الشيء الذي يحدث الفرق داخل منظمات الأعمال هو الجزء غير المنظور والذي يمثل عن كفاءات العناصر البشرية، فقد باتت كفاءة العناصر البشرية هي حلقة الربط بين الاستراتيجية والعامل البشري.

 

آليات تنمية الكفاءات البشرية

 

يجب على المنظمة أن تقوم بمهمة تنمية الموارد البشرية ودعم الكفاءات حتى تحقق التقدم والازدهار، يتم تعريف تنمية الكفاءات البشرية على انها عدد من الأنشطة المتخصصة لتطوير الموارد البشرية والجماعات بأسلوب أمثل يسعى لتحقيق مهمة المنظمة وتطوير الأداء للعنصر البشري، حيث تميل أنشطة تطوير المسار الوظيفي والتكوين والتوظيف وغيرها من الطرق لتطوير الأداء للمنظمة وليس غاية بحد ذاته.

 

تنمية الكفاءات البشرية لا تعتبر تدريب الذي تقوم به المنظمة لكي تحصل المنظمة على مؤهلات جيدة، بل هي سلوك تقوم المنظمة بتبنيه لزيادة الكفاءة للموارد البشرية والتعرف على إمكانيات نموهم، فيمكن النظر لهذه العملية عن طريق محاور مثل تحديد نظام الأجور بناءً على الكفاءة، ودور التدريب في تطوير الكفاءات والكفاءة التنظيمية التي تقوم بتوضيح كيفية التجاوب مع التغيرات التي تحصل على مستوى المحيط.

 

إن الوصول لتنمية وتطوير للكفاءات البشرية الصحيحة له علاقة بتطبيق الاندماج العمودي والأفقي، إذا يوفّر الاندماج العمودي باندماج الكفاءة البشرية مع وظيفة المنظمة، أما الاندماج الأفقي فيوفر الاندماج مع الأنشطة المتنوعة لإدارة الموارد البشرية فيما بينها، والكفاءة هنا تعتبر طريقة مثلى لتحقيق الاندماج، أي تصبح أنشطة إدارة الموارد تتمركز حول الكفاءة.

 

أهداف تنمية الكفاءات البشرية

 

  • زيادة تنمية الإيرادات الحالية والإيرادات المستقبلية للعناصر البشرية.

 

  • تطوير الأداء الكلي للمنظمة من خلال تحسين أداء العنصر البشري.

 

  • يحقق العنصر البشري الميزة تنافسية مقارنة بالعناصر البشرية المنافسة.

 

  • تعتبر تنمية الكفاءات البشرية عبارة عن مفتاح هدفه زيادة التنافسية للمنظمة التي تقوم على الإبداع.

 

  • تقوم تنمية الكفاءات البشرية على اكتشاف الكفاءات غير الظاهرة وبذل المحاولات لتحقيق الفائدة منها بالطريقة المثلى.

 

  • تهيئة العنصر البشري وتحضيرهم حتى يشغلوا مناصب في المستقبل للابتعاد عن الاصطدام بالتغيرات البيئية المتسارعة.

 

  • امتلاك المنظمة التنوع البشري والتعدد الثقافي بين العناصر البشرية، عملية التنمية لكفاءات للموارد البشرية تهدف لتحقيق الكثير من المميزات من هذا الاختلاف والتعدد الثقافي في إيجاد نوع من التعاون بين الموارد البشرية.

 

أخيرًا إن تنمية الكفاءات للموارد البشرية مهمة ليست سهلة على إدارة الموارد البشرية، ويجب أن تقوم بها؛ لأنها تحقق العديد من الأهداف منها دفع الموارد البشرية للتعلم والاندماج مع كل الظروف والأوضاع.