التغذيةتغذية الرياضيين

أهمية اليانسون للرياضيين

اقرأ في هذا المقال
  • فوائد اليانسون للرياضيين
  • الآثار الجانبية المحتملة لليانسون

اليانسون المعروف أيضًا باسم (Pimpinella anisum)، هو نبات ينحدر من نفس عائلة الجزر والكرفس والبقدونس، ويمكن أن يصل طوله إلى 3 أقدام (1 متر) وينتج أزهارًا وفاكهة بيضاء صغيرة تُعرف باسم بذور اليانسون، ويمتلك اليانسون طعمًا مميزًا يشبه طعم عرق السوس، وغالبًا ما يستخدم لإضافة نكهة إلى الحلويات والمشروبات، وهو معروف أيضًا بخصائصه القوية المعززة للصحة ويعمل كعلاج طبيعي لمجموعة متنوعة من الأمراض.

فوائد اليانسون للرياضيين:

1. غني بالمغذيات:

على الرغم من استخدام بذور اليانسون بكميات صغيرة نسبيًا، إلا أنها تحتوي على كمية جيدة من العديد من المغذيات الدقيقة الهامة في كل حصة. وعلى وجه الخصوص، بذور اليانسون غنية بالحديد، وهو أمر حيوي لإنتاج خلايا الدم الصحية في الجسم، كما أنه يحتوي على كمية صغيرة من المنجنيز، وهو معدن رئيسي يعمل كمضاد للأكسدة وهو ضروري لعملية التمثيل الغذائي والتنمية.

2. التقليل من أعراض الاكتئاب:

من المثير للاهتمام أن بعض الأبحاث قد وجدت أن بذور اليانسون قد تساعد في علاج الاكتئاب. وأظهرت إحدى الأبحاث أن مستخلص بذور اليانسون أظهر خصائص قوية مضادة للاكتئاب في الفئران وكان فعالًا مثل وصفة طبية شائعة تستخدم لعلاج الاكتئاب. وعلاوة على ذلك، في دراسة أخرى أجريت على 107 شخصًا، كان تناول 3 جرامات من مسحوق بذور اليانسون ثلاث مرات يوميًا فعالًا في تقليل أعراض اكتئاب ما بعد الولادة. وبالمثل، في دراسة استمرت أربعة أسابيع على 120 شخصًا، أدى تناول كبسولة تحتوي على 200 مجم من زيت اليانسون ثلاث مرات يوميًا إلى تقليل أعراض الاكتئاب الخفيف إلى المتوسط ​​بشكل ملحوظ.

3. المساعدة في الحماية من قرحة المعدة:

تعتبر قرحة المعدة قرحة مؤلمة تتكون في بطانة المعدة، وتسبب أعراضًا مثل عسر الهضم والغثيان وحرقان الصدر. وعلى الرغم من أن العلاج التقليدي يتضمن عادة استخدام الأدوية لتقليل إنتاج حمض المعدة، إلا أن الأبحاث الأولية تشير إلى أن بذور اليانسون يمكن أن تساعد في منع قرحة المعدة وتقليل الأعراض.

كما أن اليانسون يقلل من إفراز حمض المعدة، ممّا يساعد على منع تكوين قرحة المعدة وحماية الخلايا من التلف، ومع ذلك، لا تزال الأبحاث حول تأثيرات بذور اليانسون على قرحة المعدة محدودة للغاية وهناك حاجة لدراسات إضافية لفهم كيف يمكن أن تؤثر على تكوين القرحة والأعراض لدى البشر.

4. منع نمو الفطريات والبكتيريا:

تظهر دراسات أنبوب الاختبار أن بذور اليانسون ومركباته تمتلك خصائص قوية مضادة للميكروبات تمنع العدوى وتمنع نمو الفطريات والبكتيريا. وأظهرت إحدى الأبحاث التي أجريت على أنبوب الاختبار أن بذور اليانسون وزيت اليانسون الأساسي كانا فعالين بشكل خاص ضد سلالات معينة من الفطريات، بما في ذلك الخمائر والفطريات الجلدية، وهي نوع من الفطريات التي يمكن أن تسبب مرض جلدي.

ويعتبر (Anethole) العنصر النشط في بذور اليانسون، يمنع نمو البكتيريا أيضًا. وفي إحدى الدراسات التي أجريت على أنبوب الاختبار، منع الأنثول نمو سلالة معينة من البكتيريا التي تسبب الكوليرا، وهي عدوى تتميز بالإسهال الشديد والجفاف. ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لدراسة كيفية تأثير بذور اليانسون على نمو الفطريات والبكتيريا لدى البشر.

5. موازنة مستويات السكر في الدم:

تشير بعض الأبحاث إلى أن الأنثول، المكون النشط في بذور اليانسون، قد يحافظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة عند إقرانها بنظام غذائي صحي. وفي دراسة استمرت 45 يومًا على الفئران المصابة بداء السكري، ساعد الأنثول في تقليل ارتفاع نسبة السكر في الدم عن طريق تغيير مستويات العديد من الإنزيمات الرئيسية. وعزز الأنيثول أيضًا وظيفة خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين.

كما أن الأنثول يحسّن من مستويات السكر في الدم لدى الفئران المصابة بداء السكري. ولكن يجب وضع في الاعتبار أن هذه الدراسات تستخدم جرعة مركزة من الأنثول أعلى بكثير ممّا هو موجود في الوجبة النموذجية من بذور اليانسون. وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتقييم كيفية تأثير بذور اليانسون على مستويات السكر في الدم لدى البشر.

6. المساعدة في التقليل من الالتهابات:

في كثير من الحالات، يعتبر الالتهاب استجابة طبيعية لجهاز المناعة لديك للحماية من الإصابات والعدوى. ومع ذلك، ترتبط المستويات العالية من الالتهاب طويل الأمد بالحالات المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والسكري. كما أن بذور اليانسون قد تقلل الالتهاب لتعزيز صحة أفضل والوقاية من الأمراض. على سبيل المثال، أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن زيت بذور اليانسون يقلل من التورم والألم. وتشير أبحاث أخرى إلى أن بذور اليانسون غنية بمضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تقلل الالتهاب وتقي من الأكسدة المسببة للأمراض.

الآثار الجانبية المحتملة لليانسون:

يمكن لمعظم الناس استهلاك اليانسون بأمان دون التعرض لخطر الآثار الجانبية الضارة، ومع ذلك، يمكن أن يؤدي إلى رد فعل تحسسي، خاصة إذا كان لدى الشخص حساسية من النباتات من نفس العائلة مثل الشمر أو الكرفس أو البقدونس أو الشبت. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي خصائص محاكاة هرمون الأستروجين لليانسون إلى تفاقم أعراض الحالات الحساسة للهرمونات، مثل سرطان الثدي أو بطانة الرحم. وإذا كان لدى الشخص تاريخ من هذه الحالات، فحافظ على تناولها باعتدال وتحدث إلى الطبيب إذا كانت لديه أي مخاوف.

المصدر
ANISEHealth benefits of AniseAniseAniseed Benefits

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى