العادات الصحيةصحة

عادات صحية في فصل الصيف

اقرأ في هذا المقال
  • ممارسة العادات الصحية
  • عادات صحية في فصل الصيف

ممارسة العادات الصحية:

 

تذكر أيام الصيف الطويلة والدافئة بالأنشطة والعادات التي غالبًا ما سقطت على جانب الطريق خلال أشهر الشتاء الباردة يصبح من اللطيف فجأة الخروج لممارسة الرياضة أو السباحة أو الاستحمام، يقضي العديد من الأشخاص أسابيع في استعادة شكل أجسامهم لفصل الصيف، مما يقلل من الوزن الزائد الذي قد يكتسبون خلال فصل الشتاء.

 

بمجرد أن تبدأ الخطط الصيفية في العمل، قد يكون من السهل ترك بعض العادات السيئة، من الصعب البدء في اكتساب عادات أخرى جيّدة، بعض هذه العادات ضرورية للبقاء بصحة جيدة وحيوية طوال فصل الصيف، ويمكن أن تساعدك على الاستمتاع بكل دقيقة مشمسة.

 

عادات صحية في فصل الصيف:

 

1. تناول وجبة فطور صحية:

 

الفطور عادة صحية في فصل الصيف وهو وجبة أساسية في بداية اليوم، بغض النظر عن مدى انشغالك، يمنحك تناول وجبة فطور صحية دفعة من الطاقة في الصباح ويحد من رغبتك في تناول وجبة خفيفة، إذا كنت تستعجل عادة في الصباح، فحاول تحضير وجبات الإفطار مسبقًا. يمكنك تحضير وجبات صحية بسرعة مثل الشوفان أو الزبادي والفواكه ثم تناولها وأنت في طريقك للخروج.

 

2. ممارسة الرياضة الصباحية:

 

إذا كنت لا تستطيع أن تتحلى بالشجاعة لممارسة الرياضة أو كنت مشغولًا جدًا بمجرد بدء يومك، فحاول الاستيقاظ مبكرًا قليلاً لممارسة الرياضة.

 

سيساعدك هذا على التغلب على الحرارة، لكنه سيفيدك أيضًا طوال اليوم ممارسة الرياضة في بداية اليوم، ستجعلك أكثر نشاطًا، وتزيد من التمثيل الغذائي لديك، وتنتج الإندورفين في جسمك ممّا ستحسن مزاجك، سيساعدك بدء يومك بهذه الملاحظة الإيجابية على السعادة طوال يومك.

 

3. المحافظة على رطوبتك:

 

يعاني حوالي 75٪ من الناس من الجفاف باستمرار، يمكن أن يتفاقم هذا الجفاف المستمر بسبب حرارة الصيف والنشاط الإضافي، ممّا يجعلك أكثر جفافاً وربما يسبب أعراضًا مثل الغثيان أو الدوخة أو ضربة الشمس.

 

لتجنب ذلك، تأكد من شرب الكثير من السوائل وتناول وجبات خفيفة مثل الفاكهة المليئة بالرطوبة، يجب أن يشرب البالغ العادي حوالي نصف جالون من الماء يوميًا، إذا وجدت أنك تواجه مشكلة في جعل نفسك تشرب كمية كافية من الماء، فغيّرها عن طريق وضع بعض الليمون  الحامض أو أي فواكه أخرى.

 

4. ممارسة تمرين السباحة:

 

إذا كنت لا تستمتع بالجري، أو تجد أن الحرارة مرتفعة جدًا بالنسبة لك أو تعاني من مشاكل في المفاصل، فالسباحة خيار رائع للتمرين. إنه سهل على مفاصلك لأنهم لا يمتصون باستمرار وزنك، كما أنه رائع لتوتر عضلاتك وقلبك.

 

تحرق السباحة في الواقع عددًا قليلاً من السعرات الحرارية، على الرغم من أن مقدارها يعتمد على كثافة ومدة السباحة، بالإضافة أنها ستحرق ساعة من السباحة أكثر من 400 سعرة حرارية مثل أي تمرين، فإن السباحة تزيد من التمثيل الغذائي الخاص بك، وتساعدك على الشعور بمزيد من النشاط وإنتاج الإندورفين.

 

5. تناول الأطعمة الملونة:

 

إنه قول مأثور مفاده أن الطبق الملون هو طبق صحي؛ إذا كانت الفواكه والخضروات الملونة تغطي طبقك فأنت تقوم بعمل جيد بتناول وجبة كاملة. يوصي الخبراء بتناول حوالي خمس إلى تسع حصص من الفاكهة والخضروات يوميًا، بالإضافة إلى الفيتامينات التي توفرها، إن بعض الفواكه تعد أيضًا مصدرًا طبيعيا للفلورايد، وهو معدن رائع لأسنانك وعظامك.

 

في حين أن تنوع الفواكه والخضروات المتاحة لنا يتضاءل أحيانًا خلال فصل الشتاء، هناك أكثر من خيارات طازجة كافية للاختيار من بينها خلال فصل الصيف، سواء كنت تلتقطها من سوق المزارعين المحليين أو من متجر البقالة، يجب أن تتناول فاكهة وخضروات واحدة في كل وجبة وربما قطعة فاكهة إضافية لوجبة خفيفة بعد الظهر.

 

6. الالتزام بروتين نظافة الفم:

 

عندما نفكر في إلزام أنفسنا بالحفاظ على صحة أجسامنا، فإننا لا نفكر غالبًا في صحة الفم ومع ذلك فإن نظافة الفم السيئة يمكن أن تؤثر سلبًا على الصحة ككل، يمكن لأمراض اللثة وحدها التي يعاني منها حوالي نصف البالغين فوق سن الثلاثين، أن تزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب والسكري.

 

لذا، أثناء قيامك بوضع روتين تمرين ناجح وتناول طعام صحي، خذ بعض الوقت من يومك المزدحم للعناية بفمك، يجب تنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل، واستخدام الخيط وغسول الفم يوميًا.

 

7. الحصول على قسط كافي من النوم:

 

من المعروف جيدًا أن الشخص البالغ العادي يحتاج إلى ما بين سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة، ولكن للأسف من السهل تجاوز هذه الساعات من خلال تناول المنشطات مثل القهوة أو مشروبات الطاقة.

 

في حين أنه قد يساعدك في إنجاز المزيد من الأشياء، إلا أنه يضر بك بطرق عديدة، تأكد من حصولك على قسط كافٍ من النوم كل ليلة، وحاول الحفاظ على جدول نوم محدد، سيقلل ذلك من خطر تعرضك لمشاكل صحية خطيرة، ويقلل من التوتر، ويحسن طاقتك ومزاجك، ستكون أكثر صحة وسعادة مع بعض التغييرات الطفيفة في روتينك الليلي.

 

8. قضاء الوقت في الخارج:

 

يصعب أحيانًا تحقيق ذلك عندما يكون لديك وظيفة مكتبية تتطلب منك قضاء معظم اليوم في الداخل، ولكن حتى الخروج لتناول الغداء على العشب سيفيدك بعض الشيء، تعتبر أشعة الشمس الطبيعية مصدرًا رائعًا لفيتامين د الذي يساعدك في الحفاظ على عظام صحية ويحسن مزاجك.

 

عندما تستطيع جرب الذهاب في نزهات طويلة أو القيام ببعض الأنشطة الخارجية التي تستمتع بها، ثبت أن قضاء الوقت في الطبيعة يقلل من ضغط الدم ، يحسن الصحة العقلية، يزيد من التركيز والأداء في المهام الإبداعية ويعزز جهاز المناعة لديك.

 

9. العمل على حماية البشرة:

 

بينما توفر أشعة الشمس فيتامين د الضروري بجرعات معتدلة، فإن التعرض المفرط للشمس يسبب حروق الشمس، ويؤدي إلى ظهور التجاعيد المبكرة، ويزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد لذلك عندما تذهب إلى الخارج، من الذكاء وضع طبقة لطيفة من واقي الشمس لحماية بشرتك.

 

10. الاستمرار في الحركة:

 

في حين أن العديد من الوظائف تتطلب منك الجلوس طوال اليوم دون أن تتحرك كثيرًا على الإطلاق، فإن القيام بذلك ليس جيدًا لصحتك. هذا النقص في الحركة يضر بقلبك، ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول. كما أنه يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والسكري والجلطات الدموية، وهو أمر مروع لعنقك وظهرك.

 

حتى لو كنت تمارس الرياضة أكثر بكثير من الكمية الموصى بها في الأسبوع، فمن الصعب تعويض سبع ساعات من الجلوس يوميًا. للتغلب على هذا، حاول القيام بجولات قصيرة حول المكتب بين الحين والآخر، يمكنك أيضًا صنع مكتب قائم حتى تتمكن من تغيير وضعياتك، مما يسمح لك بالوقوف والتمدد دون إبعاد عينيك عن عملك.

 

11. أخذ بعض الوقت للاسترخاء:

 

الاسترخاء مهم للغاية لصحتك العقلية والجسدية، لذلك من المهم أن تفعل ذلك بين الحين والآخر، خذ قسطًا من الراحة للذهاب إلى الشاطئ أو الجبال واسترخي واستمتع بأشعة الشمس، حتى عندما تكون مسترخيًا يمكنك العثور على طرق للتنقل والحفاظ على النشاط دون أن تلاحظ ذلك.

 

خصص بضع ساعات من إجازتك على الشاطئ لزيارة معرض فني على الممشى الخشبي أو التجول في متحف، ستمشي مسافة أطول بكثير مما قد تدركه وستمارس تمرينًا تشتد الحاجة إليه بينما تستمتع بنفسك تمامًا.

 

في حين أن بعض هذه العادات تتطلب بعض الجهد لتضمينها في روتينك اليومي، فإن الكثير منها ممتع وسهل التنفيذ، إنها كلها عادات رائعة ستعمل على إبقائك سعيدًا وصحيًا هذا الصيف سواء كنت تقضي إجازة طويلة أو قصيرة، مع القليل من الانضباط، يمكن أيضًا تكييف هذه العادات لمساعدتك على البقاء سعيدًا وصحيًا على مدار العام.

المصدر
10 Healthy Habits For a Happy SummerHealthy Habits for the End of Summer9 Healthy Habits to Kickstart Your Summer10 Healthy Habits for Summer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى