من المهم أن تتم الإشارة على أنه يؤدي أداء رياضة اليوغا إلى التقليل من المشاكل التي من الممكن أن تظهر بسبب مرض السكري من النوع الثاني؛ حيث يؤدي هذه النشاط الرياضي إلى التحسين من فقدان الوزن الزائد، خفض ضغط الدم، التحسين من مستويات الجلوكوز، التحسين من مستويات الطاقة، التحسين من مستويات الدهون الثلاثية ومستويات السكر والوزن.

أهم الوضعيات التي يجب أن يتجنبها مرضى السكري عند ممارسة اليوغا:

لا بُدّ من التنويه على أنه على الرغم من أن رياضة اليوغا مهمة بصورة كبيرة لمرضى السكري وموصى به في عالم الطب؛ لكن هنالك بعض الأوضاع التي من الأفضل أن يقوم مريض السكري بتجنبها عندما يكون مصاباً بداء السكري؛ حيث من المهم عدم رفع ضغط الدم أو سكر الدم، مما يعني تجنب بعض الوضعيات، ومن الأفضل أيضاً أن يتجنب الفرد ممارسة اليوغا في غرفة ساخنة؛ لأن هذا من الممكن أن يسبب ارتفاع في مستويات السكر.

  1. من المهم أن يتجنب الفرد ممارسة وضعية سيرسانا المعروف باسم الوقوف؛ حيث أن وضعية سيرسانا من المهم أن يتجنبها الفرد بسبب تدفق الدم إلى الرأس الذي يخلقه، وهذا غير آمن لمرضى السكري، كما أنه من الممكن أن يسبب ارتفاعاً في سكر الدم وضغط الدم.

  2. من المهم أن يتجنب الفرد ممارسة وضعية شاكرسانا المعروفه باسم وضعية العجلة؛ حيث أنها عبارة عن تمرين انحناء خلفي عميق يفتح أيضاً الرئتين، وهو عبارة عن وضع قوي من الممكن أن يسبب ارتفاع معدل ضربات القلب بسرعة، لذلك من المهم تجنبها، وبدلاً من ذلك من الممكن أن يحاول الفرد ممارسة وضعية الجسر.

  3. من المهم أن يتجنب الفرد ممارسة وضعية بينشا مايوراسانا المعروفه باسم وضعية الطاووس المصقولة؛ حيث أن هذا وضع يوغا مرتفع المستوى يتطلب القوة، التوازن، والمرونة، ومن المهم تجنبها إذا كان الفرد مصاباً بداء السكري؛ لأنه يمكن أن يزيد من ضغط الدم، بالإضافة إلى ذلك فإن الاندفاع السريع للدم إلى الرأس ليس له تأثير إيجابي على مرضى السكري.

  4. من المهم أن يتجنب الفرد ممارسة وضعية براساريتا بادوتاناسانا المعروفة باسم الانحناء الأمامي الواسع الساق؛ حيث تنطوي ممارسة هذه الوضعية على تعليق الفرد لجسده رأساً على عقب، وهذا لا ينصح به لمرضى السكري.