ما هو مناخ النمسا؟

 

النمسا بلد جبلي غير ساحلي إلى حد كبير في جنوب وسط أوروبا، وشكلت مع سويسرا ما وُصف بأنه النواة المحايدة لأوروبا، على الرغم من عضوية النمسا الكاملة منذ عام 1995 في الاتحاد الأوروبي فوق الوطني (EU)، وفي النمسا وهي دولة تغطيها الجبال والتلال إلى حد كبير، يمكننا التمييز بين ثلاثة أنواع من المناخ:

 

  • المناخ القاري لمنطقة السهل الضيق في فيينا، على غرار مناخ شرق ووسط أوروبا، مع فصول الشتاء الباردة والصيف الدافئ إلى الحار، وأحيانًا ما يكون قائظًا.

 

  • مناخ المدن الرئيسية الأخرى (سالزبورغ، جراتس، لينز، إنسبروك) الواقعة على ارتفاع أعلى، مع فصول الشتاء الباردة والصيف الدافئ إلى حد ما، والتي تتلقى في الصيف كمية جيدة من العواصف الرعدية.

 

  • أخيرًا مناخ جبال الألب في المناطق الجبلية، وهو متجمد ومثلج في الشتاء، بينما يكون في الصيف أكثر برودة، ويتعرض لكثير من العواصف الرعدية في فترة ما بعد الظهر.

 

بالمقارنة مع بلدها “التوأم” في جبال الألب سويسرا، تتمتع النمسا بمناخ أكثر برودة في الشتاء، وذلك بسبب المسافة الأكبر من المحيط الأطلسي والقرب من السهول الروسية.

 

التغيرات المناخية في النمسا:

 

هطول الأمطار وفير في الجبال، حيث يتجاوز 1000 ملم (40 بوصة) سنويًا في كل مكان تقريبًا، وغالبًا ما يكون 1.500 ملم (60 بوصة)، بينما يكون أقل في منطقة فيينا، حيث ينخفض ​​إلى 535 ملم (21 بوصة)، وعادة ما يكون الشتاء هو الموسم الأكثر جفافاً، بينما الصيف هو أكثر الفصول أمطارًا بسبب العواصف الرعدية بعد الظهر.

 

الشتاء في النمسا بارد في كل مكان، حتى في وادي الدانوب، ولكن بشكل خاص في الوديان الواقعة على ارتفاعات أعلى، بل وأكثر من ذلك في الجبال، وفي فيينا العاصمة النمساوية يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة في شهر يناير حوالي 0.5 درجة مئوية (33 درجة فهرنهايت)، ولكن في المدن الواقعة على ارتفاع أعلى وفي الوديان الواقعة بين الجبال، فإن المتوسطات أقل من ذلك، فعلى سبيل المثال في كلاغنفورت على ارتفاع 450 مترًا (1500 قدم) فوق مستوى سطح البحر، يبلغ متوسط ​​درجة الحرارة في يناير -3.5 درجة مئوية (26 درجة فهرنهايت).

 

الضباب والسحب المنخفضة كثيرة في الوديان، وبالأخص في وادي الدانوب، ففي الشتاء يحدث الضباب في المتوسط ​​من 4 إلى 11 يومًا في الشهر، الثلج منتشر في كل مكان باستثناء منطقة فيينا، حيث يكون نادرًا، وتم تسجيل أدنى درجات الحرارة بعد تفشي الكتل الهوائية الباردة من روسيا، ففي هذه الحالات يمكن أن تنخفض درجة الحرارة إلى -20 درجة مئوية (-4 درجة فهرنهايت) أو حتى أقل.

 

الصيف في النمسا دافئ نهارًا، مع ليالي باردة بشكل عام، حيث أن درجة الحرارة العليا تسجل حوالي 25/26 درجة مئوية (77/79 درجة فهرنهايت) في فيينا والمدن الرئيسية الأخرى، وغالبًا ما يكون الصباح مشمسًا، بينما يمكن أن تندلع العواصف الرعدية في فترة ما بعد الظهر، وهي أكثر تواترًا في المناطق الجبلية، ومع ذلك حتى في الصيف في بعض الأحيان يمكن أن تتأثر البلاد بالجبهات الأطلسية، والتي بدلاً من ذلك تجنيب الجانب الإيطالي (أي في منطقة ألتو أديجي أو جنوب تيرول).

 

في بعض الأحيان قد تكون هناك أيام حارة ورطبة، خاصة في السهل (أي في منطقة فيينا)، مع درجات حرارة منخفضة أعلى من 20 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت) وأعلى من 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت)، وعادة ما تكون موجات الحرارة ذات الأصل الأفريقي قصيرة المدة، ولكن خلال هذه الفترات في المدن الرئيسية يمكن أن تصل درجة الحرارة إلى 36/38 درجة مئوية (97/100 درجة فهرنهايت)، وفي السهل وعلى الارتفاعات القليلة يكون الربيع والخريف في العادة باردين، وفي شهري مايو وسبتمبر، عادة ما تكون درجة الحرارة مناسبة (على الرغم من أنها قد تصبح باردة في بعض الأحيان في الليل)، وتحدث العواصف الرعدية في حالات نادرة أكثر من الصيف.

 

في الأيام الأكثر دفئًا، يمكن أن تصل درجة الحرارة أو تزيد قليلاً عن 30 درجة مئوية (86 درجة فهرنهايت)، وشهري أبريل وأكتوبر باردان جدًا وأحيانًا باردان، ففي هذه الأشهر يمكن أن يتجمد في بعض الأحيان في الليل، وفي أبريل قد تؤدي الرياح الشمالية إلى تساقط الثلوج في وقت متأخر، في الخريف في أكتوبر أصبح الضباب متكررًا جدًا، كما أن الربيع والخريف في النمسا أكثر جفافاً من الصيف، وفي الخريف يكون الجانب الشمالي من جبال الألب محميًا من الرياح الجنوبية التي تهب عادة في هذا الموسم، وتجلب أمطارًا غزيرة على الجانب الجنوبي، وتحديداً في إيطاليا وسلوفينيا.

 

مناخ السهول والتلال في النمسا:

 

في الشمال الشرقي منطقة فيينا هي المنطقة الوحيدة التي ينخفض ​​فيها الارتفاع إلى أقل من 200 متر (650 قدمًا)، وفي الشتاء عندما يهيمن الإعصار المضاد يتجمد الهواء البارد على الأرض وتكون السماء رمادية، وفي الصيف قد تكون هناك فترات حارة ورطبة، وهذا هو متوسط ​​درجات الحرارة في فيينا.

 

منطقة فيينا هي أقل منطقة ممطرة في البلاد، على وجه الخصوص فإن العواصف الرعدية في الصيف ليست متكررة وغزيرة كما في مناطق جبال الألب وما قبل جبال الألب، وفي فيينا نادرًا ما تُرى الشمس من نوفمبر إلى يناير، بينما تشرق من أبريل إلى سبتمبر تقريبًا نصف الوقت (مقارنة بطول الأيام)، في الشمال الغربي تقع لينز أيضًا عاصمة النمسا العليا، على ارتفاع منخفض نسبيًا (300 متر أو 1000 قدم)، هنا درجات الحرارة مماثلة لتلك الموجودة في فيينا، وبالكاد تنخفض في الصيف، ومع ذلك فإن هطول الأمطار أكثر وفرة، حيث يبلغ 830 ملم (33 بوصة) في السنة.

 

في الجنوب الشرقي نجد غراتس عاصمة ستيريا 350 مترًا (1150 قدمًا) فوق مستوى مياه البحر، وإلى الجنوب الغربي من لينز، نجد سالزبورغ عند سفح جبال الألب على ارتفاع 400 متر (1300 قدم)، وفي الجنوب ، على ارتفاع 450 مترًا (1500 قدم) تكون كلاغنفورت عاصمة كارينثيا، باردة بشكل خاص في الشتاء، وتوجد إنسبروك في الغرب في تيرول، على ارتفاع 580 مترًا (1900 قدمًا) فوق مستوى سطح البحر، وفي الشتاء في إنسبروك والمدن الموجودة على هذا الارتفاع، تكون الشمس أكثر تواتراً قليلاً من فيينا، بينما تشرق في الصيف قليلاً بسبب ارتفاع وتيرة العواصف الرعدية.

مناخ الجبال في النمسا:

 

في المناطق الجبلية من الواضح أن الشتاء بارد جدًا ومثلج، لكن الشمس تشرق في كثير من الأحيان أكثر من الوديان؛ لأن الجبال فوق طبقة الضباب والسحب المنخفضة التي يمكن أن تتشكل في فترات الطقس الجيد، وفي الصيف يصبح المناخ أكثر برودة مع زيادة الارتفاع، بالإضافة إلى ذلك فإن هطول الأمطار في الجبال أكثر غزارة، سواء تساقطت الثلوج في فصل الشتاء أو العواصف الرعدية في الصيف.

 

تتعرض بعض مناطق النمسا لرياح منحدرة قادمة من الجبال: عندما تهب فوهن من الجنوب، يمكن أن ترتفع درجات الحرارة فجأة، ويمكن أن يذوب الثلج بسرعة، ممَّا يتسبب في حدوث فيضانات وانهيارات ثلجية، وفي الجنوب في كارينثيا هناك نوع مختلف من هذه الرياح يسمى جوك.