اقرأ في هذا المقال

هناك العديد من الفوائد التي تعود على الأفراد عند ممارسة رياضة اليوغا؛ لكن لا بد من التنويه على أنَّ ممارسة رياضة اليوغا في الصباح لها فوائد خاصة ومختلفة، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم الفوائد التي تعود على الأفراد عند ممارسة رياضة اليوغا التأملية بوضعيات مختلفة في الصباح الباكر.

فوائد اليوغا في الصباح:

1- أكدت العديد من الدراسات أنَّ ممارسة رياضة اليوغا في الصباح تعمل على الاعتياد وتشجيع الأفراد على الاستيقاظ صباحاً؛ حيث يصبح الاستيقاظ صباحاً عادة يومية لا يمكن الاستغناء عنها، وتؤدي ممارسة اليوغا في الصباح قبل الذهاب إلى العمل إلى التعزيز من شعور الثقة الداخلي، الشعور بالقوة بشكل كبير، التخلص من أي طاقة سلبية من الممكن أن يشعر بها الفرد من ضغوطات العمل والحياة اليومية، والعديد من الفوائد النفسية الأخرى التي لا تُعَدّ ولا تحصى. لا بد من التنويه على أنَّ الفرد يذهب للعمل براحة كبيرة، ويقوم بنشاطاته اليومية المعتادة بكفاءة وفاعلية.

2- تؤدي ممارسة رياضة اليوغا التأملية إلى تنظيم إيقاع النوم بشكل كبير، والتخلص من مشاكل الأرق؛ حيث تؤدي إلى التحسين من اتزان الهرمونات، التحسين من نظام الغدد الصماء في جسم الإنسان؛ حيث أنَّ هذه الغدة مسؤولة عن صيانه الجسم على المدى الطويل، تحقيق التوازن، والتحفيز من نشاط الغدة الصنوبرية المسؤولة عن إفراز هرمون الميلاتونين “الهرمون الذي ينظم النوم”.

3- تؤدي ممارسة رياضة اليوغا التأملية إلى التحسين من معدل الأيض؛ حيث تؤدي السرعة في معدل الأيض إلى حرق السعرات الحرارية بشكل أسرع على الرغم من تناول الطعام، تنزيل الدهون المتراكمة في الجسم، التحسين من كفاءة الجهاز الهضمي، والتحسين من عملية الهضم.

4- تؤدي ممارسة رياضة اليوغا في الصباح إلى التحسين والرفع من مستوى الهيموغلوبين في الدم؛ حيث يتم وقاية الجسم من الإصابة بفقر الدم.

5- إنَّ ممارسة رياضة اليوغا في الصباح تؤدي وبشكل كبير إلى استيقاظ الدماغ؛ حيث يشعر الفرد بالطاقة وكأنَّه قد شرب القهوة التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين.

6- تؤدي بعض وضعيات اليوغا في الصباح إلى التحسين من حرق الدّهون بصورة كبيرة، وبالتّالي تنزيل الوزن الزائد الذي يعاني منه الكثير.