العلوم التربويةتربية الطفل

الحياة بعد ولادة طفل جديد

اقرأ في هذا المقال
  • تغييرات تحدث لك بعد ولادة طفلك.

سوف تتغيّر حياتك، جدول طفلك الآن هو الجدول الزمني الخاص بك، لم تعودي حرّة كما في السابق، ينام المواليد الجدد حتى 18 ساعة في اليوم. ولقد تم تقسيمها إلى أجزاء صغيرة وبينها هناك تغذية وتغيير حفاض والكثير من البكاء والصراخ المستمر. وبعد الأسابيع الصعبة الأولى، يأخذ الأطفال قيلولة أطول في أوقات يمكن التنبؤ بها، سوف تصبحين محترفة في إدارة وقتك.

تغييرات تحدث لك بعد ولادة طفلك:

كل وقتك هو وقت الطفل:

لقد انضممت إلى عالم جديد، عالم الآباء والأمهات، عالم آخر، أصدقاء جدد، علاقات مختلفة، عالم الطفولة، زيارات للطبيب، مسؤوليات مختلفة، بالطبع مع ولادة الطفل سوف يحدث الكثير من الأمور الجديدة، في بداية الأمر سوف تواجهين صعوبات ولكن مع الوقت سوف تعتادين على روتين حياتك الجديد وتستمتعي بها.


سوف يحدث تغييرات في علاقتك مع زوجك هناك شخص آخر تتفاعلين معه في العائلة. وهذا يعني وقتاً أقل لكما، العلاقة الديناميكية سوف تكون مختلفة ويمكنكِ أن تنشغلي كثيراً وسوف تنسى الحديث مع زوجك، إذا قدّم أحدكم معظم الرعاية للطفل، فقد يشعر الآخر بالضعف، خصصي وقتاً لكما، حددا موعداً وتشاركوا ما يحدث في حياتكم وخصوصاً في رعاية الطفل.


جدول الليل الجديد:

إن الطفل حديث الولادة نادراً ما ينام طوال الليل؛ وهذا الامر سوف يغير من حياتك فأنتي معتادة على النوم ليلاً، لكن هذا الأمر لا يستمر طويلاً فبعد أشهر تمتد ساعات النوم الليلية وتستطيعين النوم طويلاً، لكن في البداية حتى لا تتعبي كثيراً من السهر يُمكن لزوجك أن يساعدكِ في المناوبة الليلية. وفي النهار حاولي أخذ قسطاً من الراحة والنوم عندما ينام طفلك.

سيكون لديك الكثير من الزوار:

بالطبع سوف ترغب العائلة والأصدقاء في رؤية المولود الجديد. وسوف تستمعي للكثير من القصص حول تربية أطفالهم ونصائح حول تربية أطفالك، تأكدي من عدم إصابة الضيوف بالمرض واجعل الجميع يغسلون أيديهم قبل حمل الطفل الصغير؛ لأن مناعته قليلة. وإذا كنتي تشعرين بالتعب، من الأفضل أن تخبريهم بلطف أنكي متعبة وأنهم يمكنهم الحضور في وقت لاحق.


أنتِ بحاجة للمساعدة:

الأطفال بالطبع يفرحونك وتحبيهم كثيراً، لكنهم يأخذون أيضاً قدراً هائلاً من الاهتمام، لا تحاولي أن يكون كل الجهد عليكِ وحدكِ، يجب أن تقسمي الوقت بينك وبين شريكك، بحيث يكون لكِ وقتاً يومياً فقط لترتاحي بينما يعتني الآخر بالطفل. ويمكنك الاستمتاع بوقت فراغك بمشاهدة برنامجاً تلفزيونياً مفضلاً مثلاً، أو قراءة كتاباً، أو الذهاب للنزهة، أو أخذ قسطاً من الراحة كأن تقومي بالاستحمام وأخذ قيلولة. ويمكنك طلب مساعدة من شخص آخر غير زوجك كصديق قريب مثلاً؛ وذلك لإتاحة الفرصة للراحة لكِ ولزوجك.

يحتاج الأطفال إلى المحادثة:

عندما تتحدثي مع طفلك، يحدث شيئان، يتعلّم الطفل اللغة ويزيد تواصله معكِ. وكلّما تحدثتي زادت تلك الأشياء، لكن تذكري يحتاج طفلك إلى سماع كلمات حقيقية ليتعلم التحدث والكلام، قلل أصوات طفلك “ba-ba” أو “goo-goo” ،ثم انتظري حتى يصدر صوتاً آخر وكرري ذلك مرة أخرى؛ هذا يساعدهم على تعلم العطاء والمحادثة.

ولا تنسِ حركة وجهك حيث يمكن أن يفعل أشياء غريبة التي تساعد على تعلم طفلك، فالطفل يتعلم من خلال المشاهدة والتفاعل مع بيئتهم، سوف تجدي نفسك تتصرفين كالأخرق لتشجيع المولود الجديد، بعد الأسابيع القليلة الأولى، سوف تشاهدي طفلك يدرس ويقلد حركات وجهك السخيفة في النهاية، ابتسمي، قومي بلصق لسانك، أو قومي بعمل صوت مضحك لجذب انتباهه.


الشعور بالذنب أمر طبيعي:

لقد أخبرت نفسك أنك ستكوني أحد الوالدين من الدرجة الأولى، لكنك قد تشتاقي إلى حياتك القديمة في بعض الأحيان، ثم تشعري بالذنب لأنكِ لا تتمتعي بكل ثانية من الأبوة والأمومة، انتِ لستي وحدكِ، من الطبيعي أن ترغبي في استراحة من الطفل، عندما يكون طفلك في أمان في السرير، يمكنك أن تتصلي بصديق والتحدث والفضفضة له، امنحي نفسك استراحة وائتماناً وفكري بإيجابية بكل الأشياء التي تسير على ما يرام.

كتب الأطفال هي الأدب:

إذا لم تكوني تعرفي كتب الأطفال من قبل، فسوف تحبيها الآن وسوف تنسين أمر كتبك المفضلة، هناك العديد من الكتب والقصص المخصصة للأطفال. ويجب أن تعرفي وتضعي في اعتبارك أن الأطفال يستمتعون أثناء تثقيفهم، يحب الأطفال أن يقرؤوا، ليس من السابق لأوانه أن تبدأ بكِ، القراءة بصوتٍ عالٍ سوف تساعد طفلك على التعرّف على الكلمات عندما يكبر.

سوف ترتكبي الأخطاء:

ربما إنكِ تعتقدي أن عالم الأمهات والآباء عالم كامل يخلو من الأخطاء؛ بالطبع لا، قد تقومي بأمر وتعتقدي أنه خاطئ ولكنه يريحك، لا يجب أن تقلقي، فقط عليكي أن تعملي الأمر المريح والناجح معكِ ومع طفلك، إذا كان طفلك كبيراً جداً في الحصول على مصاصة ولكنها تساعده على النوم، إذاً فأنتِ تريدي أن تتماشي مع رغبة طفلك. وهذا هو الأمر الصحيح؛ لأن المصاصة لن تؤذيه وبالمقابل تريحكِ.

سوف تصبحي قاضية:

مع نمو طفلك، يزداد دورك كوسيط، سوف تكون هناك حدود لإثبات وجود نزاعات بين الأشقاء لتسويتها ومهلة للمراقبة، الانضباط ليس أسهل ما يمكن إدارته، لكنه جزء من المهمة. وهذا صحي لطفلك، خصصي وقتاً مع أطفالك بشكل منفرد، بحيث يحصل كل منهم على اهتمام لا ينفصل ويشعر بخاصية.

يمكنك الحصول على حمام الأصدقاء:

سوف يستغرق الأمر بضع سنوات قبل أن تبدأي في تدريب الأطفال الجدد على استخدام الحمام، عندما تفعلي ذلك، إمّا أنتي أو زوجك يمكن أن تتوقعوا جمهوراً عندما تذهبوا لاستخدام الحمام وداعاً للخصوصية. ويُطلق على هذه الطريقة النمذجة الأصلية وهي طريقة واحدة لتدريس طفلك على كيفية استخدام الحمام، حيث يتعلّم الأطفال من أفعالك بالإضافة كلماتك.

حب الطفل حقيقي:

بالنسبة لبعض الآباء والأمهات إنه أمر فوري أما بالنسبة للآخرين قد يستغرق الأمر بعض الوقت، يوماً ما سوف تنظري إلى طفلكِ وتشعري بعمق من العاطفة التي لم تكوني قد عرفتيها من قبل، كيف لا حدود لها وهذا هو الحب غير المشروط، حيث يمكن أن يكون بمثابة مفاجأة سارة لكي، استمتعي بها وابني عليها لعلاقة مدى الحياة مع طفلك.

الحياة فيها الحلو والمر:

طفلك هو الاستثمار؛ حيث تنفق الأسرة المتوسطة من الطبقة المتوسطة أكثر من 225000 دولار في السنوات الـ 18 الأولى من حياة الطفل، هذا فقط لتوفير الغذاء والمأوى وغيرها من الضروريات، لا يشمل أشياء مثل الزيادات في التأمين الصحي أو الكلية، لذلك ابدأي بالتخطيط المالي الخاص بك الآن حتى تكوني مستعده جيداً.


وعندما يكبر طفلك سوف تفتخري بإنجازك وأنكِ ساعدتيه في الوصول إلى ما وصل إليه، لكن في الوقت نفسه حتى لو كبُر طفلك وأصبح مستقلاً بمفرده ولكنه يبقى يحتاجكِ دائماً. ولكن كلّما كبر تكون حاجته لكِ أقل، بالطبع الحياة فيها الحلو وفيها المر، قد تحزني عندما يصبح طفلك مستقلاً؛ لكن هذه سنة الحياة.

المصدر
Life After Baby Arrives: What You Didn't Realize Readers Reveal: Surprising Ways Life Changes When You Become a ParentWhy You Should Have Never Had Kids (If You Want To Be Happy, That Is)Relationships after having a baby

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى