لا بد من التنويه على أنَّ الأهداف التي يرغب الأفراد في تحقيقها عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية تختلف من شخص إلى آخر، هنالك العديد من الأهداف التي يرغب الأفراد بتحقيقها عن طريق الرياضة على سبيل المثال: زيادة الوزن، تنزيل الوزن، تنمية حجم الكتلة العضلية، تقوية عضلة القلب، التحسين من اللياقة البدنية، والعديد من الأهداف الأخرى.

إذا أراد الفرد تحقيق أي هدف عن طريق الرياضة فلا بد أن يقوم بممارسة الرياضة بالطريقة السليمة والصحيحة، هنالك علامات تدل على أن الفرد لم يقم بممارسة الرياضة بالطريقة السليمة، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم هذه العلامات.

علامات تدل أن الفرد لم يقم بالرياضة بالشكل الصحيح:

1- من أكثر العلامات التي تدل على أنَّ الفرد لم يقم بممارسة النشاط الرياضي بالشكل الصحيح والسليم هو الشعور بأنَّ النشاط الذي مارسه الفرد كان سهل جداً، ولا بد من التنويه على أهمية قيام الفرد ببذل كل الجهد والطاقة التي يمتلكها للاستفادة من النشاط الرياضي الذي يقوم بممارسته.

2- من العلامات المهمة هي قيام الأفراد بممارسة رياضة المقاومة مع عدم اكتساب قوة عضلية أو اكتساب قوة عضلية بشكل بسيط بعد فترة من الزمن، ولا بد من التنويه على أهمية قيام الفرد بزيادة وزن الأثقال التي يحملها كل أسبوعين بالتدرّج.

3- من العلامات الهامة جداً هي عدم شعور الفرد بأي ألم في العضلات بعد ممارسة الأنشطة الرياضية، ولا بد أن يشعر الفرد بألم بعد التدريب؛ حيث أنَّ الألم يُعَدّ أحد العلامات المهمة بأنَّ الفرد يقوم بممارسة الرياضة بالشكل الصحيح. لا بد من التنويه على أهمية قيام الأفراد بزيادة القوة عند ممارسة الرياضة بشكل تدريجي.

4- من العلامات التي تدل على أنَّ الفرد لم يقم بممارسة الأنشطة الرياضية بالطريقة السليمة، هو الشعور بالملل والضجر عند ممارسة الرياضة؛ حيث أنَّ الملل والضجر يؤدي إلى عدم بذل الجهد الكافي لممارسة أي نشاط. لا بد من التنويه على أهمية تغير النشاط الرياضي الذي يقوم الفرد بممارسته، واختيار نشاط يجلب له السعادة.

5- التحدث بشكل متواصل مع جميع الزملاء في النادي الرياضي أثناء ممارسة الأنشطة الرياضية؛ حيث أنَّ هناك أنشطة تتطلب قوة بشكل كبير وجهد عالي جداً، وإذا استطاع الفرد التحدث بسهولة عند القيام بتمارين عالية الكثافة فلا بد أن يعلم أنَّه لا يقوم بممارسة الرياضة بالطريقة الصحيحة.