التغذيةفوائد غذائية

فوائد البرغل

في حين أن البرغل قد لا يكون دائمًا الحبوب الأولى التي تفضلها، إلّا أنّه مغذّي بشكل مدهش وله عدد من الفوائد الصحيّة، وهي تشمل قدرتها على تحسين الهضم، وتحفيز النموّ والتنميّة، وتعزيز الدورة الدمويةّ، والمساعدة في النوم، والوقايّة من الأمراض المزمنة، وحمايّة الجهاز المناعي، من بين أمور أخرى.

ما هو البرغل؟

البرغل عبارة عن مزيج من الحبوب (الحبوب المقشورة) من أنواع مختلفة من القمح الموجودة في الشرق الأوسط أو الهند أو أوروبا، يحظى هذا المكوّن بشعبية كبيرة في الأطباق الجانبية ويمكن طهيه بسرعة كبيرة، ممّا يجعله طعاماً مريحاً ومتعدد الإستخدامات، إذا كنت من محبيّ تلك المأكولات، فمن المحتمل أن تكون قد جربت البرغل كعنصر في التبولة، في أشكال كثيرة، بما في ذلك المعكرونة والخبز وسلطات الحبوب الدافئة أو الباردة.

في حين أن هناك العديد من أنواع الحبوب في العالم، فإنّ الكثير منها يأتي من القمح المكرر، والذي يستخدم بعد ذلك لإنتاج الأطعمة المكررة من الكربوهيدرات، إنّها مفيدة لصحتك، لكنها لا تقارن بالطبيعة الخام المليئة بالمغذّيات لهذا القمح.

القيمة الغذائية للبرغل:

تشمل المكونات الرئيسية للبرغل مستويات عالية من الحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم والزنك والنياسين والنحاس والفوسفور والمنغنيز والألياف والبروتين الغذائي، يوفّر هذا الصنف المركّب تركيزًا أعلى من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف مقارنة بالقمح المكرر، ممّا يجعله أكثر فائدة لصحّة الإنسان، هناك أيضا عدد قليل جداً من السعرات الحرارية والدهون، والتي يمكن أن تجعل هذا الطعام مهم جداً للناس في النظام الغذائي.

الفوائد الصحية للبرغل:

يحسّن الهضم

تساعد المستويات العالية من الألياف الغذائية على تحفيز العمليات الهضميّة في الجسم ومنع حدوث بعض الحالات، مثل الإمساك والنفخة والتشنّج وعسر الهضم، يمكن لهذه الألياف أيضًا تحسين كفاءة امتصاص المواد الغذائية في أمعائك، وتحسين توازن الكوليسترول في الدم عن طريق التخلّص من أحماض أوميغا 6 الدهنيّة الزائدة وتراكمها في الشرايين، هذا البرغل يحتي على نسبة أعلى بكثير في الألياف من أنواع الحبوب الشائعة الأخرى.

إدارة مرض السكري

تتم معالجة القمح تقليدياً وبأدنى حد من المعالجة، تشير دراسات إلى أنّ مثل هذه الحبوب يمكن أن تحتوي على مؤشرات قليلة من نسبة السكر في الدم، والذي يظهر أيضًا في الحبوب غير المطحونة، بسبب هذا قد يكون من المفيد للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري، وخاصة في حالات سكر الدم بعد الأكل.

بناء عظام قوية

المعادن في البرغل تجعلها مهمّة للعديد من الأعضاء، لكنها جيّدة بشكل خاص لتحسين قوة العظام، مع تقدمنا في العمر، تنخفض كثافة المعادن في العظام بشكل طبيعي، لذلك نحتاج إلى كميّات كبيرة من الفسفور والمنغنيز والحديد للحفاظ على صحّة عظامنا ومنع هشاشة العظام، يوفّر البرغل هذه المعادن بتركيزات عالية، ممّا يجعل هذه الحبوب مصدر لتقويّة العظام.

يحمي القلب

بصرف النظر عن تأثير الألياف على تراكم الكوليسترول في القلب، يمكن للبرغل أن يساعد في صحّة القلب والأوعية الدمويّة بطرق أخرى أيضًا، هناك كميّة كبيرة من البوتاسيوم في البرغل، وهذا موسّع للأوعيّة معروف، ممّا يعني أنّه يمكن أن يقلل من الضغط على الأوعيّة الدموية والشرايين وخفض ضغط الدم، بالنسبة للأشخاص الذين يتعرضون لخطر كبير من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة، يعدّ البرغل خياراً غذائياً حكيماً يمكن أن يحافظ على ارتفاع ضغط الدم.

يعزز الدورة الدموية

الحديد معدن رئيسي في نظامنا الغذائي لأنّ له تأثير كبير على نظام الدورة الدموية لدينا، يسمّى نقص الحديد بفقر الدم ويمكن أن يؤدي إلى الضعف والإرتباك والتعب واضطرابات في المعدة، وذلك لأنّ الحديد عنصر ضروري في خلايا الدم الحمراء، فعندما تنخفض الدورة الدموية لدينا، تنخفض مستويات الطاقة لدينا أيضًا، تحتوي الحصة القياسية للبرغل على حوالي 15٪ من الإحتياجات اليومية لهذا المعدن.

المساعدة في فقدان الوزن

السعرات الحرارية المنخفضة وقلّة الدسم لهذه الحبوب تجعلها مثالية للأشخاص الذين يتبعون نظاماً غذائياً، سيجعلك المحتوى العالي من الألياف بالشعور بالشبع، وبالتالي يمنع الإفراط في تناول المزيد من الوجبات الخفيفة، كما يساهم أيضًا في تقليل نسبة الدهون والسعرات الحرارية.

خصائص مضادة للأكسدة

لا ترتبط الحبوب بشكل شائع بوجود إمكانات عاليّة مضادة للأكسدة، ولكن البرغل يتمتّع بمظهر مضاد للأكسدة من المغذّيات النباتية التي يمكن أن تساعد في القضاء على الإلتهاب وتقليل طفرة الخلايا السليمة، والتي تعتبر مقدمة للسرطان، تحفّز الجذور الحرة الإجهاد التأكسدي في الجسم، وبالتالي حدوث التهابات، والذي يمكن أن يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحيّة.

تحسّن النمو

يمتلك البرغل كل من الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها جسمنا للنموّ والتطوّر، ويعتبر البرغل مصدراً ممتازاً للبروتين، حيث يحتاج الجسم إلى زراعة أنسجة وخلايا وأوعيّة دموية جديدة، إلخ، إذا كنت تتعافى من أي إصابة أو مرض، وجود كمية كبيرة من البروتينات الكاملة أمر ضروري للشفاء السريع.

يحسّن النوم

إن مستوى المغنسيوم المثير للإعجاب الموجود في هذه الحبوب يجعلها تساعد على النوم بشكل كبير، وذلك بسبب تأثير المغنيسيوم على إنتاج بعض الناقلات العصبية المريحة، عندما يطلق جسمك هذه الناقلات العصبية، فإنّه يهدئ الجهاز العصبي ويُسْكِنْ العقل، ويساعد على توفير فترات نوم مريحة وممتدة، أولئك الذين يعانون من الأرق واضطرابات النوم الأخرى يجب أن يجربوا حبوب البرغل في نظامهم الغذائي لبضعة أسابيع، ومن المحتمل أن يشهدوا تغييراً ملحوظاً.

السعرات الحرارية في البرغل:

المصدر
10 Best Benefits Of Bulgur WheatChanges in whole-grain, bran, and cereal fiber consumption in relation to 8-y weight gain among men Low glycemic response to traditionally processed wheat and rye products: bulgur and pumpernickel bread

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى