العلوم الحياتيةالنباتات

ما هي أنواع الكزبرة؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي أنواع الكزبرة؟

تُعد الكزبرة من النبات العشبي السنوي المزهر التي تنتمي إلى الفصيلة الخيمية من عائلة البقدونس. حيث نشأت من جنوب أوروبا وشمال إفريقيا وغرب آسيا وتمت زراعتها لأول مرة في 2000 عام قبل الميلاد.

 

وقد تمت زراعتها في حدائق بابل المعلقة وكانت من أشهر التوابل حتى في مصر القديمة واليونان، واعتقد المصريون القدماء أنه يمكن استخدام الكزبرة كغذاء في الحياة الآخرة بينما كان الإغريق القدماء يستهلكونها كغذاء ويستخدمونها أيضًا كعنصر في العطور.

 

ما هي أنواع الكزبرة؟

 

1. الكزبرة الشوكية:

 

تُعرف الكزبرة الشوكية أيضاً باسم كزبرة كولانترو، وهي مشهورة في العديد من الأطباق الكاريبية والآسيوية (منطقة الكاريبي اسم لمنطقة جغرافية في العالم الجديد تتكون من البحر الكاريبي وجزره المحيطة به) يمكنك استخدام الكزبرة كولانترو بدلاً من أوراق الكزبرة المعتادة، وهي من الأنواع التي تفضل التربة الرطبة مع الكثير من الظل.

 

يبدو نبات كولانترو مثل الخس طويل الأوراق، وله أزهار زرقاء عند نقطة واحدة، حيث عندما يكتمل نموها يمكن أن تنمو الكزبرة كولانترو حتى ارتفاع قدم واحد بأوراق يبلغ عرضها بوصتين.

 

أحد أكثر الأشياء إثارة للاهتمام حول نبات كزبرة كولانترو هو أنه يستخدم لإضافة نكهة للأطعمة ويتصف نبات كولانترو بنكهة ورائحة قوية عند استخدامه في أطباق مختلفة، وأيضاً لنبات الكزبرة كولانترو دور ذو فائدة في استخدامه للأغراض الطبية، فإنه يتمتع بخصائص مسكنة ومضادة للالتهابات وهو من نفس عائلة البقدونس والجزر والجزر الأبيض.

 

2. الكزبرة الصيفية الهندية:

 

الكزبرة الصيفية الهندية في أغلب الأحيان، ينمو بشكل أفضل على مدار عامين، حيث يصل ارتفاعها إلى حوالي قدمين ونصف ويمكن أن تتأثر الكزبرة الصيفية الهندية ببعض الآفات ولذلك هذا النوع يحتاج إلى قدر من الاهتمام.

 

3. الكزبرة المكسيكية:

 

تشتهر الكزبرة المكسيكية بكونها نباتًا لا يحتاج إلى اهتمام ويسهل نموه وتزهر في منتصف الصيف وعادة ما تنمو كل سنتين. لقد تم استخدام الكزبرة المكسيكية كثيرًا للأغراض الطبية ومن المعروف أنها تستخدم للمساعدة في معالجة حالات متعددة مثل لدغات الأفاعي والعقم وارتفاع ضغط الدم وأوجاع الأذن والحمى والحروق وحتى الملاريا.

 

4. الكزبرة الفيتنامية:

 

تُعرف الكزبرة الفيتنامية أيضًا باسم (راو رام) وهذا النوع من الكزبرة لا تندمج بسهولة مثل النوع العادي من الكزبرة من حيث المذاق، وهو أحد أسباب التي تميز استخدام الكزبرة الفيتنامية، وغالبًا ما تعتبر أكثر طعمًا من الكزبرة العادية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى