التغذيةالتغذية العلاجيةخرافات تغذوية

خرافات حول النظام الغذائي لمرضى السكري من النوع الثاني

اقرأ في هذا المقال
  • الخرافات الشائعة حول النظام الغذائي لمريض السكري من النوع الثاني.

الخرافات الشائعة حول النظام الغذائي لمريض السكري:

الخرافة الأولى: الأطعمة النشوية ممنوعة ويجب تجنبها.


الحقيقة: تشكل الأطعمة الكربوهيدراتية وخاصة الأطعمة النشوية مثل الأرز والخبز والمعكرونة والحبوب مكونًا رئيسيًا لمصدر طاقة الجسم. حيث تتحلل جميع الأطعمة النشوية إلى جلوكوز، وهو مصدر الطاقة المفضل للجسم. والمفتاح هو معرفة مقدار المتطلبات الشخصية من الكربوهيدرات، كما يجب اختر الأطعمة النشوية الغنية بالألياف مثل الحبوب الكاملة.

الخرافة الثانية: جميع المنتجات الخالية من السكرهي أطعمة لا تحتوي على السعرات الحرارية.


الحقيقة: ليست كل الأطعمة (الخالية من السكر) خالية من السعرات الحرارية. حيث يوجد في بعض الأطعمة الخالية من السكر مثل البسكويت الخالي من السكر أيضًا على الكربوهيدرات في صورة نشأ، ويمكن أن تزيد من مستويات الجلوكوز في الدم عند الاستهلاك. ولا يجب الوقوع في فخ حيل التسويق، حيث ليست هناك حاجة لشراء منتجات خاصة بمرضى السكري، حيث قد تكون قادرًا على تناول طعام منتظم كجزء من خطة الأكل المعقولة.

الخرافة الثالثة: يجب ألا يتناول مرضى السكري السكر أبدًا.


الحقيقة: من خلال التحكم الجيد في مرض السكري (يتضح من HbA1c الجيد ومستويات الجلوكوز في الدم الشعري الجيد بشكل عام)، وعن طريق تعلم عد الكربوهيدرات مع المعرفة الإضافية بالمتطلبات الشخصية، حيث يمكن التمكن من تضمين بعض السكر كجزء من خطة الأكل اليومية الخاصة، دون المساومة على التحكم في نسبة السكر في الدم.

الخرافة الرابعة: الطعام المر سيعمل على تقليل مستويات السكر في الدم.


الحقيقة: الأطعمة ذات الطعم المر مثل القرع المر لن يعمل على خفض مستويات السكر في الدم. حيث تسيطر كمية الكربوهيدرات المستهلكة في كميات الجلوكوز في الدم. والمفتاح التحكم في كميات الجلوكوز في الدم هو أن يكون هناك فهم جيد لمتطلبات الكربوهيدرات الفردية الخاصة والاحتفاظ بها.

الخرافة الخامسة: تناول أرز الحبوب الكاملة يعني أنه يمكن تناول المزيد من الأرز.


الحقيقة: نفس كمية الكربوهيدرات في أرز الحبوب الكاملة الأرز العادي. حيث يوفر أرز الحبوب الكاملة المزيد من الألياف؛ ممّا يجعله اختيار أفضل لمرض السكري.

الخرافة السادسة: يستطيع مريض السكري أن يأكل قدر ما أريد من البروتين، طالما ينقص من تناول الكربوهيدرات.


الحقيقة: يمكن أن يؤدي الزيادة في تناول أي جزء غذائي إلى إضافة الوزن للجسم. حيث سيعمل زيادة تناول البروتين أيضًا إلى زيادة تناول الدهون بشكل متل. والمفتاح هو أن يكون لدى مريض السكري فهم جيد للمتطلبات الشخصية من البروتين والالتزام بالحدود.

الخرافة السابعة: لا بأس بتناول الحلوى التي يحبها مريض السكري عندما يعاني من نقص سكر الدم.


الحقيقة: يجب معالجة نقص السكر في الدم بشكل مناسب باستخدام 15-20 جرام فقط من الكربوهيدرات (لقراءة جلوكوز الدم أقل من 4.0 ملي مول / لتر. حيث يجب أن تكون هذه الكربوهيدرات عبارة عن كربوهيدرات سريعة المفعول على شكل عصير أو مشروبات غازية أو سكر أو حلوى هلامية مناسبة. وتكون نوبة نقص السكر في الدم ليست عذراً لتناول الوجبات الخفيفة السكرية المفضلة لدى مرضى السكري دون مراقبة، حيث ستكون في خطر الإفراط في العلاج والتسبب في ارتفاع مستويات السكر في الدم.

الخرافة الثامنة: الدهون لا تؤثر على محتوى السكر، لذا يمكن تجاهل محتوى الدهون في الوجبات.


الحقيقة: لا تؤثر الدهون بشكل مباشر على قراءة السكر بالدم. ومع ذلك يمكن أن تؤدي كمية كبيرة من الدهون في الوجبة إلى تأخير إفراغ المعدة وإبطاء هضم الكربوهيدرات؛ ممّا يحافظ على ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم لفترة أطول؛ ممّا يجعل من الصعب الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم ضمن النطاق المرغوب.

توفر الدهون ما يقرب من ضعف كمية السعرات الحرارية من الكربوهيدرات والبروتين (جرام للجرام). هذا غير مفيد للأفراد الذين يرغبون في فقدان بعض الوزن. حيث قد يؤدي تناول الكثير من الدهون المشبعة أيضًا إلى تكوين ملامح دهنية غير مرغوب فيها؛ ممّا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

الخرافة التاسعة: مرضى السكري لا يمكنهم أن يأكلوا الفاكهة.


الحقيقة: يجب على مرضى السكري تناول الفاكهة، وعلى الرغم من أن الفاكهة تحتوي على الكربوهيدرات، إلا أنه يجب تناولها؛ لأنها مصادر غنية بالفيتامينات، كما أنها مصدر ممتاز للألياف. كما أنه ليس هناك فاكهة أفضل أو أسوأ لتناولها لمرض السكري. سيسمح تعلم تقنيات حساب الكربوهيدرات لمريض السكري بوضع أي فاكهة في خطة الأكل اليومية. حيث يجب تناول حصتين من الفاكهة الطازجة في اليوم، واختيار الفاكهة الطازجة بدلاً من الفواكه المعلبة والعصائر.


الخرافة العاشرة: إنقاص الوزن سيعالج مريض السكري تماماً من مرض السكري.


الحقيقة: إذا كان مريض السكري عانى من زيادة الوزن، فقد لا يؤدي فقدان الوزن بالتأكيد إلى علاج مرض السكري. حيث قد يساعد فقدان 5-10٪ من الوزن الأولي على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم عن طريق تحسين مقاومة الأنسولين. بالإضافة إلى ذلك ، قد يساعد الحفاظ على الوزن أيضًا في التحكم في نسبة الدهون في الدم وضغط الدم.

المصدر
How Sugar Affects the HeartHow Does Too Much Sugar Affect Your Body?The sweet danger of sugarSugar and your heart

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى