لا بد أن يمارس جميع الأفراد الأنشطة الرياضية بغض النظر عن العمر أو الجنس، ولا بد من التنويه على أهمية قيام جميع النساء بممارسة الرياضة خصوصاً عند التقدم بالعمر بعد سن الأربعين.

لا بد أن تقوم النساء اللواتي يمارسن الرياضة بعد الأربعين بالالتزام بالإحماء قبل أي نشاط رياضي؛ لتجنب التعرض لأي إصابة، ولا بد أن يَقمّن بالتوقف عن ممارسة الرياضة مباشرة في حال الشعور بأحد الأعراض التالية: دوخة، دوران، تقيء، وأي عرض آخر يضر بالجسم.

من المهم أن تعرف جميع النساء اللواتي يرغبن بممارسة الأنشطة الرياضية عن أنواع الأنشطة المناسبة لهن ولأعمارهن؛ حيث لا تناسب جميع الأنشطة الرياضية النساء اللواتي تجاوزن في عمرهم الأربعين سنة.

هنالك العديد من الرياضات والأنشطة المناسبة للنساء بعد عمر الأربعين، وفي هذا المقال سنتحدث عن أهم هذه الأنشطة.

أنواع الرياضة المناسبة للنساء بعد الأربعين:

1- من أهم الأنشطة الرياضية التي من الممكن أن تقوم النساء اللواتي تجاوزن عمر الاربعين بممارستها هي رياضة المقاومة، وهنالك العديد من أنواع المقاومة على سبيل المثال: رياضة رفع الأثقال، التدريب على أجهزة المقاومة، والمقاومة بجسم الفرد نفسه. لا بد من التنويه على أهمية قيام النساء بممارسة رياضة رفع الأثقال بأوزان خفيفة تناسب القدرات والإمكانيات المتاحة. تؤدي ممارسة رياضة المقاومة إلى تعزيز وتقوية حجم الكتلة العضلية، زيادة كثافة العظام، الحفاظ على العظام، والعديد من الفوائد الصحية الأخرى.

2- من أفضل الأنشطة المائية التي تؤدي إلى تخفيف ألم العضلات عند النساء اللواتي تجاوزن الأربعين هي رياضة السباحة؛ حيث أنَّها تؤدي إلى التخفيف من أي ألم من الممكن أن يصيب المفاصل، وتُعَدّ من أفضل الأنشطة المائية في تخفيف أي ألم من الممكن أن يصيب الظهر والرقبة.

3- من أفضل الأنشطة التي من الممكن أن تمارسها النساء اللواتي تجاوزن عمر الأربعين هي ممارسة رياضات التهدئة، وهنالك العديد من رياضات التهدئة على سبيل المثال: اليوغا، والتأمل. لا بد من التنويه على أنَّ هذه الأنشطة تؤدي إلى تفريغ الطاقات السلبية، الاسترخاء، تخفيف أي ضغط من الممكن أن يشعر به الفرد.

4- لا بد أن تقوم النساء بممارسة الرياضات والتمارين التي تؤدي إلى زيادة المرونة؛ حيث أنَّها تؤدي إلى التقليل من إمكانية الإصابة بالكسور، التمزقات، وأي شدّ عضلي.