الرياضةكرة القدم

نادي ريال سوسيداد

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي ريال سوسيداد

اقرأ في هذا المقال:

تاريخ نادي ريال سوسيداد:

نادي ريال سوسيداد الإسباني هو نادي رياضي في إسبانيا في مدينة سيباستيان في أقليم الباسك. وتأسس النادي في عام 1909م في شهر سبتمبر. ويلعب النادي جميع مُبارياته على أرض ملعب أنويتا. وتمكَّن نادي ريال سوسيداد من أن يحصد لقب الدوري الإسباني في عام 1981م، كما تمكَّن من أن يحتل المركز الثاني في عام 2002م. وظفر النادي بكأس ديل ري في مُناسبتين في عام 1909م و 1987م. ويُنافس نادي ريال سوسيداد في ديربي الباسك ضد مُنافسهُ أتلتيكو بلباو. وكان نادي ريال سوسيداد عضواً مؤسساً في الدوري الإسباني في عام 1929م.


ويتبع نادي ريال سوسيداد سياسة مُشابهة لسياسة أتلتيكو بلباو؛ أي أنهُ يقوم بالتعاقد مع اللاعبين الباسكيين فقط. ويتمسك الفريق الباسكي بصلة قوية ما بين لاعبيه. وفي الوقت الحاضر يضمّ النادي لاعبين إسبان غير اللاعبين الباسكيين كما هُناك لاعبين أجانب أيضاً. ويُعدّ قسم الناشئين في النادي ناجح جداً، حيث تُنتج المدرسة الباسكيية لاعبين مشهورين دولياً مثل تشافي ألونسو.


ونافس نادي ريال سوسيداد في دوري أبطال أوروبا في عام 2003م، حيث تمكَّن النادي من التقدّم إلى دور الـ 16 قبل أن يخسر أمام مُنافسه نادي ليون الفرنسي. ويضمّ نادي ريال سوسيداد العديد من أقسام الرياضة؛ مثل ألعاب القوى وكرة القدم النسائية والمضمار والهوكي الميداني والباسكي.


وجاءت فكرة كرة القدم إلى مدينة سيباستيان في أوائل القرن العشرين، من خلال العمال والطلاب العائدين من بريطانيا في سنة 1904م. وتشكَّل نادي سيباستيان الترفيهي في سنة 1905م وكان يتنافس مع نادي الكوبا ديل ري. ومن بعد ذلك تم تشكيل نادي سيباستيان لكرة القدم كفرع مُنفصل. وتمكَّن نادي ريال سوسيداد من أن ينتصر على نادي إسبانيول بنتيجة 3 ـ 1 في المُباراة النهائية.


ولعبت الأندية الإسبانية في مُسابقات للكأس. وفي نفس العام أعطى الملك ألفونسو الثالث عشر رعاية لنادي ريال سوسيداد. والسبب أنهُ قد استخدم سيباستيان كعاصمة يقضي بها فصل الصيف. وكان النادي قديماً يُعرف باسم سوسيداد فقط وفيما بعد قد تم تغيير اسم النادي ليُصبح باسم ريال سوسيداد. وتزامن هذا الحدث مع ظهور الجمهورية الإسبانية الثانية من بعد الحرب الإسبانية الأهلية في عام 1939م، حيث انقسم بذلك الفريق إلى نصفين؛ بسبب الحرب الأهلية في إسبانيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى