البكتيريا والفيروساتالعلوم الحياتية

فيروسات تسبب التهاب الجلد

تُصيب العديد من الفيروسات جلد الإنسان، ويمكن أن تكون العدوى الفيروسية للجلد ناتجة عن رد فعل لفيروس داخل الجسم، ونتج عنه أعراضاً في الجلد، أو يمكن أن تكون عدوى فعلية للجلد نفسه، وتتراوح العدوى الفيروسية للجلد من الخفيفة إلى الخطيرة جداً، ولكنها لا تهدد الحياة، وقد تكون هذه العدوى معدية أو غير معدية عند اللمس.

 

ما هو الجلد

 

  • إن الجلد هو أكبر عضو في جسم الإنسان، وأحد خطوط الدفاع الأولى لحماية الجسم من الجراثيم.

 

يتكون الجلد من ثلاثة طبقات رئيسية وهي:

 

  • طبقة البشرة: وهي طبقة الجلد الخارجية، وتحتوي على خلايا الميلانين المسؤولة عن لون البشرة.

 

  • طبقة الأدمة: وهي باطن الجلد تحت البشرة، وتحتوي على النهايات العصبية والغدد العرقية والدهنية والأوعية الدموية والليمفاوية.

 

  • طبقة نسيج تحت جلدي:  ويتكون هذا النسيج من نسيج ضام وأوعية دموية وخلايا خازنة للدهون.

 

التهاب الجلد الفيروسي

 

  • التهاب الجلد الفيروسي (Viral Skin Infections): هو حدوث التهاب أو ألم أو انتفاخ في أنسجة الجلد، وذلك نتيجةً لدخول فيروس ما جسم الإنسان، أو اختراق فيروس ما طبقات الجلد.

 

  •  يظهر التهاب الجلد الفيروسي على شكل احمرار أو تقرحات أو حبوب أو بثور أو ثواليل، أو طفح جلدي، أو تغيرات في لون الجلد.

 

  • قد تكون العدوى الفيروسية للجلد خفيفة أو شديدة، وقد تكون مؤلمة أو غير مؤلمة، وقد تكون مثيرة للحكة أو غير مثيرة للحكة، وقد تغطي مساحات صغيرة أو مساحات كبيرة من جلد الإنسان.

 

أعراض التهاب الجلد الفيروسي

 

تتسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد في أعراض كثيرة، وتتشابه مع كثير من الأمراض، وتشمل هذه الأعراض:

 

  • قد تُسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو المنطقة المصابة.

 

  • قد تُسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد ألم في الرأس والصداع.

 

  • قد تُسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد تورم الغدد وألم الجسم.

 

  • قد تُسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد مشاكل هضمية مثل الغثيان والقيء وفقدان الشهية.

 

  • قد تُسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد مشاكل تنفسية مثل سيلان الأنف والسعال وألم الصدر.

 

  • قد تُسبب الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد التهاب الحلق أو ألمه.

 

  • من أهم الاعراض التي تُسببها الفيروسات المسؤولة عن التهاب الجلد هو المشاكل الجلدية، وقد تكون على شكل احمرار أو بثور صغيرة أو حبوب أو تقرحات أو طفح جلدي أو الثآليل، أو تغير في لون الجلد، وقد تكون مؤلمة ومثيرة للحكة، أو غير مؤلمة وغير مثيرة للحكة، وقد تكون مليئة بالصديد أو الدم أو الماء.

 

فيروسات تسبب التهاب الجلد

 

هناك العديد من الفيروسات التي تُسبب مشاكل في الجلد، وتكون إما ناتجة عن عدوى فيروسية في مكان ما في الجسم، أو عدوى فيروسية في طبقات الجلد، ومن أشهر هذه الفيروسات:

 

  • فيروس الهربس البسيط: وهو فيروس يُصيب طبقات الجلد، ويُسبب بثور صغيرة مؤلمة، وتكون مليئة بالسائل، وتكون هذه البثور موجودة على أي مكان على سطح الجلد  في الفم أو حول الشفتين أو العينين أو الأعضاء التناسلية، وتسمى قرح البرد.

 

  • فيروس الحماق النطاقي: وهو الفيروس المسبب للجدري المائي (الحُماق) وهو عبارة عن حبوب صغيرة حمراء تتحول إلى حويصلات مملوء بالسائل، ويُسبب هذا الفيروس بعد سنوات من مرض الحُماق ما يسمى بمرض الهربس النطافي (الحزام الناري) وهو عبارة عن طفح جلدي على شكل حزام، ويُصيب هذا الفيروس طبقات الجلد في مرض الحماق، ولكنه يُصيب الخلايا العصبية الحسية في مرض الحزام الناري.

 

  • فيروس المليساء المعدية: وهو فيروس يُصيب الطبقات العليا من الجلد أو الأغشية المخاطية، ويُسبب مجموعة صغيرة من النتوءات غير المؤلمة شبيهة باللؤلؤ، والتي تظهر بشكل مفرد أو على شكل لطخات، وتكون صغيرة جداً، ولامعة وملساء، وذات لون أبيض أو وردي أو بلون الجسم، وقاسية مقببة ذات انخفاض أو تجويف في المركز، ومملوءة بلب مركزي مكون من مادة شمعية.

 

  • فيروس الورم الحليمي البشري: وهو فيروس يُسبب الثآليل الجلدية، والثواليل هي عبارة عن نتوء صغير، أو مجموعة من النتوءات في منطقة الأعضاء التناسلية أو مناطق أخرى من الجسم، ويمكن أن تكون صغيرة أو كبيرة، مرتفعة أو مسطحة، أو على شكل قرنبيط.

 

 

  • تُعد عائلة الفيروسات الهربسية من أكثر الفيروسات التي يمكن أن تُسبب آفات ومشاكلات جلدية، حيث أنها تُصيب الجلد ومواقع كثيرة في جسم الإنسان مثل فيروسات الهربس البسيطة.

 

 

 

طرق انتقال فيروسات التهاب الجلد

 

يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد بعدة طرق، وذلك حسب نوع الفيروس، وهذه الطرق هي:

 

  • يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد عن طريق استنشاقها مع ذرات الهواء الملوثة بها.

 

  • تنتقل فيروسات التهاب الجلد من خلال الاتصال المباشر مع شخص مصاب وملامسة جلده.

 

  • يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد عن طريق لمس الأسطح الملوثة بها.

 

  • يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد عن طريق تناول الطعام أو الماء الملوث بها.

 

  • يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد عن طريق الاتصال الجنسي.

 

  • يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد من الأم الحامل للجنين.

 

  • يمكن أن تنتقل فيروسات التهاب الجلد عن طريق لدغ الحشرات.

 

طرق تشخيص فيروسات التهاب الجلد

 

يمكن تشخيص فيروسات التهاب الجلد عن:

 

  • الأعراض والعلامات الموجودة على الجلد.

 

  • فحص تعداد الدم الكامل CBC.

 

  • أخذ عينات من الآفات الجلدية وزراعتها، ثم رؤيتها تحت الميكروسكوب.

 

 

  • استخدام فحص PCR للكشف عن الأنواع والسلالات الفيروسية.

 

إمكانية علاج التهاب الجلدي الفيروسي: تُشفى العدوى الفيروسية الجلدية عادةً من تلقاء نفسها، ويمكن علاج الأعراض مثل الألم وارتفاع الحرارة باستخدام المسكنات وخافضات الحرارة، ويمكن استخدام كريمات توضع على الجلد تُخفف من آثار المشاكل الجلدية وذلك حسب نوع الفيروس، ويمكن التقليل من حدة الفيروسات المسببة للمشاكل الجلدية بأخذ المطاعيم واللقاحات.

 

المصدر
الكتاب"علم الفيروسات"المؤلف"مصطفى عبد العزير مصطفى"الكتاب"رحلة الإنسان مع الفيروس"المؤلف"سعد الدين عبد الغفار"الكتاب"أساسيات علم الفيروسات"المؤلف"فؤاد شاهين"الكتاب" الوجيز في الفيروسات الطبية"المؤلف"حسين ماهر البسيوني"

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى