إن رياضة الكريكيت هي رياضة مهمة في دولة اليابان، حيث يُمثّل فريق الكريكيت النسائي الياباني الدولة في لعبة الكريكيت الدولية للسيدات، كما يقوم مجلس الكريكيت في اليابان الذي تم إنشاؤه عام 1989م، بالإشراف على منتخب اليابان للكريكيت للسيدات.

 

منتخب اليابان للكريكيت للسيدات

 

بدأ منتخب اليابان للكريكيت للسيدات لعب الكريكيت الدولي منذ عام 2003م، وذلك عندما لعب المنتخب ضد باكستان في هولندا، وبعد أن بدأ الفريق مؤخرًا لم يحقق حتى الآن أي إنجازات ملحوظة، حيث لعب الفريق أول مباراة دولية له ليوم واحد ضد باكستان في كأس العالم للسيدات لعام 2003م، كما أقيمت المباراة على أرض محايدة في هولندا، وإن فريق الكريكيت الياباني للرجال لم يصل بعد إلى هذا المستوى.

 

كما لعب فريق الكريكيت الوطني الياباني للسيدات 5 مباريات دولية فقط ليوم واحد وخسرهم جميعًا، حيث شهدت إحدى المباريات ضد هولندا التخلي عن 104 أشواط كإضافات، كما تمكّنت باكستان من إعادة الفريق بأكمله لما مجموعه 28 جولة و20 منها كانت إضافات، وأيضًا تمكنت سيدات اليابان من سحب 3 أشواط فقط بينما وافق باقي الفريق على 5 أشواط فقط.

 

وفي عام 2006م، عاد الفريق إلى الجبهة الدولية عندما واجه بابوا غينيا الجديدة في سلسلة 3 مباريات، تمّ اختيار الفريق الفائز لتمثيل منطقة الشرق ومنطقة المحيط الهادئ في جولة تصفيات كأس العالم، والتي أقيمت في أيرلندا عام 2007م، على الرغم من أن اليابان أظهرت تحسنًا معتدلًا في شكلها من كأس العالم للسيدات؛ لكنها فشلت في التأهل لأنها خسرت 3 مباريات.

 

وكان أعلى إجمالي للفريق على الإطلاق هو 85 رمية ضد اسكتلندا في عام 2003م، وسجّلت إيما كوريباياشي أعلى عدد من الجولات الفردية في 18 جولة ضد هولندا في عام 2003م، وقد أثبت يوكو ساساكي أنه الأفضل حتى الآن بعد أن أخذ 2 ويكيت لمدة 6 أشواط في مباراة ضد اسكتلندا عام 2003م في هولندا، حيث خسر الفريق جميع المباريات الخمس التي خاضها.

 

كما يعمل مجلس الكريكيت الياباني على دفع المساواة بين الجنسين من خلال تعليم النساء والفتيات العمل الجماعي والاعتماد على الذات والمرونة والثقة، حيث تتحدى النساء في رياضة الكريكيت الأعراف الاجتماعية، ويصنعن قدوة ملهمة، ويظهرن الرجال والنساء على قدم المساواة، كما تعتبر قارة آسيا هي أكبر سوق للكريكيت وهي موطن لخمسة من الدول الـ 12 التجريبية التي تلعب في جميع أنحاء العالم، حيث تتمتع اللعبة بشعبية هائلة في شبه القارة الهندية خاصة اليابان.

 

مميزات منتخب اليابان للسيدات

 

إن جميع مباريات الكريكيت للسيدات في اليابان هو (Twenty20) وفي الوقت الحالي يتكون الدوري من خمسة فرق متنافسة على اللقب، ويوجد في العديد من الجامعات في اليابان أندية كريكيت تجتمع معًا للعب في مجموعة متنوعة من المسابقات، والجائزة الرئيسية هي “ويكيت الأبطال” التي تقام كل عام في سبتمبر في أكيشيما.

 

وكما حقق المنتخب الياباني للسيدات نجاحًا كبيرًا في السنوات الأخيرة، حيث لعب أول بطولة له في كأس المجلس الدولي للكريكيت للسيدات (IWCC) في عام 2003، وفي عام 2010م فازوا بكأس الكريكيت للسيدات من مجلس الكريكيت الأوروبي، ثم فازوا بالميدالية البرونزية في دورة الألعاب الآسيوية في وقت لاحق من ذلك العام.

 

وتمّ إنشاء أكاديمية اليابان للكريكيت في عام 2018م، ومن تلك المجموعة يتم اختيار فريق أقل من 19 عامًا كل عامين للمشاركة في عملية تصفيات كأس العالم للكريكيت تحت 19 عامًا في مجلس الكريكيت الدولي، كما استضافت اليابان تصفيات عام 2019م، والتي كانت المرة الأولى التي تنافس فيها منذ 2011م، وفازت بالحدث الصحيح للوصول إلى كأس العالم في جنوب إفريقيا في 2020م.

 

كما تمّت إعادة تسمية برنامج مشاركة الناشئين التابع لجمعية الكريكيت اليابانية باسم “CRICKET BLAST” في عام 2014م، ويتكون البرنامج من زيارات مدرسية وبطولات وأحداث منتظمة تشجع الأطفال على التقاط مضرب أو كرة وتعلم الرياضة، وبالنسبة إلى جوائز برنامج تطوير غرفة التجارة الدولية العالمية.

 

حيث كانت أول جائزة عالمية لليابان هي أفضل مبادرة للكريكيت للسيدات في عام 2003م، ومنذ ذلك الحين فازت اليابان بجائزة أفضل برنامج تنمية شامل في عام 2008م، وثاني أفضل مبادرة كريكيت للسيدات في عام 2010م وأفضل مبادرة روح الكريكيت في عام 2011م.

 

كما يعتبر ملعب نيسان للكريكيت الذي يتسع لحوالي 72327 متفرج من أهم ملاعب الكريكيت الموجودة في اليابان، حيث أنه يعتبر الملعب الدولي للفرق اليابانية التي تمارس الكريكيت.