الرياضةكرة القدم

نادي إلتشي

اقرأ في هذا المقال
  • تاريخ نادي إلتشي

اقرأ في هذا المقال:

تاريخ نادي إلتشي:

إلتشي هو فريق كرة قدم إسباني، يقع مقرّه في إلتشي مقاطعة اليكانتي في مجتمع فالنسيا. وتأسس النادي عام 1923م. ويلعب نادي إلتشي في الدوري الإسباني الدرجة الأولى، حيث يلعب مُبارياته على أرضه في ملعب مانويل مارتينيز فاليرو بسعة 33732 مقعداً. وتأسس النادي في عام 1923م؛ نتيجة للاندماج بين جميع أندية المدينة. ودخل إلتشي نظام الدوري في عام 1929م ووصل إلى سيغوندا ديفيسيون في عام 1934م ولاليجا في عام 1959م، ليحتل المركز الخامس في البطولة الأخيرة في عام 1964.


وتم هبوط نادي إلتشي في نهاية موسم 2014م؛ بسبب الديون الضريبية غير المدفوعة. وتأسس إلتشي في صيف عام 1923م بعد اندماج جميع فِرق كرة القدم في المدينة. وكانت أول مُباراة للنادي على الإطلاق ضد مونوفار حيث فازوا إلتشي بنتيجة 4 – 0، وكانت مُباراة النادي الرسمية الأولى بفوز 2 – 0 على كريفيلينتي. في سنواته الأولى لعب إلتشي؛ مثل العديد من الفِرق في ذلك الوقت في زي أبيض كامل.


ولعب نادي إلتشي موسمه الأول في الدوري 1930م وحقق الترقية. وفي عام 1934م عانى النادي من الهبوط للمرة الأولى بعد ست سنوات؛ لكنه رجع إلى الموسم التالي. وفي أواخر الخمسينيات من القرن الماضي حقق إلتشي ترقيتين مُتتاليتين من الدرجة الثالثة إلى الدوري الأسباني؛ بحيث حقق ترقيته الأولى للمنافسة الأخيرة بنجاح 3 – 0 ضد تينيريفي في عام 1959م. وافتتح إلتشي موسمه الأول في المستوى الأعلى بالتعادل 1 – 1 مع ريال أوفييدو.


وأنهى النادي الموسم بالمركز العاشر من أصل 16 فريق وبفارق تسع نقاط عن أوساسونا، كما انتصر في ذات الموسم على أرضه بنتيجة 2 – 1 على برشلونة؛ لكنه أيضاً تلقى صفعة الخسارة القاسية بنتيجة 2 – 11 من قِبل ريال مدريد.


وشهد الموسم التالي تنافس النادي على مُباراة الهبوط وتغلب بنتيجة 0 – 1 في مُباراة الذهاب أمام أتلتيكو سبتة. وفي عام 1969م وصل نادي إلتشي إلى نهائي كأس كوبا ديل ري الأول والوحيد بعد الانتصارات على بونتيفيدرا وفالنسيا وريال سوسيداد. وفاز النادي في الدور النصف نهائي ضد ريال سوسيداد بنتيجة 2 – 0 والمباراة النهائية التي أجريت على ملعب سانتياغو برنابيو أدت إلى خسارة النادي 0 – 1 أمام أتلتيكو بلباو. وبعد اثني عشر موسماً تم هبوط إلتشي إلى الدرجة الثانية في عام 1971م بعد أن احتل المركز الثاني من الأسفل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى