التربية الخاصةعلم الاجتماع

الأسس النظرية لمنحى تعديل السلوك لذوي الاحتياجات الخاصة

اقرأ في هذا المقال
  • الأسس النظرية لمنحى تعديل السلوك لذوي الاحتياجات الخاصة

الأسس النظرية لمنحى تعديل السلوك لذوي الاحتياجات الخاصة:

 

1- نموذج الإشراط الكلاسيكي- Classical Conditioning Model:

 

يمكننا وصف مبادئ الإشراط الكلاسيكي أو ما يطلق عليه أيضاً بالإشراط الاستجابي أو حتى الإشراط البافلوفي بأنها المبادئ التي تظهر الترابط بين المحفزات القبلية والسلوك الاستجابي، ومبادئ التعلم هذه تبين أشكال التعلم البسيط، وهي تلك الاستجابات التي تظهرها مثيرات بيئية معينة، ولقد كان لهذه المبادئ أثر بالغ بالنسبه لميدان تعديل السلوك.

 

ومن النماذج المعروفة التي انبثقت عن هذه المبادئ النموذج المعروف باسم سلوكية المثير الاستجابة الذي وضع أسسه عالم النفس الأمريكي (جون واطسون) استناداً إلى دراسات عالم الفسيولوجيا الروسي (ايفان بافلوف) وتبعاً لهذه الأسس، طور (جوزيف ولبي) أسلوب تقليل الحساسية التدريجي وطور (هانزك ايزيك) أسلوب المعالجة بالتنقير، وطور (سالتر) أسلوب معالجة ردود الفعل الشرطية إضافة إلى الإفادة من قوانين التعلم التي وصفها (بافلوف)، فقد وظف هؤلاء المعالجون المبادئ التي قدمتها نظريات التعلم.

 

2- نموذج الإشراط الإجرائي- Operant Conditioning Model:

 

يهتم نموذج الإشراط الإجرائي بدراسة قوانين التعلم التي يخضع لها السلوك الإجرائي، ويستند هذا النموذج إلى بحوث (ثورندايك) حول الإشراط الفعال وبخاصة منها قانون الأثر، وبحوث (بورس سكنر) المعروفة باسم التحليل السلوكي التجريبي والفلسفة السلوكية الراديكالية.

 

ولقد كان للفلسفة السلوكية السكنرية أو ما يسمى أيضاً بفلسفة علم سلوك الإنسان، الأثر على ميدان تعديل السلوك، وينصب جل اهتمام الباحثين والممارسين الذي يوظفون هذا النموذج على تحليل السلوك في الوضع البيئي الطبيعي الذي يحدث فيه وترابطه المتغيرات البيئية القبلية والبعدية، والمثيرات البعدية  تأخذ الدور الرئيسي في عملية تحليل السلوك وتغييره.

 

3- نموذج التعلم الاجتماعي- Social Learning Model:

 

أما النموذج الثالث الرئيسي في ميدان تعديل السلوك فهو نموذج التعلم الاجتماعي الذي وضع أسسه (البرت باندورا) وفي هذا النموذج حاول (باندورا) دمج النماذج مع بعض؛ بهدف تطوير نظرية تتصف بالشمولية تشتمل على العوامل البيولوجية والبيئية والمعرفية، وتتمثل الخاصية الأساسية لهذا النموذج في إيضاح عملية التعلم من خلال الاعتماد على دور العمليات المعرفية أو ما يسمى أيضاً بالبنى المعرفية الوسيطة.

 

ويرى اتباع هذا المنحى أن التعلم قد يحدث دون تدريب مباشر أو دون تأثير مباشر للظروف البيئية، وإنما من خلال التعلم بالملاحظة أو ما يسمى أيضاً بالتعلم بالمحاكاة أو النمذجة باختصار، فإن نموذج التعلم الاجتماعي الذي وضع أسسه (البرت باندورا) قد جاء كمحاولة لتضييق الفجوة بين المنحى السلوكي وعلم النفس المعرفي، ولكن هذا النموذج حاول تحقيق ذلك دون التخلي عن المنهج العلمي الذي يتبناه النظرية السلوكية.

 

4- نموذج التعلم المعرفي- Cognitive Learning Model:

 

وأخيراً شهد ميدان تعديل السلوك اهتمام متزايد في السنوات القليلة الماضية بدور العمليات المعرفية والرمزية في عملية تشكل السلوك، وقد عرف هذا المنحى السلوكي المعرفي أو بنمحى تعديل السلوك المعرفي، ومن القضايا الهامه التي يركز عليها هذا النموذج كيفية معرفة الفرد للبيئية وتفسير الفرد لذاته وأنماط التفكير لدى الفرد والتحدث إلى الذات والاستراتيجيات المعرفية التي يستخدمها الفرد واستراتيجيات الضبط الذاتي.

 

المصدر
1_ جمال الخطيب. تعديل السلوك الإنساني. عمان :دار الفكر.2_ فاروق الروسان. تعديل وبناء السلوك الإنساني. عمان: دار الفكر.3_ فاروق الروسان. دراسات وبحوث في التربية الخاصة. عمان: دار الفكر. 4_ عادل محمد. مدخل إلى التربية الخاصة. الرياض:دار الزهراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى