الرياضةكرة القدم

منتخب مقدونيا الشمالية لكرة القدم

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ منتخب مقدونيا الشمالية لكرة القدم

تاريخ منتخب مقدونيا الشمالية لكرة القدم:

منتخب مقدونيا الشمالية لكرة القدم هو المنتخب الذي يمثل شمال مقدونيا في رياضة كرة القدم الدولية. ولم يسبق لمنتخب مقدونيا الشمالية أن تأهل لكأس العالم أو كأس أوروبا. ويلعب منتخب مقدونيا الشمالية مُبارياته على أرضه في ملعب توشي برويسكي أرينا في سكوبي. ومنذُ الاستقلال اعتبرت مقدونيا الشمالية أضعف وأقل الفِرق الوطنية نجاحاً بعد منتخب يوغوسلافيا، وغالباً ما كان أداء منتخب مقدونيا الشمالية أقل من المتوقع. وحققت مقدونيا الشمالية بعض العروض الرائعة مثل تعادلين أمام منتخب إنجلترا خارج أرضها، وتعادلين مع هولندا خارج الديار، وتعادل مع سلوفاكيا على أرضها، وتعادل مع إيطاليا خارج أرضها، وفوز على منتخب صربيا على أرضها.


وفي 12 أغسطس من عام 2009م كجزء من الذكرى المئوية الأولى لكرة القدم على أرضه الحالية، لعب منتخب مقدونيا الشمالية مُباراة ودية ضد إسبانيا، وسجل اللاعب النجم جوران بانديف هدفين في الشوط الأول ليمنح مقدونيا التقدم بنتيجة 2 – 0، وثم سجلت إسبانيا ثلاثة أهداف في الشوط الثاني لتقلب النتيجة للفوز 3 – 2، أمام حشد قياسي بلغ 30000 متفرج في ملعب فيليب الثاني. ويمثل فريق شمال مقدونيا الوطني لكرة القدم مقدونيا الشمالية في كرة القدم الدولية، ويخضع منتخب مقدونيا الشمالية لاتحاد كرة القدم في مقدونيا الشمالية.


وفي الفترة ما بين 1945م و1991م لم يكن منتخب مقدونيا مؤهلاً للعب كفريق للمُباريات الرسمية، ولعب الفريق في الغالب مُباريات استعراضية ضد فِرق من جمهوريات أخرى، ومثله لاعبون مقدونيون بألوان تقليدية حمراء وصفراء وبيضاء. وفي عام 1994م أصبح منتخب مقدونيا الشمالية عضواً في اتحاد الفيفا من بعد استقلال وانقسام يوغوسلافيا. وبدأ المنتخب الوطني رحلته الكروية بفوزه بنتيجة 4 – 1 على منتخب سلوفينيا في مُباراة ودية. وفي عام 1993م تحت قيادة المُدرّب أندون دونشيفسكي استمر منتخب مقدونيا الشمالية في الفوز بمُبارياتهم الدولية ضد منتخب سلوفينيا وإستونيا.


وفي تصفيات يورو 1996م لعب منتخب مقدونيا الشمالية في أول بطولة تصفيات كبرى شارك بها كدولة مستقلة، وجاء منتخب مقدونيا الشمالية في مجموعة مع إسبانيا والدنمارك وبلجيكا وقبرص وأرمينيا، و في مُباراتهم الافتتاحية والتي كانت أيضاً أول مُباراة رسمية لهم على الإطلاق تعادلت مقدونيا مع الدنمارك، وفي مرحلة التصفيات عانت مقدونيا من أسوأ هزائمها عندما خسرت بنتيجة 0 – 5 أمام بلجيكا على أرضها؛ وبذلك فشلوا في التأهل إلى يورو 1996م، واحتلوا المركز الرابع في المجموعة بسبعة نقاط فقط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى