الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

معهد المسح الجيولوجي الأمريكي United States Geological Survey

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة تعريفية عن معهد المسح الجيولوجي الأمريكي
  • تاريخ معهد المسح الجيولوجي الأمريكي
  • الهيكل التنظيمي لمعهد المسح الجيولوجي الأمريكي

نبذة تعريفية عن معهد المسح الجيولوجي الأمريكي:

 

معهد المسح الجيولوجي الأمريكي (USGS): والذي كان يعرف سابقًا تحت اسم المسح الجيولوجي، هو منظمة بحثية ملحقة لحكومة الولايات المتحدة. يبحث علماء معهد المسح الجيولوجي الأمريكي في المناظر الطبيعية في الولايات المتحدة ومصادرها الطبيعية والأخطار الطبيعية التي تهددها. حيث ينتشر عمل المنظمة إلى تخصصات علم الأحياء والجغرافيا والجيولوجيا والهيدرولوجيا. و(USGS) هي مؤسسة بحثية لكشف الحقائق دون أي مسؤولية تنظيمية.

 

معهد المسح الجيولوجي الأمريكي هو مكتب ملحق في وزارة الداخلية الأمريكية. حيث إنه المنظمة البحثية الوحيدة المخصصة لهذا القسم. ويشغل (USGS) حوالي 8670 شخصًا، ويتواجد مقره المركزي في فيرجينيا في ريستون. ويملك (USGS) أيضًا مكاتب رئيسية بالقرب من ليكوود وكولورادو في مركز دنفر الفيدرالي ومينلو بارك في كاليفورنيا. الشعار الحالي لـ (USGS) المستعمل منذ أغسطس 1997 هو العلم من أجل عالم متغير. وكان الشعار السابق للمنظمة الذي اعتمد بمناسبة الذكرى المئوية لإنشائه هو علوم الأرض في الخدمة العامة.

 

تاريخ معهد المسح الجيولوجي الأمريكي:

 

تبعًا إلى تقرير من الأكاديمية الوطنية للعلوم تم تأسيس معهد المسح الجيولوجي الأمريكي، وذلك عبر تغيير في اللحظة الأخيرة على قانون صادر عن الكونغرس في 3 مارس 1879. وتم تكليفها بترتيب الأراضي العامة، وفحص البنية الجيولوجية والموارد المعدنية ومنتجات النطاق الوطني. وكانت هذه الغاية مدفوعة بالحاجة إلى جرد الأراضي الواسعة التي ألحقت إلى الولايات المتحدة عبر شراء لويزيانا في عام 1803 والحرب المكسيكية الأمريكية في عام 1848.

 

أمر التشريع أيضًا على إيقاف استكشافات (Hayden) و(Powell) و(Wheeler) اعتبارًا من 30 يونيو 1879. وقام كلارنس كينج، وهو أول مدير لـ (USGS)، بتجميع المؤسسة الحديثة من وكالات المسح الإقليمية المتباينة. وبعد فترة قصيرة لحق كينغ في كرسي المخرج جون باول.

 

الهيكل التنظيمي لمعهد المسح الجيولوجي الأمريكي:

 

منذ عام 2012 يتم قيادة التركيز العلمي في معهد المسح الجيولوجي الأمريكي إلى مجالات المهام الموضعية، والتي واصلت في التحسن بشكل معاد بمرور الوقت. يشتمل الهيكل التنظيمي الإضافي على وظائف:

 

  • المقر المركزي.

 

  • المناطق الجغرافية.

 

  • برامج العلوم والدعم.

 

  • المراكز العلمية والمختبرات والمرافق الأخرى.

 

المناطق التي يوجد فيها معهد المسح الجيولوجي:

 

معهد (USGS) الإقليمي تتطابق مع المناطق الداخلية الموحدة لوزارة الداخلية الأمريكية وهي:

 

  • المنطقة 1: شمال الأطلسي – أبالاتشي.

 

 

  • المنطقة 3: منطقة البحيرات الكبرى.

 

 

  • المنطقة 5: حوض ميسوري.

 

  • المنطقة 6: أركنساس – ريو غراندي – تكساس – الخليج.

 

  • المنطقة 7: حوض كولورادو الأعلى.

 

  • المنطقة 8: حوض كولورادو السفلي.

 

 

  • المنطقة 10: حوض كاليفورنيا العظيم.

 

  • المنطقة 11: ألاسكا.

 

  • المنطقة 12: جزر المحيط الهادئ.

 

البرامج العلمية والمرافق والمنظمات الأخرى:

 

يشتغل (USGS) ضمن عدد من البرامج والمرافق والوحدات التنظيمية العلمية المحددة:

 

برنامج مخاطر الزلازل:

 

يراقب برنامج مخاطر الزلازل نشاط الزلازل في مختلف أنحاء العالم. حيث وجد المركز الوطني لمعلومات الزلازل (NEIC) في جولدن في كولورادو في حرم مدرسة (Colorado School of Mines) مكان وحجم الزلازل العالمية. ويقوم معهد المسح الجيولوجي الأمريكي أيضًا بإدارة أو تعزيز الكثير من شبكات المراقبة الإقليمية في الولايات المتحدة تحت رعاية النظام الوطني المتقدم لرصد الزلازل (ANSS).

 

يعمل معهد المسح الجيولوجي الأمريكي على إعلام السلطات والمستجيبين للطوارئ ووسائل الإعلان والجمهور عن الزلازل الكبيرة على المستويين المحلي والعالمي. كما أنها تحتفظ بأرشيفات طويلة المدى لبيانات الزلازل لأهداف البحث العلمي والهندسي. كما أنه يعمل ويعزز الأبحاث المرتبطة بمخاطر الزلازل على المدى الطويل. كما نشر (USGS) توقعات زلزال كاليفورنيا (UCERF).

 

أنظمة الإنذار المبكر عن البراكين:

 

اعتبارًا من عام 2005 تشتغل المنظمة على تأسيس نظام وطني للإنذار المبكر للبراكين، وذلك عبر تطوير أجهزة مراقبة 169 بركانًا في الأراضي الأمريكية، ومن خلال تأسيس اساليب لقياس التهديدات النسبية التي يتم طرحها في كل موقع.

 

مركز جيولوجيا الساحل:

 

يتواجد مقر (USGS) للجيولوجيا الساحلية في حرم جامعة (University of South Florida) في سانت بطرسبرغ بهدف:

 

  • عمل البحوث في الجيولوجيا وتصوير الخرائط والهيدرولوجيا والبيولوجيا والعلوم ذات الرايط.

 

  • تقدير المخاطر المتعلقة بالفيضانات والجفاف والأعاصير والهبوط والنشاط البشري وتغير المناخ.

 

  • خريطة الإطار الجيولوجي البري والبحري.

 

  • تقدير الموارد المعدنية وتطوير تقنيات اكتشافها.

 

  • تقدير موارد المياه وتحسين فهم لتأثير الأنشطة البشرية والظواهر الطبيعية على النظم الهيدرولوجية.

 

  • تقدير الروابط بين التنوع البيولوجي وحالة الموائل وعمليات النظام الإيكولوجي والصحة.

 

  • تحسين تقنيات حديثة لجمع وتفسير بيانات علوم الأرض.

 

برنامج المغناطيسية الأرضية الوطنية:

 

يتنبه برنامج المغناطيسية الأرضية ملحق في هيئة المسح الجيولوجي الأمريكي (USGS) المجال المغناطيسي في المراصد المغناطيسية، وينشر بيانات معيار المغناطيسية في الوقت الفعلي.

 

أطلس أمريكا الشمالية البيئي:

 

يتشارك معهد المسح الجيولوجي الأمريكي مع علماء الحكومة الكندية والمكسيكية، جنبًا إلى جنب مع لجنة التشارك البيئي، لإصدار أطلس البيئة لأمريكا الشمالية، والذي يستعمل لتصوير وملاحقة القضايا البيئية لمنظور قاري.

 

تدفق الماء:

 

يعمل معهد المسح الجيولوجي الأمريكي على إدارة شبكة البث المباشر للولايات المتحدة مع ما يزيد عن 7400 تدفق. وتتاح بيانات تدفق التدفق في الوقت الحقيقي عبر الإنترنت.

 

معهد بحوث الموارد المائية:

 

كقسم من قانون أبحاث الموارد المائية لعام 1984 أسس برنامج قانون أبحاث موارد المياه بالولاية معهدًا لأبحاث الموارد المائية (WRRI) في كل ولاية، جنبًا إلى جنب مع واشنطن العاصمة و(Puerto Rico) وجزر فيرجن الأمريكية و(Guam). تكون هذه المعاهد معًا المعاهد الوطنية للموارد المائية (NIWR). حيث تمحص المعاهد على القضايا المتعلقة بالمياه عبر البحث والتدريب والتشارك.

 

مراكز علوم التكيف مع المناخ:

 

تعتبر المراكز الوطنية والإقليمية لعلوم التأقلم مع المناخ (CASCs) برنامجًا مدفوعًا بالتعاون، حيث يضم باحثين علميين مع مديري الموارد الطبيعية والثقافية، وذلك لإعانة الأسماك والحياة البرية والمياه والأراضي في مختلف أرجاء البلاد على التأقلم مع تقلب المناخ. والمراكز الوطنية (NCASC) وموقعه مكان (USGS) في فيرجينيا  في ريستون، بمكانة المكتب الوطني لشبكة (CASC) في حين أن (CASCs) الإقليمية تتألف من اتحادات الجامعات الفيدرالية المتواجد في مختلف أرجاء الولايات المتحدة وغيرها والعلوم التي تتناول أولويات إدارة الموارد للدول ضمن آثارها.

 

المركز الوطني لصحة الحياة الفطرية:

 

يشغل المعهد أيضًا المركز الوطني لصحة الحياة البرية، والذي تتشكل غايته في خدمة الأمة ومصادرها الطبيعية، وذلك عبر توفير تعزيز علمي وتقني سليم، ونشر المعلومات لدعم القرارات المستندة إلى العلم التي تؤثر على الحياة البرية وصحة النظام الإيكولوجي.

 

وتمنح اللجنة الوطنية للصحة الحيوانية (NWHC) المعلومات والمعونة الفنية والبحث والتعليم والقيادة في قضايا صحة الحياة البرية الوطنية والدولية. وهي المنظمة المسؤولة بشكل جوهري عن رصد انتشار إنفلونزا الطيور (H5N1) في الولايات المتحدة. كما يشغل معهد المسح الجيولوجي أيضًا سبعة عشر مركزًا للبحوث البيولوجية في (United State)، بالإضافة إلى ذلك مركز أبحاث الحياة البرية باتكسنت.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى