التربية الخاصةعلم الاجتماع

الاستخدام الفعال للتحليل السلوكي التطبيقي في التربية الخاصة

اقرأ في هذا المقال
  • الاستخدام الفعال للتحليل السلوكي التطبيقي في التربية الخاصة.
  • السلوك المستهدف في التربية الخاصة.

الاستخدام الفعال للتحليل السلوكي التطبيقي في التربية الخاصة:

لقد تم استخدام تحليل السلوك التطبيقي (ABA) بنجاح للأفراد الذين يعانون من إعاقات نمائية ولمدة 60 عاماً، وذلك بالرجوع إلى أول دراسة تطبيقية أجراها (فوللر) 1949، ويعد التعليم المنظم اﻹجراء التعليمي الرئيس المستخدم في تعليم معظم المجتمعات ومهارات الحياة اليومية في البحث اﻷولي المطبق على مهارت الحياة (مثال تنظيف الأسنان، غسيل الملابس، اختيار الملابس، استخدام الهاتف المحلي، ركوب الباص، عبور الشارع).


وإن هذه اﻹجراءات تقدم إثباتاً فعالاً لتعليم المحتوى اﻷكاديمي بشكل جيد يشير المحتوى التطبيقي في (ABA) تحليل السلوك التطبيقي إلى أن اﻹجراءات يتم وضعها في الموقف الحياة الحقيقية مثل المدرسة والمجتمع، ويشير محتوى السلوك في(ABA) تحليل السلوك التطبيقي إلى أن السلوك المستهدف معرف إجرائياً ويمكن ملاحظتة وقياسه، وكما يشير المحتوى التحليلي في(ABA) تحليل السلوك التطبيقي إلى أن البيانات المجتمعة والمحللة لغايات اتخاذ قرارات مبينة على المعلومة المرتبطة بالتعليم.


ففي التدخل المخطط يأخذ محلل السلوك بعين اﻻعتبار المتغيرات اﻵتية المثير السابق: ماذا يحدث قبل حصول السلوك حيث يضع العامل السابق السلوك المستهدف، والسلوك ما السلوك المستهدف للتغير فهو السلوك المستهدف حيث يقوم المعلمون بجمع البيانات، والنتيجة كل سلوك يتبع إجراء ﻻحقاً له، ويركز المتعلمون الذين يستخدمون اﻻستراتيجيات السلوكية على رفع مستويات السلوك الهادفة وذات المعنى للطلبة.


مثلاً في التخطيط لعملية الدمج يقوم محلل السلوك بتعريف اﻻستجابة فضلاً عن وجود العامل المثير والذي يتطلب اﻻستحابة والنتيجة، فعندما يحصل مثير معين مثل الكرة ويؤدي إلى استجابة تم فرضها مسبقاً كهدف مرغوب به مثل يسمى الطالب الكرة ويستقبل التعزيز، أو بوجود المثيرالشاحنة فإن اﻻستجابة لم يتم تعزيزها مثل يسمي الطالب الشاحنة وﻻ يتلقى أي تعزيز فإن ذلك يدعى تعزيزاً تمييزياً وهو تلميح للطالب كي يستجيب، وقد يوجد نوع ثاني من اﻻستجابة لدى لطالب عندما يتوفر عامل التعزيزمثل الكرة وفي حال عدم توفير تعزيز مسبق ويدعى ذلك بالمثير دلتا.


في نموذج السلوك يحصل التعليم عندما يقوم الفرد وبشكل متسق بعمل استجابة في وجود التعزيز التمييزي، ويدعى ذلك بضبط المثير وتصبح اﻻستجابة متسقة بوجود المثير؛ وذلك ﻷن التعزيز متوفر مشروط باﻻستجابة، وعندما توفر أو يغيب المثير فإنه يؤثر على التكرار والفترة الزمنية التكرار وعدد مرات تكرار التغير في للسلوك، ففي عملية التعليم يصبح التعزيز التمييزي والمستهدف كلمات للقراءة أو مسألة رياضية أو حذاء يتطلب ربطه أو حالة حساب السعر على الكاش، أو أي حدث مرئي مسموع أو مدخل ملموس يلمح للطالب لكي يستجيب للهدف مثل قراءة وحساب رياضي وربط حذاء و دفع قيمة عنصر.



ففي بداية اﻹجراء، لن يستجيب الطالب بوجود التعزيز التمييزي إﻻ إذا عرف عن اﻻستجابة المطلوبة، فعلى سبيل المثال لن يقول الطالب رجال عندما يتم عرض كلمة (m-e-n) وخصوصاً عندما تكون الحروف معروضة عليه بهذا الشكل، ولتعزيز التعليم يقوم المعلم بالربط بين المثير المستهدف (كلمة مكتوبة) بمثير آخر والذي يؤدي للاستجابة المستهدفة على سبيل المثال نموذج المعلم لقراءة (men) أو يكرر الطالب الكلمة، ويدعى هذا المثير الثاني(التلقين) وﻷن الهدف من التعليمات هو استحابة الطالب دون مساعدة المعلم، فإن التلقين يحتاج إلى العرض بالتدرج على الطالب، وإن عملية نقل استجابة الطالب من المثير(مثل نموذج المعلم) ليصبح مثيراً مستهدفاً (مثل كلمة مرئية) يدعى نقل ضبط المثير.


إن فهم عملية نقل ضبط المثير مهمة لكي تصبح قادرة على اﻻستخدام الفعال للتعليمات ولتخطيط وتطبيق تعليمات إرشادية منهجية، فإن المعلمين يجب أن يتبعوا الخطوات التالية تعريف المهارات المطلوب تحقيقها، وتعريف الطرئق المراد استخدامها في التعليمات، وتطبيق خطة التعليم المنظم، ومراجعة تقديم الطالب لتعديل التعليم.

السلوك المستهدف في التربية الخاصة:

السلوك المستهدف هو السلوك المشكلي الذي يتم اختياره ﻷغراض التقييم والتدخل العلاجي، ويوصف هذا السلوك من خلال الوصق العام وهو كلمة أو شبه جملة تسهل التواصل وتبادل المعلومات حول السلوك المستهدف وسلسلة من اﻷحداث المتكررة والقابلة للقياس والملاحظة.


وأيضاً تعريف تعديل السلوك هو أحد مجالات علم النفس التي تهتم بتحليل السلوك الإنساني وتعديله والتحليل يعني تحليل العلاقات الوظيفية بين البيئة والسلوك المحدد وذلك لتحديد لماذا سلك الشخص على النحو الذي سلك عليه، والتعديل يعني تطوير وتطبيق إجراءات تساعد الشخص على تغيير سلوكه وهذا يشتمل تعديل الأحداث البيئة بهدف التأثير في السلوك، وإجراءات تعديل السلوك تعني الإجراءات التي يستخدمها الاختصاصيون في مساعدة الشخص على تعديل سلوكه.

المصدر
1_إبراهيم الزريقات ومحمود القرعان.قضايا معاصرة وتوجهات حديثة في التربية الخاصة.عمان: درا الفكر.2_إسماعيل بدر. مقدمة في التربية الخاصة. الرياض: دار الزهراء.3_فاروق الروسان. سيكولوجية الأطفال غير العاديين. عمان:دار الفكر للطباعة والنشر.4_عادل محمد. مدخل إلى التربية الخاصة. الرياض:دار الزهراء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى