العلومالمعادن والأحجار الكريمة

حجر الزفير

اقرأ في هذا المقال
  • ماهو الزفير؟
  • أنواع حجر الزفير.
  • خصائص حجر الزفير.
  • الزفير الإصطناعي.
  • استخدامات حجر الزفير.

ماهو الزفير؟

حجر من الأحجار الكريمة المعروفة، وتتبع بشكل خاص إلى أحجار الكوروند الكريمة؛ حيث يضم هذا النوع من الحجارة كل من الزفير والياقوت، الأمر الذي يجعل حجر الزفير يتشابه إلى حدٍّ كبير مع حجر الياقوت.

يتم تشكيل حجر الزفير بشكلٍ رئيس من أكسيد الألمنيوم، هذا وقد يتم استخراجه وتواجده في الطبيعة بشكلٍ تلقائيّ، إلّا أنّهُ من المُمكن أن يتمّ إنتاجه وصناعته على شكل مجموعة من الكريستالات كبيرة الحجم.

يعتبر حجر الزفير الأزرق من أشهر الأنواع التي يحتوي عليها حجر الزفير، حيث يعود السبب وراء لونه الأزرق إلى وجود مجموعة من شوائب الحديد والتيتانيوم؛ الأمر الذي يؤدي إلى حدوث حركة لإكترونات ذرّات الحديد وانتقالها إلى ذرات التيتانيوم، هذا وقد يُعتبر حجر الزفير من أغلى وأثمن الأحجار الكريمة المعروفة.

يتم في أغلب الأحيان تقطيع المواد شبه الشفافة التي يتكوّن منها حجر الزفير إلى خرز أو قطع صغيرة؛ وذلك نظراً لقيمتها المنخفضة بالمقارنة مع المواد الشفافة الأخرى التي تتكوّن منها مُعظم الأحجار الأخرى.

ينتشر حجر الزفير في معظم دول وبلدان العالم، ومن أشهر هذه الدول؛ البرازيل، تايلاند، بورما، مدغشقر، الصين إضافة إلى انتشاره في كل من كينيا وأستراليا وكندا، ولكن بدأت كمية تواجده وتوافره تقل بشكلٍ تدريجيّ خاصة في دول الهند وبورما.

هذا وقد تُعتبر مدينة سيرلانكا المصدر الرئيس والمعروف لحجر الزفير، أمّا عن مدغشقر فقد كانت تنتج أنواعاً مُتعدّدة من أحجار الزفير ذات الألوان المتعدّدة، في حين كانت أستراليا وما زالت تشتهر بوجود رواسب كبيرة من حجر الزفير أمّا عن الرواسب الصغيرة فقد كانت متواجدة في أمريكا.

يتم استخدام حجر الزفير في صناعة أنواع عديدة من المجوهرات خاصةً خواتم الزجاج لكن الإقبال على مثل هذه الصناعات قليل إلى حدٍّ ما؛ وذلك نظراً لارتفاع أسعارها بشكل كبير جدا، هذا وقد يعود السبب وراء ارتفاع سعر هذا النوع من المجوهرات إلى اهتمام الملوك وأسرهم بمثل هذا النوع من الأحجار الكريمة.

يُعتبر حجر الزفير من الحجارة الكريمة المُقدسة؛ وذلك لأنَّ سيدنا موسى قام بارتدائه، كما أنَّ هذا الحجر يرتبط بشكل رئيس بكوكب زحل حيث يساعد هذا الحجر على تحسين خصائص الكواكب الإيجابية وذلك حسب اعتقاد الكثير.

يرتبط حجر الزفير كغيره من الأحجار الكريمة بالعديد من المُعتقدات والأساطير والخرافات، حيث يظن الكثير أنَّ هذا الحجر قادر على زيادة قدرة الشخص على التأمُّل والتفكير والإبداع، إضافة إلى اعتقادهم بأنّه يُخلِّص الشخص الذي يمتلكه من الاكتئاب والوحدة، كما أنَّه قادر على تهدئة العقل والنفس.

أما من الناحية الشفائية والعلاجية فقد كان البعض يعتقدوت بأنّ هذا الحجر قادر على علاج العديد من الأمراض كأمراض الحمّى، والتهاب الحلق، ونزيف الأنف، إضافة إلى قدرته على علاج الحروق وإزالة آثارها والتخلص من الالتهابات الجلدية.

أنواع حجر الزفير:

  • الزفير الأزرق: يطلق عليه أيضا اسم الحجر اللازوردي، ويمتاز هذا النوع بشكله الدائريّ أو البيضاويّ، ويتم تواجده بكميات كبيرة في كلٍّ من بورماأواستراليا وسيرلانكا.

هذا وقد يُعبر هذا النوع من بين الأنواع الأخرى عن اللون التقليديّ والكلاسيكيّ لحجر الزفير؛ الأمر الذي جعله النوع الوحيد والحقيقي الذي تمَّت معالجته حرارياً واعتبارهُ أساس حجر الزفير، إضافةً لكونهِ من أرقى وأفخم الأنواع.

  • الزفير الزهري: يظهر باللون الزهري المُميز، ويُعتبر هذا النوع من أغلى وأشهر الأنواع، ويتم العثور عليه بكميات كبيرة في كل من بورما وسيرلانكا.
  • الزفير الأصفر: يعرف هذا النوع أيضا باسم التوباز الشرقي، يميل لونهُ في أغلب الأحيان إلى الذهبيّ والعسليّ، ويظهر بعدَّة أشكال منها المستطيل أو البيضويّ، ويمتاز بقيمته المُنخفضة بالمقارنة مع الأنواع الأخرى.
  • الزفير الأخضر: يشتهر هذا النوع بلونهِ الأخضر المائل في بعض الأحيان إلى اللون الأزرق أو الأصفر، ويطلق عليه اسم الزمرد، ويتواجد في عدد من الدول والمناطق أشهرها مونتانا، أستراليا، إضافة إلى تواجده بكميات وفيرة في تايلاند.
  • الزفير الأبيض: يمتاز هذا النوع من الأحجار بشفافيتهِ العالية، ممّا يعني أنّه فيأاغلب الأحيان يكون عديم اللون، ويتم العثور عليه في كلٍّ من بورما وسيرلانكا.

خصائص حجر الزفير:

  1. يتكون تركيبه الكيميائي من أكاسيد الألمنيوم.
  2. له صيغة كيميائية خاصة به.
  3. يظهر بعدة ألوان مُتباينة ما بين الأزرق والأخضر والأبيض.
  4. يمتاز بشدة وقوة صلابته.
  5. يتشابه مع حجر الياقوت في بنيتهِ مع الاختلاف في عدد ذرات الألمنيوم.
  6. ينتمي إلى أشهر أربعة مجموعات نفيسة والتي تضمّ الألماس والزمرد والياقوت.
  7. يمكن تسميتهِ بعدّة ألوان إضافة إلى اسمه كحجر السفير أو نيلام.
  8. يعود في تصنيفه الكيميائي إلى مجموعة الأكسيدات المعدنية.
  9. له نظام بلوري ثلاثي الزوايا.
  10. قابل للانكسار.
  11. يمتاز ببريقه الزجاجيّ وشفافيته العالية.
  12. غير قابل للانحلال والانصهار الكيميائية.

الزفير الاصطناعي:

يتم إنتاج وصناعة الزفير الصناعيّ في العديد من المُختبرات، حيث إنّ هذه العملية لا تطلب الكثير من الأموال؛ نظرا لاعتماد عملية التصنيع بشكل رئيس على عنصر الألمنيوم، حيث تتطَّلب هذه العملية توافر كميّات كبيرة من عنصر الألمنيوم حتى يتم البدء بعملية الصناعة.

وحتى تتم معرفة الزفير الأصلي من الزفير الذي تم إنتاجه وصناعته في المختبرات يجب التفريق بين سعر كل منهم، حيث إنَّ سعر الحجر المُقلّد يكون مُنخفضاً إلى حدٍّ ما بالمقارنة مع سعر الحجر الأصلي المُرتفع، كما أنّه قد يتم التفريق بين الزفير الاصليّ والمُقلّد عن طريق تسليط حجر الزفير لمصدر ضوء فإذا ظهر الحجر ببريق ولمعان عالٍ فهذا يدل على أنّه حجر أصليّ في حين لو كان هذا الحجر باهتاً غير لامع إلى الحدِّ المطلوب فإنّه سيكون في هذه الحالة مزوراً.

استخدامات حجر الزفير:

  • يتم استخدامه في صناعة العديد من المجوهرات والحُلّي خاصةً خواتم الزفاف.
  • دخل في صناعة العديد من الأدوات والأواني.
  • يتم استخدامه في عمليّة النحت خاصةً نحت التماثيل والتابوتات.
  • دخل في العديد من التصاميم كالبروشورات والدبابيس والدلايات.
  • يتم استخدامه في صناعة أنواع مختلفة من الزهور.

المصدر
حجر الزفير – الخصائص والتكوين والأساطير SapphireSapphire General Corundum Information

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى