لا يوجد شيء يشبه نبات البطاطس تمامًا، فهي تناسب اللحوم والأسماك والخضروات والسندويشات، ولكن مع وجود العديد من الطرق المختلفة لطهي الخضار، هناك أيضًا العديد من الطرق لارتكاب أخطاء صغيرة مع البطاطس، ويمكن أن تفسد البطاطس بتقنية الطهي الخاطئة، وتتركها نيئة جزئيًا أو طرية أو مائية أو رطبة أو سيئة تمامًا. وللتأكد من الحصول على البطاطس المقلية المقرمشة ولضمان طهيها بشكل صحيح، من الأفضل تجنب هذه الأخطاء الشائعة عند طهي البطاطس في مطبخ المنزل.

 

أخطاء يرتكبها الجميع عند طهي البطاطس وكيفية تجنبها

 

  • إضافة البطاطس إلى الوصفة مباشرة وهي نيئة: من الأفضل ترك البطاطس تغلي قليلاً قبل وضعها على صينية في الفرن لتصبح مقرمشة ولذيذة، بدلاً من وضعها نيئة على صينية مع التوابل لبدء عملية الطهي، يحب بعض الناس تقليب البطاطس النيئة مع جميع أنواع التوابل ثم وضعها في صينية وطهيها في الفرن.

 

  • عدم تتبيل البطاطس: يجب تتبيل البطاطس بالملح أو الفلفل أو الزعتر أو إكليل الجبل أو أي شيء آخر مفضل.

 

  • جعل البطاطا حلوة للغاية: يمكن التخلص من التوابل ذات السعرات الحرارية العالية مثل أعشاب من الفصيلة الخبازية، كما يمكن استخدام القليل من القرفة وربما القليل من شراب القيقب لإبراز حلاوتها الطبيعية.

 

  • سلق البطاطس إلى درجة الغليان: يمكن أن يؤدي سلق البطاطس إلى درجة سلق كاملة إلى ترك طبقة داخلية نيئة وشكل خارجي مفرط النضج، حيث يعني الغليان الكامل أن البطاطس ستنضج بشكل أسرع، لكنها ليست أفضل طريقة. ولتحضيرها بشكل صحيح يمكن طهي البطاطس على نار هادئة مقطعة أو غير مقطعة لمدة ربع ساعة حسب حجم البطاطس، وتنضج البطاطس عندما يمكن ثقبها بسهولة باستخدام شوكة، ويمكن استخدام هذه التقنية لعمل البطاطس المهروسة أو سلطة البطاطس.

 

  • عدم تمليح الماء عند سلق البطاطس: يمنع تمليح الماء من الحصول على منتج نهائي لطيف، يجب عدم نسيان الملح عند طهي البطاطس لأنه مهم لنكهة البطاطس، فملعقة كبيرة من الملح في الماء يمكن أن تكون إضافة رائعة حيث تمتص البطاطس بعضاً منه عند طهيها.

 

  • عدم تقطيع البطاطس: يقوم بعض الناس بغسل البطاطس أو تقشيرها ووضعها في القدر وتركها تطبخ كما هي، هناك خدعة بسيطة للغاية بحيث يتم طهيها في نفس الوقت ووقت الطهي حتى لو كانت قليلة حيث يمكن تقطيع البطاطس إلي قطع متساوية الحجم. يجب تقطيع البطاطس الكبيرة على وجه الخصوص إلى نصفين أو حتى أرباع، وإلا فإن البطاطس الصغيرة سوف تم طهيها أكثر من اللازم بينما لا تزال البطاطس الكبيرة نيئة.

 

  • اختيار النوع الخطأ من البطاطس: هناك مجموعة لا حصر لها من البطاطس للاختيار من بينها، ومن المهم اختيار نوع البطاطا المناسبة للطبق حيث أن عند اختيار البطاطس، فإن أهم شيء يجب مراعاته هو الملمس بسبب مستويات النشا، فإن البطاطس إما أن تظل سليمة أو تذوب عند طهيها. وبالنسبة للبطاطس المخبوزة أو البطاطس المهروسة أو البطاطس المقلية، سنحتاج إلى بطاطس جافة ودقيقة، والتي سوف تتحول إلى رقيقة من الداخل. أما بالنسبة للشوربات وسلطات البطاطس، فإن البطاطس الشمعية هي الخيار الأفضل لأنها ستحافظ على شكلها وتعد أيضًا خيارًا جيدًا للأطباق المقاومة للحرارة وأطباق البطاطس المحمصة بما في ذلك البطاطس المهروسة والبطاطس المذابة.

 

  • تخزين البطاطس في الثلاجة: تعد درجة الحرارة في الثلاجة شديدة البرودة بالنسبة للخضروات وستحول النشويات إلى سكر بدلًا من ذلك، يجب القيام بتخزين البطاطس في مكان بارد ومظلم يعزز دوران الهواء.

 

  • تقشير البطاطا: يجب عدم تقشير البطاطس حيث أن الحفاظ على قشر البطاطس لا يوفر فقط ملمسًا في الطبق، ولكن هناك أيضًا فوائد صحية للجزء الخارجي من البطاطا. تحتوي حبة بطاطس متوسطة الحجم 6 أونصات على 4 جرامات من الألياف، يوجد معظمها في القشرة. تعتبر الألياف من العناصر الغذائية الهامة التي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، وتحافظ على الانتظام وتساعد على الشعور بالشبع لفترات أطول من الوقت.

  • حرق البطاطس المحمصة: يمكن وضع كمية جيدة من الملح على صينية الخبز، ثم وضع البطاطس فوق كمية من الملح، سيمنع الملح البطاطس من الالتصاق أو الاحتراق، بالإضافة إلى أنه يضيف قوامًا لطيفًا ومقرمشًا قليلاً.

 

  • استخدام المكونات الباردة وعدم تسخين الخلطات: عند صنع البطاطس المهروسة يجب تذويب الكريمة أو الزبدة في قدر صلصة جانبي. إن استعمال المكونات الباردة سيعمل على خفض درجة حرارة الطبق على الفور وسيصبح الطبق أكثر برودة، حيث أن تبريد البطاطس بمكونات باردة بعد طهيها شيء غير مرغوب. كما يمكن تسخين الكريمة والزبدة معًا في قدر أثناء طهي البطاطس حتى تذوب الزبدة، ويمكن حفظها ساخنة حتى يسهل خلطها مع البطاطس. ويُجدي استخدام الكريمة الباردة والزبدة الباردة، لكنها ستجعل البطاطس باردة أيضًا لذا من الأفضل تسخينها.

 

  • إضافة البطاطس في وقت مبكر جدًا إلى الحساء: من أجل محافظة البطاطس على شكلها في الحساء أو اليخنة، يجب البدء باختيار حبة بطاطس ذات نوع جيد. لا يجب إضافة البطاطس مبكراً ومن الأفضل الانتظار حتى الساعة الأخيرة أو ما يقارب انتهاء وقت الطهي. وستكون النتيجة قطع من البطاطس مطبوخة بشكل مثالي دون الحاجة إلى القلق من تحولها إلى الهريسة.

 

  • غسل البطاطس مبكراً: يجب التأكد من إحضار البطاطس إلى درجة حرارة الغرفة قبل الطهي، ويجب عدم غسل البطاطس أبدًا حتى يحين وقت استخدامها.