التغذيةالتغذية العلاجية

9 أطعمة تساعد في علاج الإنفلونزا

اقرأ في هذا المقال
  • الأطعمة التي تُساعد على علاج الإنفلونزا:
  • البقاء رطباً

عندما تُصاب أنت أو أحد أفراد أسرتك بالأنفلونزا، حيث من المحتمل أن تكون شهيتك منخفضة. فإن آخر ما قد تشعر به هو الأكل. ومع ذلك، ستحتاج إلى تناول كميات صغيرة من الأطعمة المناسبة لتزويدك بالطاقة والمواد المغذّية أثناء الشفاء.

بعض الأطعمة مُرتفعة بشكل خاص في الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الأخرى التي تُساعد على دعم نظام المناعة الصحي أو تعمل على تخفيف بعض الأعراض الأكثر سوءاً لديك. ألقِ نظرة على أفضل الأطعمة التي يُمكن أن تتناولها عند الإصابة بالأنفلونزا أو حتى نزلات البرد.

الأطعمة التي تُساعد على علاج الإنفلونزا:

الغذاء هو ما يمنح جسمك الطاقة والمواد الغذائية التي يحتاجها ليعمل. هذه الآثار لها نفس القدر من الأهمية عند الإصابة بالأنفلونزا. لا يزال الأمر كله يتعلّق بتناول الأطعمة المناسبة لحالتك. لذلك فكّر في تناول الأطعمة التالية عند الإصابة بالأنفلونزا.

المرق

  • سواء كنت تفضّل الدجاج أو اللحم البقري أو الخضار، يُعتبر المرق من أفضل الأشياء التي يُمكنك تناولها عند الإصابة بالأنفلونزا. يمكنك تناوله بمجرد أن تبدأ الأعراض وحتى تتعافى تماماً.

  • يُساعد المرق في منع الجفاف، ويُمكن أن تساعد العناصر الدافئة في تهدئة الحلق وتخفيف الازدحام.

حساء الدجاج

  • يجمع حساء الدجاج بين فوائد المرق مع المكونات الإضافية. يوفّر الدجاج لجسمك الحديد والبروتين، وستحصل أيضاً على العناصر الغذائية الأخرى.

  • يمكنك تناول شوربة الدجاج طوال فترة الإصابة بالأنفلونزا للمساعدة في إبقائك رطباً، كما
    أنها تمدك بالطاقة وتحسسك بالشعور بالشبع لفترة جيدة.

الثوم

  • على الرغم من أنك قد تفكر في الثوم عامل لنكهات الطعام فقط، ولكن قد تم استخدامه بالفعل في الطب البديل لمجموعة متنوعة من الأمراض لعدة قرون.

  • وجد أنّ الثوم يساعد البالغين المصابين بالأنفلونزا في تحسين مناعتهم وتعزيزها كما أنه يقلل من شدة الأعراض.

الزبادي

  • إن الزبادي الذي يحتوي على البكتيريا المفيدة يساعد في تهدئة الحلق، بل يمكن أيضاً أن يعزز جهاز المناعة لديك. يحتوي الزبادي أيضاً على البروتين المهم لصحة جسمك.

  • يمكنك تناول الزبادي أثناء التهاب الحلق، ولكن تأكد من اختيار زبادي كامل دون أي سكريات إضافية.

الفواكه التي تحتوي على فيتامين ج

  • فيتامين C عنصر غذائي مهم للمساعدة في تعزيز نظام المناعة لديك، وهو أمر مهم بشكل خاص عندما تكون مريضاً.

  • بينما يمكن أن تساعد المكمّلات الغذائية، ولكن يُمكن لجسمك امتصاص العناصر الغذائية مثل فيتامين C بشكل أكثر فعّالية من الأطعمة التي تتناولها.

  • فكر في تناول وجبات خفيفة من الفواكه الغنية بفيتامين ج أثناء إصابتك بالأنفلونزا. بعض الفواكه الغنية بفيتامين C تشمل الفراولة والطماطم والفواكه الحمضية.

الخضار الورقية

  • يُمكن أن تُساعد السبانخ والكرنب وغيرها من الخضروات الورقية أيضاً على تعزيز نظام المناعة عند الإصابة بالأنفلونزا.

  • كما أن الخضار الورقية تحتوي على فيتامين (ج) وفيتامين (هـ)، وهم مغذيات آخرى تعزز المناعة.

  • فكر في الجمع بين الخضار الورقية مع الفاكهة في عصير، أو تناولها نيئة مع القليل من الليمون وزيت الزيتون.

  • من الأفضل تناول هذه الأطعمة التي تعزز المناعة طوال مدة مرضك.

بروكلي

  • البروكلي هو قوة غذائية يمكن أن تفيد جسمك عندما تكون مصاباً بالأنفلونزا.

  • عند تناول البروكلي سيوفّر الفيتامينات المعززة للمناعة C و E، إلى جانب الكالسيوم والألياف.

  • فكر في تناول البروكلي عندما تتحسّن شهيتك في منتصف أو نهاية الأنفلونزا. يمكنك أيضاً تناول شوربة البروكلي.

دقيق الشوفان

  • عندما تكون مريضاً، يُمكن أن يكون صحن ساخن من دقيق الشوفان خياراً غذائياً مغذيًا ممتازاً.

  • يُعتبر دقيق الشوفان، مثله مثل الحبوب الكاملة الأخرى، كما أنه مصدراً طبيعيًا لفيتامين هـ المعزز للمناعة.

  • كما أنه يحتوي على مضادات الأكسدة من مادة البوليفينول وكذلك ألياف بيتا جلوكان المعززة للمناعة.

  • اختر الشوفان الكامل للحصول على قيمة غذائية أعلى.

التوابل

  • قرب نهاية الأنفلونزا، ربما تكون قد زادت من احتقان الجيوب الأنفية والصدر. يمكن أن تساعد بعض التوابل، مثل الفلفل والفجل، في تقليل الازدحام حتى تتمكن من التنفس بشكل أفضل.

  • ومع ذلك، تجنّب الأطعمة الغنية بالتوابل عندما يكون لديك التهاب في الحلق.

البقاء رطباً

من السهل التعرّض للجفاف بسبب الأنفلونزا. ليس فقط تناول الطعام والشراب يصبح أقل، وكذلك ستتناول كميات منخفضة من المياه بشكل عام، كما أنك مُعرّض أيضاً أن تفقد الماء مع العرق عندما تكون لديك حُمّى.

ليس فقط السوائل مهمّة لوظائف الجسم بشكل عام، ولكن يمكنها أيضاً المساعدة في تقليل الأعراض والآثار. عندما يتعلّق الأمر بالمشروبات المرطبة، لا تزال المياه تحتل المرتبة الأولى. كما أنها بمثابة مُزيل للسموم الطبيعية في جسمك. إذا لم تكن من محبي الماء أو تبحث عن شيء ذي نكهة أكثر، يمكنك أيضاً شرب:

  • المرق.
  • شاي الزنجبيل.
  • شاي الأعشاب مع العسل.
  • العسل والليمون والشاي (مزيج أجزاء متساوية مع الماء الساخن).
  • العصائر الطبيعية 100% (ابحث عن منتجات خالية من السكريات المضافة).

المصدر
Flu Diet: 9 Foods to Eat When You Have the Flu and 4 Things to AvoidVitamin C and Immune Function5 Whole Grains to Keep Your Family Healthy

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى