أمثال عالميةحكم وأقوال

أمثال عالمية عن الحجارة

اقرأ في هذا المقال
  • أمثال عالمية عن الحجارة

أمثال عالمية عن الحجارة:

 

تُعتبر الحجارة أحد أنواع فنون النحت التي تعمل على تشكيلها بأشكال مختلفة؛ من أجل تجهزيها لأعمال الإنشاءات، ويسمى الأشخاص الذين يعملون في هذا المجال النحاتين، وهناك أنواع من الحجارة تمتلك قيمة رمزية كبيرة تتعلق بالتاريخ والتراث التي تميزت به الدولة في الماضي، فقد كانت ترمز إلى تاريخ الدولة وحضارة الأمة، وقد ظهرت على مر العصور العديد من الأمثال العالمية التي أشارت إلى الحجر كرمز تعبيري عن موضوع أو أمر معين.

 

1. لا يبنى الحائط من حجر واحد (A wall is not made of one stone):

 

يعود أصل المثل إلى دولة روسيا، حيث أول من خرج بالمثل الشعب الروسي، وقد تمت الإشارة من خلال المحتوى الضمني للمثل الروسي إلى أنه لا يمكن بناء حائط من حجر واحد، كذلك الإنسان لا يمكن أن يقدم على عمل كبير بمفرده، إذ ينبغي أن يكون له سند وعون في هذه الحياة.

 

2. أنا لا أعرف السلاح الذي سيستخدمه الإنسان في الحرب العالمية الثالثة لكني أعرف أنه سيستخدم العصا والحجر في الحرب العالمية الرابعة (I don’t know what weapon a man will use in World War III, but I know he will use stick and stone in World War IV):

 

يعود أصل المثل إلى دولة ألمانيا، حيث أول من خرج بالمثل العالم الفيزيائي الألماني (ألبرت أينشتاين)، وقد أشار من خلال المحتوى الضمني للمثل الألماني إلى أنّ هناك الكثير من الحجارة التي استخدمت كسلاح قوي في الكثير من الحروب التي مرت على مر العصور.

 

3. الجاهل من عثر بالحجر مرتين (The ignorant person finds a stone twice):

 

يعود أصل المثل إلى دولة اليونان، حيث أول من خرج بالمثل الفيلسوف اليوناني (سقراط)، وقد أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل اليوناني أنّ الإنسان غير الحكيم ويتسم بالغباء، هو من يقع بالخطأ ويرتكبه ذاته أكثر من مرة.

 

4. أنا إن تركت عملي قبل أن أضع الحجر الأخير فيه اعتبر نفسي فاشلا ً(If I quit my job before I put the last stone in it, I consider myself a failure):

 

يعود أصل المثل إلى دولة أستراليا، حيث أول من خرج بالمثل السياسي الأسترالي (نورمان كينغ)، إذ أوحى من خلال المحتوى الضمني للمثل الأسترالي إلى أنّ الإنسان الذي لا يقوم بوضع اللمسة النهائية والخطوة الأخيرة في الأعمال والإنجازات التي يقوم بها، فكأنه يُعتبر من الأشخاص الفاشلين الذين لم يقوموا بأي إنجاز على الإطلاق.

 

5. القناعة هي حجر الفلاسفة الذي يحول كل ما يمسه ذهباً (Contentment is the philosopher’s stone that turns everything it touches into gold):

 

أشار الحكماء من خلال المحتوى الضمني للمثل الإنجليزي إلى أنّ الفلاسفة يتخذون القناعة كركيزة أساسية يعتمدون عليها في كافة التحاليل والأبحاث التي يقومون بها، فإنه كان الإنسان مقتنع بنتيجة وشيء معين، فإنه لا بد من إجراء العديد من المحاولات في سبيل الوصول إلى النتيجة المرجوة.

 

6. باللسان يسكت الأنام بالسكوت يتكلم الحجر:

 

يعود أصل المثل إلى دولة ليبيا، حيث أول من خرج بالمثل الكاتب الليبي (إبراهيم الكوني)، وقد تمت الإشارة من خلال المحتوى الضمني للمثل العربي إلى أنّ السكوت في بعض المواقف قد يجعل الحجر ينطق؛ ويعود السبب في ذلك إلى السكوت عن الحق، فالسكوت عن الحق يثير غضب الكثير حتى الحجر.

 

7. الحجر ثقيل والرمل باهظ وسفاهة السفيه أثقل منهما (Stone is heavy, sand is exorbitant, and foolishness is heavier than them):

 

يعود أصل المثل إلى دولة ألمانيا، حيث أول من خرج بالمثل المستشار الألماني (هنريش هوفمان)، وقد أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل الألماني إلى أنّ السفاهة التي يتسم بها العديد من الأشخاص في مختلف المجتمعات، تكون أثقل من الحجر مهما كان كتلته على من هم حوله.

 

8. بعد أن يغادر الحجر اليد يصبح ملكاً للشيطان (After the stone leaves the hand, it becomes the property of Satan):

 

يعود أصل المثل إلى دولة سويسرا، حيث أول من خرج بالمثل الشعب السويسري، وقد تمت الإشارة من خلال المحتوى الضمني للمثل السويسري إلى أنه حينما يخرج الشيء من يد الإنسان، فإنه لا يعلم إلى أين يأوي، فالذي يرمي بالسوء لا يمكنه أن يعلم ما يجلبه إليه في النهاية.

 

9. الحجر الذي لا يسد طريقك لا يزعجك البتة (A stone that does not block your path does not bother you at all):

 

يعود أصل المثل إلى دولة الدنمارك، حيث أول من خرج بالمثل الشعب الدنماركي، وقد أوحى من خلال المحتوى الضمني للمثل الدنماركي إلى أنّ العثرة التي لا يمكنها أن تشكل عائق في الطريق التي يسلكها الإنسان نحو تحقيق طموحاته وإنجازاته، لا ينبغي للإنسان أن يعطل نفسه وينشغل بها.

 

10. الأعزب مثل حجر متحرك لا ينبت عليه العشب (Singles are like a moving stone on which no grass grows):

 

يعود أصل المثل إلى دولة إسبانيا، حيث أول من خرج بالمثل المؤلفة الإسبانية (أنايس نين)، وقد أوضحت من خلال المحتوى الضمني للمثل الإسباني أنّ الإنسان غير المتزوج، لا يمكنه البقاء في المنزل لفترة طويلة كالإنسان المتزوج، ولذلك يُعتبر الإنسان الأعزب كالحجر الذي لا يعلق عليه الأعشاب، فالأعشاب تنمو على الحجر الذي يبقى في مكانه وقت طويل.

 

11. غالبًا ما ينكسر الحجر على رأس القاذف (The stone on the head of the slinger often breaks):

 

يعود أصل المثل إلى مملكة بريطانيا العظمى، حيث أول من خرج بالمثل ملكة إنجلترا الأولى (إليزابيث)، وقد أوضحت من خلال المحتوى الضمني للمثل البريطاني أنّ في أغلب الأحيان من يقوم قذف الناس وتعريضهم للضرر والأذى، فإنه لا بد أن يعود ذلك الشر على رأسه ويضرب به نفسه.

 

12. الساقية التي تصدر ضجة في جريها تجر الحجارة مع المياه (The waterwheel that makes a noise while it runs, drags stones with the water):

 

انحدر المثل من أصول غجرية، حيث تمت الإشارة من خلال المحتوى الضمني للمثل الغجري أنّ الإنسان الذي يمتلك نفوذ وسلطة قويان، يكون قادر على إزالة العثرات والصعوبات من طريقه التي يتبعها للوصول إلى طموحاته وإنجازاته.

 

13. الحياه مليئة بالحجارة فلا تتعثر بها بل اجمعها وابن بها سلماً تصعد به نحو النجاح (Life is full of stones, so don’t stumble with them, but collect them and build a ladder with them to rise towards success):

 

أول من خرج بالمثل الزعيم الأمريكي من أصول أفريقية (مارتن لوثر كينغ)، وقد أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل أنه هناك الكثير من الصعوبات والعثرات التي تظهر في الحياة أمام الإنسان الذي يسعى إلى تحقيق الأحلام؛ ولكن لا ينبغي على الإنسان أن يقف عندها، بل عليه أن يجعل منها دافع ينهض به للوصول إلى أبهى الإبداعات والإنجازات.

 

14. لا ترمي الحجارة إلا على الشجرة المثقلة بالثمار (Only throw stones at a tree that is heavy with fruits):

 

يعود أصل المثل إلى دولة فرنسا، حيث أول من خرج بالمثل الشعب الفرنسي، وقد تمت الإشارة من خلال المحتوى الضمني للمثل إلى أنّ الإلقاء بالانتقادات لا يكون إلى على الإنسان الناجح والمبدع في حياته.

 

15. الرجل الذي يحرك الجبال يبدأ أولاً بحمل الحجارة الصغيرة بعيداً (The man who moves mountains begins first by carrying away the small stones):

 

يعود أصل المثل إلى دولة الصين، حيث أول من خرج بالمثل الفيلسوف الصيني (كونفوشيوس)، وقد أوضح من خلال المحتوى الضمني للمثل الصيني أنّ الإنسان الذي يطمح إلى أعظم الإنجازات، يبدأ أولاً بتهيئة كافة الأمور اللازمة والداعمة لمشاريعه.

المصدر
كتاب أمثال إنجليزية بالعربية – مجلة الكتب العربيةكتاب أمثال ومقولات – حمدي عثمان – 2020كتاب أمثال إنجليزية بالعربية – الماستركتاب قاموس الأمثال الإنجليزية – محمد عطيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى