إرشاد مهنيالعلوم التربوية

التخطيط المهني السليم أساس النجاح المهني

اقرأ في هذا المقال
  • أهمية التخطيط المهني السليم في النجاح المهني.

عندما نقول هذا الموظف ناجح مهنياً فإنَّنا نقصد أنَّ هذا الموظف قد حقق الأهداف المهني التي يشترك بها مع المؤسسة المهنية التي ينتمي إليها، وذلك عن طريق اتباع الأساليب والطرق السليمة في القيام بما طلِب منه من مهام مهنية.

أهمية التخطيط المهني السليم في النجاح المهني:

يعتبر التخطيط المهني السليم من أهم الأساليب والأسس التي تؤدي إلى النجاح المهني للموظف، وتتمثل أهمية التخطيط المهني السليم في النجاح المهني للموظف من خلال ما يلي:

  • التخطيط المهني السليم يحدد وينظم جميع المهام المهنية المطلوبة من الفرد وتحدد زمن القيام بها، وهذا يجعل من الموظف منظم وملتزم بالقيام بالمهام المطلوبة منه، وتحقيق أهم وسائل النجاح المهني.

  • التخطيط المهني السليم يوجه الفرد ويعرّفه بكيفية استخدام قدراته ومهاراته عند القيام بالعمل، ويعرّفه بالقدرات والمهات التي تنقصه للقيام بالعمل بالشكل المطلوب؛ لأنَّ أداء المهام المهنية بالشكل المطلوب من مؤشرات النجاح المهني للموظف.

  • التخطيط المهني السليم هو أساس الرضا المهني للموظف الذي يؤدي إلى النجاح المهني للموظف.

  • التخطيط المهني السليم يميز بين الموظف المهني المميز والموظف المهني المبدع والموظف المهني العادي، فلكل موظف منهم طريقة خاصة به للوصول للنجاح المهني.

المصدر
التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى