إدارة الأعمالمال وأعمال

مرتكزات إدارة الجودة الشاملة

اقرأ في هذا المقال
  • مرتكزات إدارة الجودة الشاملة

على الإدارة المعرفة التامة بمرتكزات إدارة الجودة الشاملة؛ لأنّها بالغة الأهمية في التطبيق العملي لها، في مختلف المنظّمات.

مرتكزات إدارة الجودة الشاملة:

  1. تصميم المنتج: وهو أن يكون مطابق بين التصميم والأداء الفعلي. ولا يمكن أن يتحقق تصميم المنتج دون أن يكون التصميم قابل للتنفيذ، فهو من العوامل المهمة لتحقيق الفاعلية لنظام إدارة الجودة.

  2. المناخ التنظيمي: عندما يتوفر المناخ التنظيمي المناسب للعمل يحقق لإدارة الجودة النجاح. ويتطلب من الإدارة العليا إعداد وتجهيز الموظفين في المنظّمة مهما كان المستوى الإداري لهم، كذلك العمل على تهيئتهم نفسياً لتبنّي مفاهيم إدارة الجودة الشاملة. ويتطلب أيضاً توفير الموارد التي تحتاجها لتحقق متطلبات إدارة الجودة الشاملة، بالإضافة إلى العمل على بناء ثقافة تنظيمية تتوافق مع ثقافة المنظّمة.

  3. الاهتمام بإدارة العنصر البشري: إدارة العنصر البشري له أهمية كبيرة لتفعيل إدارة الجودة الشاملة، فيجب أن تتوافر المهارات والكفاءات والعمل على تدريبها وتطويرها؛ لأنَّه هو الأساس في تحقيق الهدف في المنظّمة.

  4. التحفيز: أسلوب التحفيز هو الذي يحقق التميّز الملموس في الجودة، حيث يُعتبر من الركائز الأساسية التي ينبغي أن تُعتمد عند تطبيق إدارة الجودة الشاملة، فالفعاليات والأنشطة تعمل على تشجيع الموظفين على الابتكار والعمل على التطوير، كذلك غرس روح المشاركة الذاتية.

  5. العلاقة بالموردين: المورد ذو الكفاءة في عملية توريد المواد يعتبر من أهم الركائز للنجاح، عندما يقوم المورّد باختيار المواد ذات المواصفات والمعايير التي تمَّ تحديدها، لها دور فعّال في تحقيق منتجات لها جودة عالية.

  6. توكيد الجودة: لتوكيد الجودة أثر فعّال في النجاح. واعتماد هذا يقوم على أساس العمليات في تصميم المنتج ودقة المواصفات المعتمدة في التصميم، فعند تحقيق المنتج كما هو مطلوب يعتبر مرتكز أساسي.

  7. التركيز على العميل: العميل هو المحور الرئيسي للأنشطة التي لها علاقة بإدارة الجودة الشاملة، سواء كان عميل داخلي أو عميل خارجي؛ فالعميل الداخلي هم الأفراد الذين يعملون في الوحدات التنظيمية المختلفة، أمّا العميل الخارجي هو المستهلك الذي يركّز حوله كل الأنشطة لتحقيق رغباته.

  8. التزام الإدارة العليا: القرارات التي تتعلق بالجودة هي قرارات استراتيجية. والتزام الإدارة العليا والعمل على الدعم والتطوير وتنشيط حركة القائمين على الجودة، يُعتبر من المهام الأساسية التي تساهم في تحقيق نجاح إدارة الجودة الشاملة.

  9. الوقاية من الأخطاء: تحديد المعايير هو أحد متطلبات تطبيق إدارة الجودة الشاملة، عندما يكون هناك معايير تساهم وتُمكّن الموظفين من تحقيق الأداء المنسجم مع المواصفات. وهذا يُسهّل عملية الرقابة على الأخطاء والانحرافات التي قد تحدث أثناء الأداء.

المصدر
إدارة الجودة الشاملة ، أ.د. خضير كاظم حمود ،2000 إدارة الجودة الشاملة الموجهة وأثرها على الأداء المؤسسي الدور المعدل للثقافة التنظيمية، معالي عباس شريف عبد الرحمن ، 2018أطروحة دكتوراه إدارة الجودة ودورها في بناء الشركات، عبد العزيز عبد العال زكي عبد العال ،2010

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى