الدفاع عن النفسالرياضة

أهمية تدريبات الملاكمة للاعبين بعد الخسارة في المنافسات

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية تدريبات الملاكمة للاعبين بعد الخسارة في المنافسات

رياضة الملاكمة: هي نوع من أنواع الدفاع عن النفس وتُعَدّ من الرياضات المألوفة جداً، فَلَها العديد من الفوائد الصحية والنفسية والعقلية؛ وذلك لأنّ رياضة الملاكمة تُعتبر رياضة لكامل الجسم، كما تعمل على التخلّص من كل التوتر والغضب الذي بداخل الشخص، فهي رياضة يتنافس فيها لاعبين بقبضة اليد ولكل منهما قفازات مُبطَّنة سميكة ويتنافسان في مكان مربع الشكل ويوجد حبال على كامل المربع، ويُسمَّى الحلبة. والمنافسة الجيدة بين ملاكمين تكون عرض قوي وسريع وعنيف.

أهمية تدريبات الملاكمة للاعبين بعد الخسارة في المنافسات:

  • تؤدي ممارسة الملاكمة إلى التخفيف من جميع الضغوط النفسية، التي يتعرَّض لها اللاعب لأسباب مختلفة ومن أهمَّها الخسارة في المنافسات، حيث تُحفّز تدريبات الملاكمة من إنتاج هرمون السعادة في جسم الإنسان، والتخفيف من ارتفاع الكورتيزول في الدم؛ بحيث أنَّ كل هذه النتائج تؤدي إلى التخفيف من ظهور الضغوط النفسية والقلق والتوتر، وتؤدي ممارسة الملاكمة إلى الحصول على جسم مثالي؛ حيث أنَّ الجسم الرشيق والمتزن معنوياً وجمالياً يُعَدّ من أهم العلامات السعادة التي تزيد من الفعالية بصورة كبيرة.

  • تؤدي ممارسة الملاكمة إلى زيادة الثقة بالنفس بشكل كبير، حيث أكَّدت العديد من الدراسات أنَّ الثقة بالنفس تؤدي إلى زيادة الجاذبية بشكل كبير.

  • تساعد ممارسة تمارين الملاكمة على التخلص من الوزن الزائد، وتساعد ممارسة الملاكمة بعد الخسارة في المنافسات على التحسين من عملية التمثيل الغذائي وبناء كتلة العضلات؛ ممَّا يساعد على حرق المزيد من السعرات الحرارية والتخلص من التوتر والقلق.

  • ممارسة الملاكمة بعد الخسارة في المنافسات تعمل على التقليل من تأثير الأمراض المزمنة، حيث تؤدي إلى التحسين من وظائف المناعة، الجهاز الهضمي، ضغط دم، كثافة العظام، انخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر، السكري، السمنة، أمراض القلب، هشاشة العظام، بعض أنواع السرطانات والتخلص من الأفكار السلبية.

  • التحسين من الحركة، المرونة والاتزان؛ حيث تؤدي ممارسة تمارين الملاكمة إلى التحسين من القوة والمرونة والحالة النفسية؛ ممَّا يساعد اللاعبين على تحقيق التوازن والتقليل من خطر الاكتئاب بعد الخسارة في المنافسات.

  • التقليل من توقع الإصابة بأمراض الشرايين، القلب، المُخ والسرطان، وتؤدي ممارسة الملاكمة إلى التخلص من مشاكل النوم والأرق، وبالتالي ممارسة السليمة تساعد على النوم الصحي.

  • تؤدي ممارسة الملاكمة إلى تقوية العضلات، والتحسين من عمل المفاصل والأربطة؛ وبالتالي هذا الأمر يُساعد الملاكمين على الاعتماد على أنفسهم بشكل أكبر وتحمل الخسارة في المنافسات.

  • التقليل من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام؛ حيثُ تؤدي ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية إلى التحسين من فعالية التركيز الذهني، التحسين من الاندماج مع البئية المحيطة باللاعب، منع اللاعبين من الانسحاب من المنافسات؛ بحيثُ يؤثر على علاقاتهم الاجتماعية، الانطواء والعيش بوِحدَة؛ حيث أنَّ ممارسة الملاكمة تُعطي اللاعبين الثقة بالنفس.

  • عندما يشعر اللاعب بالاكتئاب تكون الملاكمة من الأمور التي لا نفكر بها إلا عندما نشعر بالتحفيز، حيث أنّ ممارسة تدريبات الملاكمة تساعد في إحداث الاختلاف والتغيير الإيجابي، عند اللاعب بعد الخسارة في المنافسات، كذلك تساعد على الوقاية من الكثير من المشاكل الصحية والنفسية، مثل القلق والاكتئاب والضغط النفسي، كذلك محاربة الطاقة السلبية في الجسم.

المصدر
حرفية الملاكمة. مختار سالم.الملاكمة. زيد علي.درس من رياضة الملاكمة. زيد على
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق