التغذيةتغذية الرياضيين

أهمية سمك التونة للرياضيين

اقرأ في هذا المقال
  • علاقة المكونات الغذائية الموجودة بسمك التونة بالأداء الرياضي

سواء كان هدف الرياضي هو الحفاظ على اللياقة البدنية أو تقوية العضلات، هناك شيء واحد مؤكد هو أن التغذية مهمة بشكل خاص في الحياة اليومية للرياضي. ولتحقيق أفضل أداء رياضي ممكن، من الضروري هضم الطعام بكفاءة، وبالتالي تقليل تدفق الدم إلى الجهاز الهضمي وتوفير المزيد من الأكسجين للعضلات.

علاقة المكونات الغذائية الموجودة بسمك التونة بالأداء الرياضي:

يوجد في هرم النظام الغذائي مع اللحوم البيضاء والبقول والزبادي قليل الدسم ولحم البقر المقدد والتونة المعلبة التي تعتبر أحد أكثر المنتجات أهمية في النظام الغذائي للرياضيين. لا سيما عندما يتم تعليبها في محلول ملحي، مع حوالي 100 سعرة حرارية لكل 100 جرام، فإن تعدد استخدامات التونة وسهولة هضمها تجعلها مكونًا رئيسيًا في العديد من الوصفات لإرضاء أذواق الجميع.

المحتوى الغذائي للتونة:

1. احتواء التونة على الفيتامينات ومواد تساعد على فقدان الوزن:

تعد التونة المعلبة غذاء صحيًا مهمًا للأشخاص التي تكون حياتهم فيها الكثير من الحركة، حيث إنها تعزز فقدان الوزن (خاصة حول منطقة البطن) وتحسن من تناسق العضلات وكفاءتها، وتساعد على البقاء الشخص نحيفًا، كما هو موضح في دراسة 2013 المنشورة في مجلة السكري الطبية توضح دورها في تقليل حجم الخلايا الدهنية. وتعتبر التونة مصدر ممتاز للأوميغا 3 والبروتينات والنياسين والبوتاسيوم والسيلينيوم وفيتامين ب 12.

2. احتواء التونة على البروتينات الجيدة للرياضيين:

واحدة من الخصائص التي تجعل التونة شائعة للغاية، هي محتواها العالي جدًا من البروتينات الجيدة، فهي تحتوي على 25 جرامًا كاملًا من البروتينات في كل 100 جرام من التونة. وبينما تفقد بعض الفيتامينات والمعادن أثناء التعليب، تبقى قيم البروتين سليمة.


وعلى عكس الأشخاص الذين يعانون من نمط حياة خامل، قد يحتاج الأشخاص الذين يمارسون الرياضة إلى ما يصل إلى 1،2 – 1.5 جرام من البروتين لكل كيلوغرام من وزن الجسم يوميًا، وهو ما يعادل حوالي 15 ٪ من السعرات الحرارية القادمة من إجمالي الحصة اليومية.


ولتلبية هذه الحاجة، سواء في الزيت أو المحلول الملحي، وتعتبر التونة المعلبة غذاءً ثمينًا ذو قيمة بيولوجية عالية تساهم بكمية مثالية من الأحماض الأمينية الأساسية وغير الأساسية. ويساعد ذلك في تحسين تكوين البروتين؛ ممّا يضمن تناسق وكفاءة الجهاز الحركي.

3. احتواء التونة على عناصر غذائية مهمة للرياضيين:

تعتبر التونة غنية باللايسين، وهو أيضًا مهم لتكوين الهرمونات والناقلات العصبية الأساسية لتحسين جميع أنشطة الجسم، ويعتبر اللايسين مع الفوسفو وهو (مكون من جميع أغشية الخلايا) والكالسيوم وهو (ضروري للعديد من الوظائف البيولوجية، بما في ذلك تقلص العضلات)، قائمة المغذيات الدقيقة المهمة للحفاظ على صحة الجسم والحفاظ على الوضوح والتركيز اللازمين أثناء التمرين.

وتحتوي التونة أيضأ على مجموعة فيتامينات ب التي تضمن سلامة جميع وظائف الجهاز العصبي. ويُظهر التحليل السريع للخصائص الغذائية للتونة المعلبة بوضوح سبب احتلالها أعلى قائمة الأطعمة التي يجب تفضيلها في نظام غذائي صحي متوازن. وفقًا للخبراء، يجب تناول التونة بشكل مثالي قبل ساعة أو ساعتين من التدريب أو بعد النشاط البدني مباشرة.

وتجعل هذه الوجبة الخفيفة من الممكن التعامل مع التزام العضلات بأفضل طريقة ممكنة، أو إعادة دمج البروتينات المفقودة أثناء التمرين. ويجب أيضًا الاهتمام بكمية الأكسجين الموجودة في الجسم الضروري للعمليات المهمة بالجسم وخاصة للعضلات والدماغ.

المصدر
alimentazione-sportivi-tonno 30 Nov Tuna a great ally in an athlete’s diet20 Amazing Health Benefits Of Tuna Fish18 Amazing Health Benefits Of Tuna FishHow much tuna to eat to improve mass, strength and physical performance

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى