الرياضةالرياضة والصحةتمارين رياضية

تزويد الجسم بالطاقة خلال ممارسة الرياضة

اقرأ في هذا المقال
  • الطاقة المستمدة لممارسة التمارين الرياضية.
  • أهم الأمور التي تزود الجسم بالطاقة خلال ممارسة الرياضة.

الطاقة المستمدة لممارسة التمارين الرياضية:

تُعدّ التمارين الرياضية ضرورية، كما أن الطعام الصحي ضروري؛ حتّى يزوّد الجسم بالطاقة خلال تأدية التمارين الرياضية وحتّى ينعم الجسم بالصحة والعافية. ولممارسة التمارين الرياضية فوائد كثيرة منها السيطرة على الوزن، تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، تخفيض نسبة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، متلازمة الأيض التي ينجم عنها تراكم الكثير من الدهون حول الخصر، ارتفاع ضغط الدم، انخفاض نسبة الكولسترول وارتفاع نسبة السّكَّر في الدَّم.

أهم الأمور التي تزود الجسم بالطاقة خلال ممارسة الرياضة :

  • ممارسة الرياضة صباحاً وفي أول اليوم، فتساعد ممارسة الرياضة على تحسين عملية التمثيل الغذائي في الجسم، لذا فمع سهولة حرق وجبة الإفطار المهمة، يحصل الجسم على شكل مميّز وطاقة ليس لها حدود مع بداية النهار.

  • ممارسة رياضة الجري فيُعدّ الركض أو الجري السّريع من أحد أشهر التّمارين الرياضية الصّباحية، التي يمارسها عدد كبير جداً من الأشخاص حول العالم. وذلك كونها تحقًق العديد من الأهداف في آنٍ واحد ونظراً لسهولة ممارستها. ويجب زيادة مدّة الجري تدريجياً؛ وذلك للحُصول على فائدةٍ أكبر.

  • التقليل من السعرات الحراريّة المستهلكة. ويكون ذلك من خلال الابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة والوجبات ذات الحجم الكبير.

  • عدم إهمال تناول وجبة الإفطار؛ لأنّها الوجبة المسؤولة عن إمداد الجسم بالطاقة لساعات طويلة خلال اليوم.

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم. ويكون ذلك بمُعدَّل ثماني ساعات من النوم بشكل يومي.

  • ممارسة الرياضة بشكل يومي لمدّة نصف ساعة يومياً.

  • تناول بعض المكمّلات الغذائية التي تساعد في زيادة الطاقة في الجسم.

  • تخليص الجسم من السموم والملوّثات من خلال تناول الغذاء الصحي، مثل: الخضروات، الفواكه، المكسّرات، السمك، اللحوم وغيرها.

  • التخلّص من التوتر والقلق من خلال أخذ حمام دافئ، أو المشي أو ممارسة تمارين الاسترخاء في مكان ذي طبيعية خلابة، أو تدليك البشرة وغيرها.

  • تأمين حاجة الجسم من فيتامين (د) من خلال تعريض الجسم لأشعة الشمس.

  • تناول البروتين مكوّن مهم من مكونات النظام الغذائي المتوازن، لكن تناول المزيد من البروتينات لن يمنحنا قوى سحرية.

  • تناول الكربوهيدرات فهي أفضل وقود للعضلات، حيث يتم تحويل بعض الكربوهيدرات إلى الجليكوجين، الذي يتم تخزينه في العضلات والذي تستمد منه العضلات الوقود أثناء ممارسة الرياضة، إذ إن (50 -60%) من الطاقة المستمدة خلال (1 -4 ساعات) من النشاط المتواصل المعتدل يؤخذ من الكربوهيدرات.

  • المشروبات الرياضية والمواد الهلامية، فهي تزودنا بالوقود وأنّ استخدام المشروبات الرياضية والمواد الهلامية ووجبات الطاقة غير ضروري للرياضيين. والمهم هو تعويض السوائل المفقودة وتوفير الكربوهيدرات؛ للحفاظ على مستويات السّكَّر في الدّم، إذا تم ممارسة الرياضة لمدّة أطول من ساعة.

  • التدرّب والمعدة فارغة فقد يحتاج الجسم للوقود من أجل العمل، خصوصاً إذا تم ممارسة رياضة الجري أو القفز أو السباحة أو رفع الأثقال؛ لذلك يجب تناول وجبة الإفطار قبل البدء بالتمرين الصباحي، فقد تبيّن أن تناول وجبة طعام قبل ممارسة الرياضة يحسّن من أداء التمارين الرياضية.

  • الشكولاته بالحليب، يُعدّ مشروب الشكولاته بالحليب من أفضل المشروبات بحيث يساعد على الانتعاش بشكل فعال.

  • الحرص على شرب الماء؛ فتزيد طاقة الجسم لأداء تمارين أكثر. ومن الممكن أنْ يؤدي شُرب الماء بدل المشروبات عالية السّكَّر إلى تقليل الوزن، كما يمكن أنْ يساعد تناول الماء قبل الوجبات على زيادة الشعور بالشبع وبالتالي تقليل كمية الطعام. والماء يرطّب المفاصل ويشكّل الماء ما يقارب 80 % من مكونات الغضاريف الموجودة في المفاصل وفقرات العمود الفقري. ومن الممكن أنْ يؤدّي جفاف الجسم إلى تقليل قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات على المدى البعيد ويسبب ذلك ألماً في المفاصل.

المصدر
الرياضة صحة ولياقة بدنية.د. فاروق عبد الوهابالثقافة الرياضية. يوسف محمد الزمالالرياضة والصحة في حياتنا. محمد مبيضين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى