الرياضةكرة القدم

ملعب إل ساردينيرو الإسباني

اقرأ في هذا المقال
  • ملعب إل ساردينيرو

ملعب إل ساردينيرو:

 

ملعب ساردينيرو هو ملعب كرة قدم محلي إسباني، يقع مقرّه في مدينة كانتابريا في إسبانيا. ويلعب نادي راسينغ سانتاندير القادم من دوري الدرجة الثانية الإسباني مُبارياته على أرضه في ملعب إل ساردينيرو. وفي 16 فبراير من عام 1913م في العرض الرسمي لنادي السباق تمّ افتتاح الملاعب الرياضية القديمة في إل ساردينيرو بدورة محلية، والملعب الذي أقيم هناك في وقت لاحق استمرت مدّة اللعب علية 75 عاماً حتى تمّ إغلاقه في المُباراة الأخيرة من الموسم ضد نادي غرناطة في 15 مايو من عام 1988م، وانتهت المُباراة بنتيجة 0 ـ 0.

 

وتمّ افتتاح الملعب في 20 أغسطس من عام 1988م من قِبل عمدة مدينة سانتاندير مانويل هويرتا، بصفته رئيس راسينغ إميليو بولادو، وكانت المُباراة الافتتاحية للملعب على شكل مُباراة ودّية بين نادي راسينغ سانتاندير ونادي أوفييدو، وانتهت المُباراة بنتيجة 0 – 2، ومن ثمّ لُعبت مُباراة ثانية بين نادي ريال مدريد وإيفرتون. وبصرف النظر عن مُباريات نادي راسينغ سانتاندير استضاف هذا الملعب مُباريات فريق كانتابريا لكرة القدم، وكذلك بعضاً من فِرق كرة القدم الإسبانية.

 

واستضاف الملعب مُباراة كأس العالم لعام 2006م، في مُباراة جمعت بين ألمانيا وإسبانيا، وانتهت المُباراة بنتيجة 2 – 0 لصالح إسبانيا. وكانت آخر مُباراة أُجريت على أرض الملعب في 4 يونيو من عام 2008 ضد منتخب الولايات المتحدة لكرة القدم، وكانت هذه المُباراة هي مُباراة تحضيرية لمسابقة يورو 2008م، وفازت إسبانيا بهدف مقابل صفر على الولايات المتحدة. وينتمي الملعب إلى مجلس مدينة سانتاندير، ويلعب نادي راسينغ فيه باعتباره النادي الرمزي للمدينة.

 

ويحتوي الملعب على خمسة مدرجات علوية وأربعة أفضليات ومنطقة خلف زوايا التفضيل الجنوبي لشركاء الفِرق المنافسة، والمقاعد المفضلة بيضاء، في حين أنّ مقاعد المدرج باللون الأزرق جاءت تكريماً لعلم سانتاندير، ويمتلك الملعب حالياً 22.222 مقعداً، وتتألف أبعاد الملعب من قياس 105×68 متر، وعلى طول كل من النطاقين الجانبيين للملعب توجد حفرة تمّ بناؤها؛ لمنع وصول الجمهور إلى الملعب ولكن دون إبعاد الرؤية.

 

وقبل عام 2008م قام النادي بسلسلة من أعمال التجديد في الملعب منها اختفاء المدرجات الدائمة، ونقل مقرّ النادي في عام 1997م إلى نادي لوس كامبوس دي سبورت من باسيو دي بيريدا، وتحسين منطقة الصندوق، وتركيب لوحتي تسجيل فيديو جديدتين في عام 1999م، وبالتزامن مع تأهل نادي رايسنغ سانتاندير لكأس الاتحاد الأوروبي اضطر النادي إلى إجراء سلسلة أخرى من الإصلاحات خلال صيف 2008م؛ من أجل تلبية الحد الأدنى من المتطلبات اللازمة لاستضافة المُباريات الأوروبية الرسمية، وعلى الرغم من أنّ الملعب استوفى بالفعل معظم هذه المتطلبات إلا أنهُ كان هناك متطلبات أخرى يجب تلبيتها.

المصدر
MEN'S RANKING

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى