بنوك ومصارفمال وأعمال

هل البنوك تحتاج أموال العملاء لتقديم القروض؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي حقيقة أنّ البنوك تستخدم أموال المودعين للإقراض؟
  • كيفية منح القروض بالمصارف.
  • آلية عمل البنوك في العالم الحقيقي.
  • مفاهيم ومصطلحات.

ما هي حقيقة أن البنوك تستخدم أموال المودعين للإقراض؟

تُعامل الكتب الاقتصادية التمهيدية التقليدية البنوك عموماً كوسيط مالي يربط بين المُدخرين والمُقترضين، حيث يتمثل دوره في ربط المُقترضين بالمدخرين، بالإضافة إلى تسهيل تفاعلهم من خلال العمل كوسطاء موثوق بهم. ويمكن للأفراد الذين يكسبون دخلاً يفوق احتياجاتهم الاستهلاكية الفورية، إيداع دخلهم غير المستخدم في بنك ذي سمعة طيبة؛ ممّا يؤدي إلى إنشاء صندوق للأموال يُمكن للبنك أن يستفيد منه لإقراض أولئك الذين تقل دخولهم عن احتياجاتهم الاستهلاكية الفورية.

ومع ذلك، تعتمد البنوك فعلياً على نظام مصرفي احتياطي كسري، حيث يُمكن للبنوك إقراض ما يزيد عن مبلغ الودائع الفعلية المتاحة. وهذا يؤدي إلى تأثير مضاعف المال. على سبيل المثال، إذا كان مقدار الاحتياطيات التي يحتفظ بها البنك 10٪، فيمكن أن تضاعف القروض النقود بنسبة تصل إلى (أضعاف”10x”).


في حين أن هذه القصة تفترض أن البنوك تحتاج إلى أموالك من أجل تقديم القروض، إلا أنها في الواقع مضللة إلى حد ما. تابع القراءة لترى كيف تستخدم البنوك حقاً ودائعك لتقديم القروض؟ وإلى أي مدى تحتاج إلى أموالك للقيام بذلك؟.

كيفية منح القروض بالمصارف:

إن قدرة البنك على الإقراض محدودة بحجم ودائع عملائه. ومن أجل إقراض المزيد، يجب على البنك تأمين ودائع جديدة من خلال جذب المزيد من العملاء. وبدون ودائع، لن يكون هناك قروض، أو بعبارة أخرى، “الودائع تنشئ قروضاً”.


وبالطبع، يتم استكمال قصة الإقراض المصرفي هذه عادة بنظرية مضاعف الأموال المُتّسقة مع ما يُعرف باسم البنوك الاحتياطية الكسرية. وفي نظام الاحتياطي الكسري، لا يلزم الاحتفاظ سوى بجزء صغير من ودائع البنك نقداً أو في حساب ودائع البنك التجاري في البنك المركزي. ويتم تحديد حجم هذا الكسر وفقاً لمتطلبات الاحتياطي، الذي يُشير المتبادل إلى مضاعفة الاحتياطيات التي تستطيع البنوك إقراضها. وإذا كان شرط الاحتياطي هو 10٪ (أي 0.1)، فإن المضاعف الكسري هو “10”؛ ممّا يعني أن البنوك قادرة على الإقراض أكثر من 10 أضعاف احتياطياتها.


وإن قدرة الإقراض المصرفي ليست مقيّدة بالكامل بقدرة البنوك على جذب ودائع جديدة، لكن بقرارات السياسة النقدية للبنك المركزي حول زيادة الاحتياطيات أم لا. ومع ذلك، بالنظر إلى نظام معيّن للسياسة النقدية ومنع أي زيادة في الاحتياطيات، فإن الطريقة الوحيدة التي تستطيع بها البنوك التجارية زيادة قدرتها على الإقراض، هي تأمين ودائع جديدة. ومرّة أخرى، تخلق الودائع قروضاً وبالتالي تحتاج البنوك إلى أموالك من أجل تقديم قروض جديدة.

آلية عمل البنوك في العالم الحقيقي:

في الاقتصاد الحديث اليوم، تأخذ معظم الأموال شكل ودائع، لكن بدلاً من أن يتم إنشاؤها من قبل مجموعة من المدخرين الذين يكلفون البنك بحجب أموالهم. ويتم إنشاء الودائع فعلياً عندما تُقدّم البنوك ائتمانات؛ أي تنشئ قروضاً جديدة.

وعندما يقدّم البنك قرضاً، يوجد إدخالات مقابلتان يتم إجراؤها في ميزانيته، أحدهما في جانب الأصول والآخر في جانب الخصوم. ويتم احتساب القرض كأصل في البنك ويتم تعويضه في نفس الوقت، عن طريق إيداع تم إنشاؤه حديثاً،وهو التزام من البنك تجاه صاحب المودع.


ومع ذلك، فإن الحقيقة هي أن متطلبات الاحتياطي لا تُشكّل قيداً ملزماً على قدرة البنوك على الإقراض وبالتالي قدرتها على توليد الأموال. والحقيقة هي أن البنوك تُقدّم القروض أولاً، ثم تبحث عن الاحتياطيات المطلوبة في وقت لاحق.

ملاحظة: تُعتبر الخدمات المصرفية الاحتياطية الجزئية فعّالة، لكنها قد تفشل أيضاً. وأثناء “تشغيل البنك”، يطلب المودعون دفعة واحدة أموالهم، التي تتجاوز مبلغ الاحتياطيات المتاحة؛ ممّا يؤدي إلى فشل مصرفي محتمل.

الخلاصة:

إذن، لا تزال توقعات الربحية واحدة من القيود الرئيسية على قدرة البنوك، أو استعدادها الأفضل للإقراض. ولهذا السبب، على الرغم من أن البنوك لا تحتاج إلى أموالك، إلا أنها تريد أموالك. وكما ذكر أعلاه، تقرض البنوك أولاً ولكنها تبحث عن الاحتياطيات في وقت لاحق.


ويُعتبر جذب العملاء الجدد هو وسيلة واحدة، إن لم تكن أرخص وسيلة، لتأمين هذه الاحتياطيات. وفي الواقع، فإن مُعدّل الأموال الفيدرالية المستهدفة الحالية “المُعدّل الذي تقترض به البنوك من بعضها البعض “يتراوح بين 0.25 ٪ و 0.50 ٪، حيث يُعتبر أعلى بكثير من سعر الفائدة من 0.01 ٪ إلى 0.02 ٪.

مفاهيم ومصطلحات:

مفهوم مضاعفات الودائع:

هي العملية التي يتم من خلالها إنشاء عرض النقود الأساسي للاقتصاد. ويعكس التغيّر في الودائع القابلة للتحقق من التغيير في الاحتياطيات.

الاحتياطيات غير المقترضة:

هي احتياطيات بنكية غير مستعارة من البنك المركزي.

الخدمات المصرفية الاحتياطية الكسرية:

هي نظام يتم فيه دعم جزء ضئيل فقط من الودائع المصرفية بالنقد الفعلي المتاح للسحب.

مفهوم تأثير المضاعف:

يقيس التأثير المضاعف تأثير التغيير في الاستثمار على الناتج الاقتصادي النهائي.

سعر الفائدة الرئيسي:

هو سعر الفائدة المحدد الذي يحدد مُعدّلات الإقراض المصرفي وتكلفة الائتمان للمقترضين.

سعر الخصم الفيدرالي:

يسمح مُعدّل الخصم الفيدرالي للبنك المركزي بالتحكّم في المعروض من النقود. ويستخدم لضمان الاستقرار في الأسواق المالية.

مفهوم نسبة الاحتياطي:

هي جزء من الالتزامات القابلة للاحتفاظ التي يجب على البنوك التجارية التمسّك بها، بدلاً من الإقراض أو الاستثمار.

مفهوم مضاعفات الودائع:

هي العملية التي يتم من خلالها إنشاء عرض النقود الأساسي للاقتصاد. ويعكس التغيّر في الودائع القابلة للتحقق من التغيير في الاحتياطيات.

المصدر
Why Banks Don't Need Your Money to Make Loans الاستثمار الأمثل وعوائده مؤلف الكتاب: د. عبدالله بن محمد بهجت قسم الكتاب: الحكمة والموعظةالتشريعات المالية والمصرفية،المؤلف اسماعيل ابراهيم طراد وجمعة محمود عباد الطبعة الثالثة2004

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى