نبذة تعريفية عن جامعة جورجتاون في قطر:

جامعة جورجتاون في قطر (GU-Q كلية جامعة جورجتاون للخدمة الخارجية في قطر سابقًا)، حرمها الجامعي في المدينة التعليمية خارج الدوحة في قطر تم انشائها في “31 أغسطس 2005″، وهي واحدة من عشر جامعات وكليات دراسات عليا بجامعة جورجتاون ويتم دعمها من خلال الشراكة بين مؤسسة قطر وجامعة جورجتاون وفي عام “2015”.


وسّّعت الجامعة اختصاصها لتشمل التعليم التنفيذي والمهني وبرامج التدريب المخصصة بالإضافة إلى درجة “BSFS” الإبتدائية، تم تغيير العلامة التجارية إلى جامعة جورجتاون في قطر لتعكس توسيع نطاق اختصاصها.


وفي عام “2002” درست جامعة جورجتاون جدوى افتتاح حرم كلية إدموند أ. والش للخدمة الخارجية في قطر وذلك في شهر أكتوبر لعام “2002 “، وانضمت إلى أربع جامعات أمريكية أخرى في افتتاح حرم جامعي في المدينة التعليمية في عام “2005”.


كما يضم الحرم الجامعي أيضًا مركز الدراسات الدولية والإقليمية (CIRS) وهو معهد الأبحاث الرائد في جامعة (GU-Q) والذي يركز على القضايا التي تواجه الشرق الأوسط ومنطقة آسيا الأوسع.


تقدم جامعة جورج تاون درجة البكالوريوس في العلوم في الخدمة الخارجية (BSFS) لمدة أربع سنوات مع أربع تخصصات في البرنامج والمناهج الدراسية والمواد الدراسية مطابقة لتلك التي يتم تقديمها في الحرم الجامعي الرئيسي لجورجتاون في واشنطن العاصمة وهي:

  • الثقافة والسياسة (CULP).

  • الاقتصاد الدولي (IECO).

  • التاريخ الدولي (IHIST).

  • السياسة الدولية (IPOL).

وتقدم جامعة جورجتاون في قطر أيضًا ثلاثة خيارات للشهادة وهي:

  • الشهادة في الدراسات الأمريكية.

  • الشهادة في الدراسات العربية والإقليمية.

  • الشهادة في الإعلام والسياسة.

وفي عام “2016” بلغ عدد أعضاء هيئة التدريس في (GU-Q) ما يقارب “52” عضو والذي كان يشمل على كلاً من أعضاء هيئة التدريس والبحث، إلى جان ذلك فقد كان مركز الدراسات الدولية والإقليمية (CIRS) يرعى دراسات ذات أهمية إقليمية ودولية بما في ذلك المبادرات البحثية في مجالات العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي والسياسة الداخلية في الخليج الفارسي.

أبحاث جامعة جورجتاون في قطر:

تضمنت المشاريع البحثية السابقة والحالية دراسة أخلاقيات البيولوجيا الإسلامية والتدريب على مهارات العمال المهاجرين والأمن الغذائي في قطر وتعليم اللغة العربية لمتعلمي التراث وتاريخ النساء في دول الخليج الفارسي من بين موضوعات أخرى كثيرة، كما تتوفر مصادر التمويل داخل (GU-Q) ومن هيئات التمويل الخارجية.


شكّل طلاب (GU-Q) جمعية دراسات الشرق الأوسط (MESSA) في عام “2012” كمنتدى لتنظيم مؤتمر عالمي سنوي لعرض البحوث الجامعية في العلوم الاجتماعية والإنسانية ويتم تنظيم المؤتمر أيضًا بشكلٍ كامل من قبل طلاب (GU-Q) الذين يتشاورون بشكلٍ مكثف مع مجلس الكلية للمساعدة في اختيار الأوراق للعرض والأوراق لمراجعة النظراء للنشر المحتمل في المجلة السنوية لجامعة جورج تاون في قطر جمعية طلاب دراسات الشرق الأوسط وهذه المجلة هي أول مجلة علمية يراجعها الأقران ويديرها الطلاب في قطر.


يمكن لطلاب جامعة قطر الوصول إلى المنح البحثية الممولة من قبل برنامج تجربة البحث العلمي الجامعي التابع لصندوق قطر الوطني للبحوث (QNRF-UREP) للمشاريع البحثية ذات الموضوعات ذات الصلة بالتنمية الوطنية في قطر.

الحرم الجامعي لجامعة جورجتاون في قطر:

تم افتتاح مبنى جامعة جورجتاون في قطر في المدينة التعليمية في فبراير “2011” ويتميز المبنى الذي تم بناؤه لهذا الغرض بمساحة “360.000” قدم مربع (“33.000” متر مربع) باحتوائه على قاعة بارتفاع ثلاثة طوابق وقاعة بسعة استيعاب “300” شخص و”14″ حجرة دراسية وقاعة محاضرات، كما تشمل على مكاتب وفصول دراسية ومكتبة ومرافق أخرى لأكثر من “200” طالب جامعي وخريج، حيث تم تصميم المرفق من قبل المهندس المعماري المكسيكي ريكاردو ليجوريتا.

مكتبة جامعة جورجتاون في قطر:

تقدم مكتبة (GU-Q) إمكانية الوصول عبر الإنترنت إلى أكثر من “2” مليون من الموارد العلمية وخدمة قروض بين الجامعات مع خدمات مكتبة {Georgetown} في واشنطن العاصمة هناك أيضًا اتفاقية خدمات قروض بين المكتبات مع جامعات أخرى في حرم المدينة التعليمية ومع جامعة قطر.


تحتوي المكتبة على أكثر من” 90.000″ كتاب وأكثر من “6000” عنصر وسائط متعدد، حيث أن مساحة المكتبة مفتوحة للجمهور واعتبارًا من عام “2016” قام أكثر من “650.000” عضو من مجتمع (GU-Q) وعامة الجمهور بزيارة المكتبة منذ عام “2005”.

الحياة الطلابية في جامعة جورجتاون في قطر:

يوجد حوالي “25” مجموعة طلابية في حرم الجامعة حيث تشمل المنظمات الطلابية {Brainfood} على نادي المرأة والتنمية، أمل، برنامج هويا للتمكين والتعلم (HELP)، نموذج الأمم المتحدة، نادي التصوير الفوتوغرافي، لجنة الفصل الأول، نادي الفنون المسرحية، جمعية جورج تاون للأعمال (GBS)، طلاب العدالة في فلسطين (GUQ-SJP)، وجريدة (Georgetown Gazette) ، وجمعية (Georgetown Investment Association GIA).

الانتقادات حول جامعة جورجتاون في قطر:

تعرضت مدينة جورج تاون لانتقادات مستمرة حول ما إذا كان من المناسب الحفاظ على حرم جامعي في قطر؛ وذلك نظرًا لنقص حرية التعبير في البلاد والملكية المطلقة للبلاد في مقابلة مع جلف نيوز جورنال قال: هربرت لندن رئيس مركز لندن لأبحاث السياسة وكبير زملاء معهد مانهاتن والذي قال: “أعتقد أن الجامعات هددت نفسها”وذلك من خلال إقامة جامعات في بلد مثل قطر حيث الحرية الأكاديمية والحرية الصحافة محدودة للغاية.

جنباً إلى جنب مع جامعات أخرى في حرم جامعي في قطر، تلقت جورج تاون انتقادات لقبول الأموال من قطر؛ بسبب دعمها المزعوم وسجلها السيئ في مجال حقوق الإنسان خاصة في الفترة التي تسبق كأس العالم “2022”، حيث يتساءل البعض عما إذا كانت الجامعات التي تستفيد من الحرم الجامعي في قطر متواطئة في رعاية قطر المزعومة لانتهاكات حقوق الإنسان.