي يمكننا توضيحها من خلال ما يلي:

  • الإنتاجية المهنية: وتتمثل بالنتائج التي يتوصل لها الموظف من خلال قيامه بواجباته تجاه العمل المهني وقيامه بالمهام المهنية الموكلة إليه من المؤسسة المهنية خاصته، بحيث كلما كان الأداء المهني عالي كلما كانت الإنتاجية المهنية عالية والعكس، مما يجعل هذا المفهوم مرتبط بعملية تقدير الأداء المهني من حيث القوة أو الضعف.

  • الفاعلية المهنية: تتمثل بالجهود الصادرة من الموظف تجاه العمل الذي ينتمي إليه بحيث يقوم الموظف بإنجاز جميع الواجبات والمهام المهنية المطلوبة منه في العمل ولا يقوم بأي مهما مهنية أخرى بهدف التطوع، وكلما كان إلتزام الموظف بهذه الواجبات كلما زاد تقدير أدائه المهني.

  • الكفاءة المهنية: يتمثل هذا المفهوم بقيام الموظف بجميع واجباته ومهامه المهنية الخاصة به، ولا يتوقف عليها فقط إنما يقوم بإنجاز مهام مهنية أخرى غير إلزامية بهدف المساعدة وتقديم التعاون والمشاركة مع وملاء العمل أو الإدارة المهنية، مما يجعل من تقدير الأداء المهني يزيد كلما زادت الكفاءة المهنية لدى الموظفين.

أهداف عملية تقدير الأداء المهني:

تعتبر عملية تقدير الأداء المهني مهمة وذا أهداف خاصة بالعملية المهنية كافة، وتتمثل أهداف عملية تقدير الأداء المهني من خلال ما يلي:

  • تزويد الإدارة المهني بجميع المعلومات المهنية التي تحتاجها عن الموظفين وعن مستوى أدائهم المهني؛ وذلك من أجل اتخاذ القرارات المهنية المناسبة بشأن كل موظف.

  • يساهم في الحكم على مستوى جهود الموظفين في تحقيق الأهداف المهنية الخاصة بالمؤسسة المهنية والعملية المهنية معاً.

  • يعتبر من الوسائل والأدوات التي تساعد في تصحيح وتقويم المجالات والمهارات المهنية التي تتسم بالضعف لدى بعض الموظفين في أدائهم المهني، وذلك من خلال اقتراح العديد من الطرق لتحسينها مثل التدريب المهني.

  • تكشف هذه العملية عن الموظفين الذين يتسمون بالإبداع المهني والقدرة على ابتكار عمل مهني بوسائل وطرق وأساليب مهنية حديثة غير مألوفة من قبل.

المصدر
التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى