العملاتمال وأعمال

أرخص عشر عملات في العالم

اقرأ في هذا المقال
  • أرخص عشر عملات في العالم:


أرخص عشر عملات في العالم:

كما أن هنالك عملات قوية يوجد ايضاً عملات ضعيفة عالمياً ويعتمد ذلك على قوة الدولة اقتصادياً وحسب موقعها الجغرافي وحسب ما لديها من إمكانيات إنتاجية واقتصادية ومدخرات مالية، فسوف أذكر في هذا المقال أرخص عشر عملات عالمياً.

المرتبة الأولى: الريال الايراني:

يعتبر الريال الايراني أضعف عملة في العالم ويعود السبب في ذلك العقوبات التي فرضتها الولايات المنتحدة على ايران بسبب برنامجها النووي، الذي تقف الولايات المتحدة ضده بشده مما أدى إلى انهيار الريال الايراني، فإذا ذهبت يوماً إلى ايران لن تجدهم يتعاملون بالريال الايراني يل يتعاملون “بالطومان” وهو عملة قديمة لدى ايران.


المرتبة الثانية: عملة الدوبرا-ساو تومي وبرينسيب:

قد تتعجب من أن هنالك دولة تسمى ساو تومي وبرينسييب إذ تعتبر تلك الدولة من أصغر دول العالم، عندما اكتشفها البرتغال عام 1470 ويسكنها حوالي أقل من مائتي ألف نسمة، وقد مرّ الدوبرا بمراحل تضخم كبيرة حتى تم ربطة باليورو.

المرتبة الثالثة: الدونج الفيتنامي:

يعود ضعف الدونج الفيتنامي إلى تضخم مالي استمر فترة طويلة مما أدى إلى ضعف الدونج الفيتنامي عالمياً.

المرتبة الرابعة: (الروبيل) بيلاروسيا- عملة روسيا البيضاء:

السبب في ضعف الروبيل يعود إلى قيام روسيا برفع أسعار الصادرات من النفط الروسي والغاز على روسيا البيضاء، مما دفع روسياء البيضاء إلى ربط عملتها بالدولار الأمريكي.

المرتبة الخامسة: الروبية الاندونيسية:

السبب الرئيسي في ضعف الروبية الاندونيسية هو الانهيار المستمر لاقتصاد إندونيسيا، مما جعل الروبية في حالة عدم إستقرار وانهيار متكرر.

المرتبة السادسة: (الكيب الأوي) لدولة لاوس:

يعتبر الكيب من العملات القديمة، وكون تلك الدولة تعرضت للاستعمار الفرنسي وقيام فرنسا بفرض القرش الفرنسي مما ضعف تداول تلك العملة في دولة لاوس.

المرتبة السابعة: الفرانك الغيني:

من الغريب أن تحتل دولةٌ مثل غينيا مثل تلك المرتبة من حيث أسعار العملات، حيث أن غينيا دولة غنية من حيث الموارد الطبيعبة، حيث أن غينيا تملك ربع الإحتياطي العالمي من معدن البوكسيت الذي يصنع منه الألمنيوم، بالإضافة إلى مليون طن من الحديد الخام، بالإضافة غلى مخزونات ضخنة من الذهب والألماس وكميات كبيرة من اليورانيوم.

المرتبة الثامنة: الغوراني -البارغواي:

يعود السبب الرئيسي لضعف عملة الغوراني هو نتيجة التضخم لدولة البارغواي، إذ تعتبر من أضعف دول أمريكا الجنوبية اقتصادياً واعتمادها على الزراعة، بالإضافة إلى أنعزالها عن العالم وقلة سكانها.

المرتبة التاسعة: ليون سيراليواني:

يعتبر الاقتصاد السيراليوني من أضعف خمسون اقتصاد على مستوى العالم حسب تقيم صندوق النقد الدولي، على الرغم من كثرة الموارد الطبيعية لديها من ألماس وذهب، ولكن السبب في ضعفها هو آثار الحرب لدى جارتها لبيريا مما أدى في ضعف الاقتصاد سيراليوني.

المرتبة العاشرة: الريال الكمبودي.

السبب الرئيسي لضعف الريال الكامبودي هو أن غياب النظام النقدي قي كامبوديا، بالإضافة إلى قيام منظمة الأمم المتحدة بضخ كميات كبيرة من الدولار الأمريكي في كمبوديا اثناء عملية حفظ السلام في كمبوديا في عام 1993، مما أفقد الريال الكمبودي قيمته، فإذا ذهبت يوماً إلى كبوديا لن تجد هنالك فئات صغيرة من الريال الكمبودي فاصغر فئة هي من قيمة الخمسون الريال، كون العملة المتداولة هي الدولار.

المصدر
ميلاد عالم جديد-هارلان كليفلاند-2000أرض ألسافلين-أحمد خالد مصطفى-2017حاضر العالم الإسلامي: وقضياياة المعاصرة-د. جميل عبدالله محمد المصري- 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى