العلومعلماء عبر التاريخ

زغلول النجار

اقرأ في هذا المقال
  • من هو زغلول النجار؟
  • أهم النشاطات والأعمال التي قام بها زغلول النجار.
  • أهم الجوائز التي حصل عليها زغلول النجار.

من هو زغلول النجار؟

هو زغلول راغب محمد النجار، عالماً جيولوجياً وباحثاً وأكاديمياً عربياً إسلامي، قدّم العديد من الأبحاث والدراسات المُتعلقة بعلوم الأرض، ساهم بشكلٍ كبير في تقدّم وازدهار دولته، إلى جانب إسهاماته التي كان لها دوراً واضحاً في زيادة مكانته وشهرته، اعتمد في أبحاثه ودراساته على الإعجاز العلمي.

ولد النجار في السابع عشر من شهر نوفمبر لعام”1933″ في محافظة بسيون في مصر، باشر تعليمه ودراساته في سنٍ مبكر في مسقط رأسه، اهتم بشكلٍ كبير في علوم القران والحديث والسنة، كان ابناً لواحدة من الأسر المُلتزمة في شريعتها ودينها، كما أنّها كانت من الأسر التي تُركّز على ضرورة تعلّم كل فرد من أفرادها؛ الأمر الذي جعل من النجار شخصيةً عملية في شتى المعارف.

التحق النجار في كلية العلوم في جامعة القاهرة تخصص جيولوجيا، تخرج منها بمرتبة الشرف وذلك في حوالي عام”1955″ للميلاد، تمكّن النجار من إبراز ذاته وعلومه، فقد كان يُشارك في جميع المُحاضرات والندوات التي تُعقد في الكليات والجامعات المُحيطة به؛ وذلك رغبةً منه في تطوّر علومه ومعرفته.

كان لزغلول النجار العديد من الاهتمامات والميولات، فإلى جانب تفوقه في دراساته في الجيولوجيا، كان مُهتماً بعلوم اللغة وأدابها؛ الأمر الذي جعله يُشارك في مُسابقاتٍ عديدة للغة العربية نظراً لتفوقه وإبداعه فيها.

تولى زغلول النجار العديد من المهام والمناصب التي كان لها دوراً في إبرازه وشهرته، كما أنّه حظي باهتمام العديد من أساتذته ومعلميه، ولكن بعد تخرجه من الجامعة حصلت اضطرابات سياسية أدت إلى اعتقاله ومُحاكمته وبعد فترةٍ من اعتقاله خرجت براءته، ونتيجةً لانضمامه لجماعة الأخوان المسلمين لم يتم تعيينه كمُعيداً في الجامعة.

انتقل زغلول من مكانٍ لآخر ومن دولةٍ لأخرى لإتمام أبحاثه وتعليمه، فقد كانت له العديد من المؤهلات والدرجات العلمية التي جعلت منه واحداً من أهم وأشهر العلماء الذين برعوا في شتى العلوم، حيث حصل على درجة البكالوريوس مع مرتبة الشرف في تخصص علوم الأرض؛ الأمر الذي جعله يحصل على جائزة بركة لعلوم الأرض وذلك في حوالي عام” 1955″، في عام”1963″ حصل على درجة الدكتوراه في نفس التخصص من جامعة ويلز ببريطانيا، استمر زغلول في دراساته حتى حصل على درجة البرفيسور وذلك في عام”1972″ للميلاد.

قدّم زغلول النجار العديد من الكتب والأبحاث والمؤلفات التي كان أغلبها يتحدّث عن علوم السنة والإعجاز، إلى جانب مقالاته وأبحاثه العلمية المُتخصصة في علوم الأرض واللغة والأدب وغيرها الكثير من الانتاجات العلمية والثقافية.

أهم النشاطات والأعمال التي قام بها زغلول النجار:

  • انضم النجار للعمل في شركة صحارى للبترول، إلى جانب عمله في مركز البحوث القومي الموجود في القاهرة.

  • عمل النجار في مجموعة من المناجم المُنتشرة في مختلف المناطق، حيث انضم للعمل في مناجم الفوسفات الموجود في وادي النيل، ثم التحق بعد ذلك إلى مناجم الذهب في صحراء مصر الشرقية، لينضم بعد ذلك إلى مناجم الفحم الذي دام ما يُقارب خمسة سنوات في جزيرة سيناء.

  • كان النجار أستاذاً زائراً في إحدى جامعات لوس أنجلوس.

  • في عام”1996″ انتقل النجار إلى المملكة العربية السعودية التي عمل فيها مُستشاراً للتعليم العالي في المعهد العربي للتنمية.

  • توجه النجار إلى اليمن في عام”1999″ بعد أن تم تعيينه مديراً لجامعة الأحقاف.

  • في بريطانيا كان النجار مديراً لمعهد مارك فيلد للدراسات العليا.

  • كان النجار عضواً رئيسياً في إدارة الأكاديمية الإسلامية للعلوم.

  • كان عضواً سابقاً في لجنة التحكيم المُتعلقة بجائزة اليابان الدولية للعلوم.

  • من أهم المُشاركين والداعمين لتأسيس قسم الجيولوجيا في العديد من الجامعات.

  • كان النجار مُشرفاً على عدد كبير من رسائل الماجستير والدكتوراه في قسم الجيولوجيا.

  • كان عضواً في هيئة تحرير العديد من المجلات العلمية، كما أنّه كان مُستشاراً علمياً لأغلب تلك المجلات.

  • له العديد من البرامج التلفزيونية والإذاعية التي تتناول مواضيع ثقافية ودينية وعلمية متنوعة.

أهم الجوائز التي حصل عليها زغلول النجار:

حظي النجار بمكانةٍ كبيرة، كما أنّه حصل على العديد من التكريمات والجوائز؛ تقديراً له على جهوده التي كان قد بذلها في سبيل ايصال علومه ومعرفته، ومن أهم تلك الجوائز:

  • حصل النجار على جائزة مسابقة التوجيهية من وزارة التربية والتعلمي في عام”1951″ كما أنّه كان أول الحاصلين على هذه الجائزة.

  • في عام”1955″ للميلاد حصل على جائزة بركة لعلوم الأرض؛ لتفوقه وابداعه في ذلك التخصص إضافةً إلى أنّه كان أيضاً أول الحاصلين عليها.

  • في جامعة ويلز البريطانية حصل على جائزة روبرتسون للأبحاث؛ نظراً لأبحاثه العظيمة والقيمة التي قدّمها.

  • مُنح جائزة أفضل البحوث التي تم تقديمها لمؤتمر البترول العربي وذلك في عام” 1970″ للميلاد.

  • كان للنجار قيمته العظيمة في العديد من الدول الأوروبية والغربية، حيث حصل على جائزة أفضل البحوث المُقدمة لمؤتمر الأحافير الدقيقة في كل من سويسرا وإيطاليا.

  • كان النجار من العلماء الذين أحدثوا نقلةً نوعية في تطور علوم الأحافير الدقيقة؛ حيث حصل على جائزةٍ تقديرية قُدّمت إليه من جميعة علماء الأحافير المصرية.

المصدر
كتاب رسالتي إلى الأمة لزغلول النجار.كتاب صفة جزيرة العرب للهمدانيكتاب الظواهر الفلكية والجغرافية في القران الكريم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى