رياضة الملاكمة: وهي نوع من أنواع الدفاع عن النفس وتُعَدّ من الرياضات المألوفة جداً، فَلها العديد من الفوائد الصحية والنفسية والعقلية؛ وذلك لأنّ رياضة الملاكمة تُعتبر رياضة لكامل الجسم، كما تعمل على التخلّص من كل التوتر والغضب الذي بداخل الشخص، فهي رياضة يتنافس فيها لاعبين بقبضة اليد ولكل منهما قفازات مبطنة سميكة ويتنافسان في مكان مربع الشكل ويوجد حبال على كامل المربع، ويسمى الحلبة. والمنافسة الجيدة بين ملاكمين تكون عرض قوي وسريع وعنيف.

الملاكمة الحديثة:

وجدت الملاكمة الحديثة في متوسط القرن التاسع عشر19، حيث كانت معظم منافسات الملاكمة تعتمد على المراهنة ودائماً ما كان يوضع حد لمثل هذه المنافسات، وتعتمد منافسة الملاكمة على التسجيل والنقاط بدلاً من العواقب المادية التي يمكن أن تلحق بالخصم، كما تتكوَّن منافسة الملاكمة من ثلاث مراحل طول كل منها 3 دقائق مع فترة راحة وتكون دقيقة بين كل مرحلة.

 ظهور الملاكمة في الألعاب الأولمبية الحديثة:

وجدت الملاكمة في الالعاب الأولمبية الحديثة في عام 1904 في سانت لويس، ولم تكن الملاكمة النسائية من ضمن الأولمبيات كان فقط للرجال، ومن أبرز الملاكمين الأولمبيين المعروفين نجد محمد علي، جورج فورمان، شوجر راي ليونارد، أوسكار دي لا هويا، انتوني جوشوا، جو فرايزر، جونز جونيور، جينادي جولوفكين.

أنواع الملاكمة:

يوجد أشكال كثيرة في رياضة الملاكمة في جميع البلدان؛ نظراً للتطورات المختلفة التي تعرفها الرياضة ويوجد أنواع من الملاكمة في العالم وأبرزها:

الملاكمة الفرنسية:

ظهرت الملاكمة الفرنسية في متوسط القرن التاسع عشر في فرنسا، وكانت في البداية عبارة عن أنماط القتال في الشوارع بباريس لتتقدم الرياضة من بعد، ولتصبح الملاكمة الفرنسية رياضة القبضة في أوروبا.

الملاكمة التايلاندية:

تُعد رياضة الملاكمة في قارة آسيا مشابهة أوروبا، فالملاكمة التايلاندية كانت تؤدي بعض المنافسات القتالية مثل موي بوران أو كرابي، وكان الأوروببون يهيبون من الملاكمة كونها شديدة الخطر، وتعتبر الملاكمة التايلاندية مهمة على مستوى العالم ولديها ابطال كثر في هذا النوع من الرياضة.

الكيك بوكسينج:

يعتبر هذا النوع من رياضة الملاكمة وهو قوي وحديث ومشهور في رياضة الملاكمة، وقد ظهرت ملاكمة الكيك البوكسينج في أوائل الستينيات وكانت تتميز بمجموعة من ركلات الملاكمة.