التغذيةالتغذية العلاجية

ما هي حساسية البطاطا

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي حساسية البطاطا؟
  • أعراض حساسية البطاطا
  • من الذي قد يصاب بحساسية البطاطس؟
  • ما هي الأطعمة التي تسبب حساسية البطاطا؟

ما هي حساسية البطاطا؟

 

قد تؤدي العديد من المواد الموجودة في البطاطس إلى تفاعل الحساسية، بما في ذلك بروتين سكري يسمى باتاتين وقلويدات مثل سولانين. كما قد يكون لحساسية البطاطس صلة مع أنواع أخرى من الحساسية، بما في ذلك الحساسية النباتية الأخرى والحساسية الغذائية، وحساسية اللاتكس.

 

كما تختلف حساسية البطاطا عن تسمم البطاطا. حيث تشير تقارير تسمم البطاطا إلى أن البطاطا الخضراء غير مكتملة النضوج أو النابتة تحتوي على مركبات ذات سمية، بما في ذلك السولانين. وعند تناولها يمكن أن تسبب النعاس والضعف واللامبالاة وأعراض اضطراب الجهاز الهضمي. وهذا نادر في معظم الحالات في البطاطس آمنة الأكل، وهي غذاء أساسي في العديد من البلدان.

 

بالرغم من أن الحساسية من البطاطا غير شائعة، إلا أنها لها تأثير كبير على حياة الناس اليومية، حيث تعد البطاطس من الأطعمة المفضلة في جميع أنحاء العالم بسبب مذاقها وتعدد استخداماتها وقوامها ووفرتها. كلاسيكيات مثل رقائق البطاطس والبطاطس المقلية والبطاطا المهروسة كلها غير واردة بالنسبة لأشخاص مصابين بحساسية البطاطا.

 

أعراض حساسية البطاطا:

 

يعاني الشخص المصاب بحساسية البطاطس من الأعراض فورًا بعد مواجهة البطاطس (نيئة أو مطبوخة) إما عن طريق لمسها أو تناولها. كما تختلف ردود الفعل وشدتها من شخص لآخر، ولكن الأعراض الشائعة تشمل مشاكل في الجهاز التنفسي (السعال والعطس وتهيج العين) والطفح الجلدي مثل خلايا النحل أو الإكزيما والتهاب الحلق والحكة وتورم الفم والحلق.

 

لكنها لا تتوقف عند هذا الحد، فقد يظهر عدم تحمل البطاطس أيضًا في الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ والتشنجات والغثيان والقيء. وفي حالات نادرة وشديدة، قد يؤدي استهلاك البطاطس إلى الحساسية المفرطة.

 

من الذي قد يصاب بحساسية البطاطس؟

 

يمكن أن يصاب أي شخص بحساسية البطاطس، وعلى الرغم من أنها غير منتشرة. كما لا يعرف الأطباء عدد الأشخاص المصابين بحساسية البطاطس ولكن وجد أن 10.1٪ لديهم حساسية من البطاطس. وكان معظم هؤلاء الأشخاص لديهم حساسية من البطاطس النيئة الغير المطبوخة.

 

كما أن حساسية البطاطس قد ترتبط بالحساسية المشابه من مسببات الحساسية النباتية الشائعة الأخرى، مثل خشب البتولا و(mugwort). ويبدو أن عدد الأطفال الذين يعانون من الحساسية الغذائية من نوع أو آخر آخذ في الارتفاع في الولايات المتحدة. وعلى غرار الحساسية الغذائية الأخرى، قد يتخلص الأطفال المصابون بحساسية البطاطس منها. ومع ذلك فإن العديد من البالغين الذين تم تشخيصهم بحساسية البطاطس يظلون متأثرين بها لبقية حياتهم.

 

ما هي الأطعمة التي تسبب حساسية البطاطا؟

 

تعد نباتات البطاطا جزءًا من عائلة الباذنجانيات، والتي تضم أيضًا الطماطم والفلفل. والأفراد الذين لديهم حساسية البطاطس قد يعانون أيضاً من الحساسية من خضروات الباذنجانيات الباقية، حيث يمكن أن نعمل المواد المسماة (glycoalkaloids) في هذه النباتات على الإصابة بالتسمم غير التحسسي. وأعضاء عائلة الباذنجانيات هم:

 

  • البطاطس.

 

 

  • الباذنجان.

 

  • فلفل أحمر.

 

  • حريف.

 

  • التبغ.

 

  • توت غوجي.

 

  • الفلفل.

 

  • بيبينو البطيخ.

 

 

قد يكون لدى الأفراد الذين يعانون من حساسية نحو البطاطس رد فعل مشابه للأصناف الغذائية من عائلة الباذنجانيات. كما قد يكون لمتلازمة حبوب اللقاح، التي تعرض الشخص لخطر الحساسية نحو حبوب اللقاح من أشجار البتولا ونباتات معينة روابط مع حساسية البطاطس. وعلاوة على ذلك قد يعاني الأشخاص المصابون بحساسية البطاطس أيضًا من رد فعل تحسسي تجاه مادة اللاتكس.

 

 

الأطعمة المخفية التي يجب تجنبها عند الإصابة بحساسية البطاطا:

 

تعد البطاطس صنف أساسي في الكثير من الأطباق والوجبات الخفيفة وحتى المشروبات. حيث يمكن للأشخاص الذين لديهم الحساسية أو عدم التحمل تجنب هذه الأطعمة لمنع ظهور أعراض الحساسية. كما تشمل الأطعمة التي تستخدم البطاطس ما يلي:

 

 

  • رقائق البطاطس المقلية والعديد من الوجبات الخفيفة المالحة.

 

  • طواجن.

 

  • كروكيت.

 

  • أنواع معينة من المعكرونة، مثل النوكي.

 

  • أنواع من الحساء واليخنات.

 

يعتبر نشا البطاطس أو دقيق البطاطس مكونًا مخفيًا في العديد من المواد الغذائية مثل جبن موتزاريلا المبشور وبعض الكب كيك. كما يستخدم المصنعون نشا البطاطس لتكثيف الطعام أو امتصاص الماء أو منع بعض المكونات من الالتصاق ببعضها البعض.

 

حيث يحل دقيق البطاطس في بعض الأحيان محل دقيق القمح في وصفات المخبوزات. كما يجب على أي شخص يعاني من حساسية من البطاطس أو عدم تحمله، أن يقرأ ملصقات الطعام على كل ما يشتريه للتأكد من خلوه من البطاطس.

 

 

 

المصدر
What to know about potato allergiesWhat It’s Like Living With a Potato AllergyAllergic to potatoes? Potato Allergy & Potato Intolerance

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى