الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

جامعة ترينت Trent University

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة تعريفية عن جامعة ترينت
  • تاريخ جامعة ترينت
  • جامعة ترينت دورهام (GTA)
  • الدراسات العليا في جامعة ترينت
  • دراسات السكان الأصليين
  • تصنيف جامعة ترينت

نبذة تعريفية عن جامعة ترينت:

 

جامعة ترينت: هي جامعة حكومية، وهي مختصة في تدريس الفنون الحرة، واقعة في كندا في مدينة أونتاريو، حيث تخدم بلدية (Durham) الإقليمية، وذلك عن طريق الحرم الجامعي التابع لها في أوشاوا. كما تشتهر جامعة ترينت بنظام كلية (Oxbridge) وفصولها الدراسية البسيطة.

 

وتعمل ترينت إلى حد كبير من خلال كلياتها: شامبلان وليدي إيتون وكاثرين بار تريل وأوتونابي وبيتر غزوفسكي وجوليان بلاكبيرن. حيث أن لكل كلية قاعة سكنية خاصة بها وغرفة طعام وهيئة طلابية. وعلى الرغم من أن جامعة ترينت هي في الغالب جامعية، إلا أن برامج الدراسات العليا تقدم على مستويي الماجستير والدكتوراة.

 

تم إنشاء جامعة ترينت بناءً على محاولات من مجلس المواطنين المهتمين، لإنشاء جامعة لخدمة مدينة (Peterborough) والمقاطعات المتواجدة حولها، وتم إنشاؤها بناءً على القانون الصادر عن جامعة ترينت لعامي 1962-1963. كما عينت اللجنة العميد توماس إتش بي سيمونز من جامعة تورنتو، ليكون رئيسًا للجنة التخطيط الأكاديمي وأصبح سيمونز أول رئيس للجامعة.

 

ويقع حرم (Simons) في ترينت، الذي سمي على اسم الرئيس المؤسس (Thomas Simons)، على ساحل نهر أوتونابي في مدينة بيتربورو على الركن الشماليّ الشرقيّ. حيث خطط المهندس المعماري الكندي (Ron Thom) رسم الحرم الجامعي لشركة سيمونز ومباني الكلية الأصلية، بما في ذلك (Lady Eton College) و(Pata Library) و(Champlain College) وجسر فاريون الذي يمتد على نهر أوتونابي.

 

ويسجل في حرم بيتربورو ما يقرب من 9000 طالب جامعي وما يقرب من 700 طالب دراسات عليا، بينما تخدم جامعة ترينت دورهام (GTA) أكثر من 1600 طالب بدوام كامل وجزئي، في الحرم الجامعي في طريق ثورنتون في أوشاوا. ويتم تمثيل الجامعة في النشاطات الرياضيّة بين الجامعات في كندا من قبل فريق (Trent Excalibur).

 

تاريخ جامعة ترينت:

 

نتجت جامعة ترينت عن مناقشة مجتمعية في عام 1957، حول فتح مؤسسة ما بعد الثانوية في وادي ترينت. حيث تزامنت الحملة من أجل مؤسسة ما بعد الثانوية في بيتربورو مع سياسة حكومة أونتاريو، وذلك لإنشاء جامعات جديدة وتوسيع المؤسسات القائمة، للاستجابة لضغوط السكان والاعتقاد بأن التعليم العالي كان مفتاحًا للعدالة الاجتماعية والإنتاجية الاقتصادية للأفراد والمجتمع.

 

وتم إنشاء مؤسسة عامة غير متعصبة في كندا في وسط مدينة أونتاريو وهي جامعة ترينت في عام 1963. حيث تم تأسيسها كجامعة إقليمية بناءً على قانون صادر من جامعة ترينت لعام 1962-1963. كما استقبلت الجامعة طلابها الأوائل في خريف عام 1964، ويتكون حرمها الجامعي من ثلاثة مبانٍ قديمة تم تجديدها في وسط بيتربورو: قاعة روبيدج، كلية كاثرين بار تريل للإناث وكلية بيتر روبنسون للذكور. وافتتح الحاكم العام جورج فانير رسميًا جامعة ترينت في عام 1964. وفي ذلك العام كان هناك حوالي 100 طالب وطالبة في الجامعة.

 

وعلى عكس قانون جامعة تورنتو الإقليمية لعام 1906، أنشأت جامعة ترينت نظامًا من مجلسين مختلفين، حيث يتكون من مجلس هيئة التدريس، المسؤول عن سياسة التعليم في الجامعة. ومجلس المواطنين، الذين يمارسون الهيمنة الحصرية على السياسة المالية ولديهم سلطة رسمية في أمور أخرى. وكان على الرئيس المعين من قبل مجلس الإدارة توفير حلقة وصل بين الهيئتين وأداء القيادة المؤسسية.

 

كما تبرعت شركة جنرال إلكتريك الكندية، وهي شركة صناعية رئيسية في بيتربورو، بقطعة أرض مساحتها 100 فدان على طول نهر أوتونابي، حيث تم الحصول على أراضٍ أخرى لاحقًا على جانبي النهر لتكون موقعًا للحرم الجامعي الدائم للجامعة. وتضمن تبرع (CGE) محطة طاقة كهرومائية عاملة تعود إلى تسعينيات القرن التاسع عشر، والتي لا تزال تولد جزءًا كبيرًا من كهرباء الجامعة وتدر دخلاً للجامعة. كما خضعت محطة الطاقة لتحديث بقيمة 22.8 مليون دولار في عام 2013، وتمتلك جامعة ترينت 50 بالمئة من محطة الطاقة بينما تمتلك مجموعة (Peterborough) للمرافق نسبة تصل إلى 50 بالمئة المتبقية.

 

وتم إنشاء قسم الجغرافيا بالجامعة في عام 1968، وفي عام 1969 قدمت الجامعة أول برنامج للدراسات الأصلية في كندا. وأعلنت شركة ترينت عن مجمع حديقة الأبحاث والابتكار بجامعة ترينت في عام 2017، والذي أعيد تسميته منذ ذلك الحين إلى (Cleantech Commons). وفي ذلك العام سجلت الجامعة حوالي 3500 طالب جديد.

 

جامعة ترينت دورهام (GTA):

 

يقدم حرم (Durham) ترينت (GTA) في بلدية (Durham) الإقليمية برامج لأكثر من أربعين عامًا، في البداية في الفصول الدراسية المستأجرة من معهد (Eastwood Collegiate) والمهني. وفي وقت لاحق، أخذت ترينت مساحة في كلية دورهام ووسعت نطاق الدورات التدريبية المتاحة بشكل مطرد. وذلك قبل الحصول على مدرسة ابتدائية سابقة في طريق ثورنتون. جددت جامعة ترينت المبنى، وافتتحت رسميًا حرم أوشاوا الجامعي الجديد يوم الإثنين 18 أكتوبر 2010 وافتتح للعام الدراسي 2010-2011.

 

وأتى ما يزيد عن 800 طالب في جامعة ترينت (Durham)، والذين يمكنهم الدراسة بدوام كامل أو جزئي للحصول على درجات علمية في الأنثروبولوجيا، إدارة الأعمال، الاتصالات والتفكير النقدي، الأدب الإنجليزي، التاريخ، الدراسات الإعلامية، علم النفس، العمل الاجتماعي، علم الاجتماع ودفق تعليم المعلم. وبالإضافة إلى ما سبق، هناك العديد من عروض الدورات، بعضها مع إمكانية وجود قاصر، في حرم (Trent’s Durham)، الذي يمكن للطلاب الالتحاق به والتخصص فيه لاحقًا في حرم (Peterborough)، بما في ذلك: علم الأحياء، أنظمة معلومات الكمبيوتر، الدراسات الثقافية، الاقتصاد، الدراسات البيئية والموارد والجغرافيا واللغات الحديثة والفلسفة والدراسات السياسية ودراسات المرأة.

 

الدراسات العليا في جامعة ترينت:

 

ترينت لديها عدد من برامج الدراسات العليا بما في ذلك ماجستير الأنثروبولوجيا، الذي يركز حاليًا في الأنثروبولوجيا الفيزيائية وعلم الآثار، ماجستير تطبيقات النمذجة في العلوم الطبيعية والاجتماعية، ماجستير نصوص عامة (الإنجليزية)، ماجستير تاريخ، ماجستير النظرية، ماجستير الثقافة في السياسة وعلوم البيئة والحياة، المعروفة سابقًا باسم أنظمة مستجمعات المياه البيئية. ماجستير وعلوم المواد. كما يقدم مركز (Frost) للدراسات الكندية ودراسات السكان الأصليين، برنامج ماجستير متعدد التخصصات للدراسات الكندية ودراسات السكان الأصليين.

 

وبالإضافة إلى ذلك، يقدم المركز بالتعاون مع جامعة كارلتون شهادة دكتوراة في الدراسات الكندية. وهو البرنامج الذي كان الأول من نوعه في كندا. وكان برنامج دراسات السكان الأصليين بالجامعة هو الأول في كندا، والثاني فقط في أمريكا الشمالية. يعد برنامج الدكتوراة الجديد في الدراسات الثقافية هو الأول من نوعه في كندا. تمت الموافقة أيضًا على Trent مؤخرًا للحصول على ماجستير في علم النفس. وفي يوليو 2014، أعلنت ترينت أنها ستفتتح برنامج الماجستير في الدراسات التربوية الذي سيبدأ في يوليو 2015.

 

دراسات السكان الأصليين:

 

لأكثر من 50 عامًا، أدرجت ترينت التعاليم التقليدية ووجهات النظر في برامجها. حيث كانت أول جامعة في كندا، والثانية فقط في أمريكا الشمالية، تنشئ قسمًا أكاديميًا مخصصًا لدراسة الشعوب الأصلية ومعرفة السكان الأصليين. كما تقدم مدرسة (Trent’s Chanie Wenjack) لدراسات السكان الأصليين، برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراة.

 

وهي برامج في دراسات السكان الأصليين. كما تقدم جامعة ترينت برنامجًا في الدراسات البيئية للسكان الأصليين، بالإضافة إلى دبلوم متخصص في أسس تعلم السكان الأصليين، والذي يوفر الوصول للأشخاص من تراث السكان الأصليين. حيث أن بيت الشعوب الأول للتعلم يضم نوزم، وهو مكان لأداء الشعوب الأولى.

 

تصنيف جامعة ترينت:

 

في تصنيف جامعة ماكلين لعام 2021، احتلت جامعة ترينت المركز الثامن في فئة (BSC) في المقام الأول، مع جامعة ليكهيد. كما تم تصنيف جامعة ترينت في المرتبة 29 بين أفضل الجامعات الكندية و884 من بين جامعات العالم، وذلك وفقًا لقائمة مركز تصنيف الجامعات العالمية (CWUR) لعام 2016، لأفضل 1000 جامعة في العالم، كما ارتفعت من المرتبة 31 على المستوى الوطني، ورقم 910 بشكل عام في جميع أنحاء العالم في عام 2015. حيث أن هذا يضع جامعة ترينت ضمن أفضل 3.6٪ من الجامعات في جميع أنحاء العالم. وكانت جامعة ترينت واحدة من 32 جامعة في كندا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى