الاقتصادمالمال وأعمال

ما هي الفوائد الناتجة عن دراسة الجدوى؟

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم المشروع الاستثماري
  • مفهوم دراسة الجدوى
  • أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية
  • الفوائد الناتجة عن دراسة الجدوى

مفهوم المشروع الاستثماري:

يمنح المشروع الاستثماري الفرصة للعديد من الأفراد من تحقيق الأرباح؛ نتيجة إنفاقهم للأموال سواء كان الهدف من إنفاق هذه الأموال هو التوسع في مشروع قائم أو التطوير أو إنشاء مشروع جديد، أو من الممكن أن يسعى الأفراد إلى تطوير خطوط الإنتاج في مصانعهم، أو إضافة خط إنتاجي جديد؛ وذلك لتحقيق الربح والعوائد المالية، وكذلك تحقيق العديد من الأهداف بالإضافة إلى الهدف الأساسي وهو الربح.


فقد تسعى المؤسسات والشركات إلى تحقيق الشهرة والمسموعية الحسنة نتيجة الأعمال التي تقوم بها؛ لتنشهر وتحظى بالإقبال من قِبل العملاء. وبالنسبة للبنك الدولي فإنه يُعرّف المشروع على أنه حزمة أو مجموعة من الأنشطة الاستثمارية والإجراءات المؤسسية الأُخرى التي تستهدف وتسعى إلى تحقيق أهداف تنموية معينة خلال فترة زمنية محددة.


وعادةً ما يتم استخدام أو تطبيق دراسة الجدوى؛ لغايات الوصول إلى القرار الاستثماري الرشيد والصحيح فعادةً ما يتم وصف السلوك الاقتصادي الخاص بالمستثمر العقلاني بالحذر؛ وذلك لأنه يتوخى الحذر الشديد عند القيام بعملية اتخاذ القرار الاستثمار أو قرار الشراء الخاص بالعمل الذي يقوم به، وكذلك الحال فيما يخص المشاريع الاستثمارية الجديدة.

مفهوم دراسة الجدوى:

فيما يخص مفهوم دراسة الجدوى الاقتصادية للمشاريع الاستثمارية، فتُعتبر مجموعة من الاختبارات والتقديرات والتخمينات والبدائل التي تم إعدادها للحكم على صلاحية المشروع الاستثماري المقترح أو المراد تنفيذه، مع وجود العديد من التوقعات الخاصة بالتكاليف والعوائد المالية المباشرة وغير المباشرة الخاصة بفترة العمر الإنتاجي للمشروع.


وبالمختصر من الممكن القول أن دراسة الجدوى هي تحديد الفائدة الرئيسية المكتسبة من وراء تطبيق المشروع، وكذلك التعرف على مقدار الكفاءة المحققة نتيجة تطبيق هذا المشروع الاستثماري على أرض الواقع، واختياره بين مجموعة من البدائل بغرض تبني القرار الأفضل، وذلك اعتماداً على معايير مالية للعوائد والتكاليف ولما يقتضيه الزمن من فترات الإيفاء بالالتزامات الأولية. وقد يكون هذا التقييم تجارياً (خاص) أو اقتصادي قومي (عام).

أهمية دراسة الجدوى الاقتصادية:

يُعتبر المشروع الاستثماري بأنه اللبنة الأساسية أو حجر الأساس في الاقتصاد الوطني، والمكوّن الرئيسي من مكونات عملية التنمية الاقتصادية، فلا بُدّ من الاهتمام بتحديد ودراسة وتقييم ومن ثم اختيار المشاريع الناجحة التي تُساهم في عملية التنمية والتقدم الاقتصادي، وبناءً على هذا فقد حظي موضوع  دراسة الجدوى أهمية كبيرة خصوصاً في البلدان المتقدمة خاصة بعد الحرب العالمية الثانية؛ وذلك لغايات تحقيق الاستخدام الأمثل للموارد الاقتصادية.


فقد حدث تطور كبير في مناهج تقييم المشاريع وذلك منذ أن ظهرت الفكرة في ثلاثينيات القرن الماضي وحتى الآن؛ حيث بدأت الولايات المتحدة الأمريكية المحاولات الأولى لتطبيق هذا المنهج على مشاريع الري وتوليد الطاقة والكهرباء في منتصف الثلاثينيات من القرن الماضي، ثم بعد ذلك تعددت محاولات التطوير على المستوى النظري والتطبيقي، وبعد ذلك شملت المناهج وأساليب التسعير وكيفية تعديلها ومعدلات الخصم وكيفية تحديدها وكذلك إمكانية التطبيق على المشاريع العامة والخاصة وأساليب التحليل وعناصره. وقد انعكس ذلك بالهتمام والتركيز على دراسات الجدوى للمشاريع  الاستثمارية بهدف إنجاح هذه المشاريع والعمل على تقليص درجة المخاطرة والفشل فيها.


بينما في البلدان النامية فلم يحظى هذا الموضوع بالاهتمام الكبير كما في البلدان المتقدمة، حتى العقود الأخيرة من القرن الماضي (القرن العشرين)؛ وذلك بالرغم من أهميته الكبيرة لهذه البلدان والتي تُعاني من محدودية مواردها الاقتصادية وصعف استغلالها لهذه الموارد؛ ولذلك تجد بأن العديد من المشاريع الاستثمارية التي تأسست في البلدان النامية لم تحقق النتائج المرجوة منها؛ وذلك لأنها لم تستند بالأساس على دراسات جدوى مناسبة؛ الأمر الذي أدى إلى فشل وتعثر العديد من المشاريع.


وقد انعكس ذلك الفشل في إنخفاض مساوى استغلال الطاقات الإنتاجية أو اعتمادها الكبير على المواد الخام ومستلزمات الإنتاج المستوردة من الخارج؛ ممّا ينعكس في إنخفاض مكوّن القيمة المضافة لديها. وكل ذلك ينعكس في بدوره في ارتفاع التكاليف الإنتاج وانخفاض الأرباح أو تحقق الخسائر المالية، فضلاً عن فشلها في الوصول إلى الأسواق الخارجية من أجل التصدير.

الفوائد الناتجة عن دراسة الجدوى:

نظراً لأهمية دراسة الجدوى فمن المرجح أن ينتج عن استعمالها وتطبيقها العديد من الفوائد، وهذه الفوائد هي ما يلي:

  • تجنب المستثمر التعرض إلى المخاطر، إذ أن مثل هذه الدراسات تسبق عملية اتخاذ القرارالاستثماري.

  • تساعد المستثمر على الشعور بالطمأنينة بالحصول على العوائد المالية المناسبة مقابل رأس المال الذي قام بالاستثمار به.

  • تُمثل دراسة الجدوى ضمانة لنجاح المشروع الاستثماري.

  • تُعتبر دراسة الجدوى صمام الأمان ضد احتمالات تبديد الأموال المستثمرة.

 

المصدر
كتاب مبادئ المحاسبة، د. أحمد رجب عبد العال – أستاذ المحاسبة بجامعة الإسكندرية ورئيس قسم المحاسبة بجامعة بيروت العربية، مركز الكتب الثقافية 1983م.كتاب أصول المحاسبة، د. خالد أمين عبد الله - د. سليمان حسن عطية. - د. فوزي غرابية. - د. نعيم دهمش، د. هاني محمود أبو جبارة، قسم المحاسبة، كلية الإقتصاد والتجارة الجامعة الأردنية عمان – الأردن، جمعية عمال المطابع العاونية 1981م.كتاب أصول صناديق الاستثمارفي الأسواق المالية، الكاتب د.شريط صلاح الدين، طبعة سنة2018كتاب دراسة الجدوى الاقتصادية وتقييم المشروعات الصناعية.الدكتور مدحت القريشي.طبعة سنة 2012محاسبة وتقييم المشروعات الإقتصادية، د. علي يوسف خليفة، منشأة المعارف الإسكندرية 2001م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى