الجامعات والمعاهدالعلوم التربوية

جامعة لندن – University of London

اقرأ في هذا المقال
  • نبذة تعريفية عن جامعة لندن
  • الحرم الجامعي لجامعة لندن
  • شعار جامعة لندن
  • النموذج الفيدرالي في مكان آخر

نبذة تعريفية عن جامعة لندن:

جامعة لندن: جامعة بحثية فيدرالية تقع في لندن بإنجلترا. واعتبارًا من مارس 2020، تكون الجامعة من 17 مؤسسة عضو وثلاث هيئات أكاديمية مركزية. حيث تضم الجامعة حوالي 48.000 طالب خارجي يتعلمون عن بعد و178.735 طالبًا داخليًا في الحرم الجامعي؛ ممّا يجعلها أكبر جامعة من حيث عدد الطلاب في المملكة المتحدة. كما تم إنشاء الجامعة بموجب ميثاق ملكي في عام 1836.

تم إنشاؤها كَمجلس امتحانات لمنح الدرجات العلمية للطلاب الحاصلين على شهادات من جامعة لندن وكليّة كينغز وكليّة لندن ومؤسسات أخرى، سواء كانت مؤسسية أو غير مدمجة، كما سيتم إنشاؤها لغرض التعليم، سواء داخل متروبوليس أو في أي مكان آخر داخل المملكة المتحدة؛ ممّا يسمح لها بأن تكون واحدة من ثلاث مؤسسات تُطالب بلقب ثالث أقدم جامعة في إنجلترا، وانتقلت إلى جامعة فيدرالية الهيكل في عام 1900.

تم دمجها الآن بموجب ميثاقها الملكي الرابع (1863) ويحكمها قانون جامعة لندن لعام 2018. وكانت أول جامعة في المملكة المتحدة تقدم امتحانات للنساء في عام 1869، وبعد عقد من الزمان، كانت أول جامعة تقبل النساء للحصول على درجات علمية. وفي عام 1913، عينت كارولين سبورجون كأستاذة ثانية فقط في إحدى الجامعات البريطانية، وفي عام 1948 كانت أول جامعة بريطانية تعيّن امرأة في منصب نائب رئيسها (الرئيس التنفيذي). كما إنّ مجلس مؤسسات الأعضاء بالجامعة من أقدم المستشفيات التعليمية في إنجلترا.

بالنسبة لمُعظم الأغراض العملية، بدءًا من القبول وحتى التمويل، تعمل المؤسسات الأعضاء على أساس مستقل، حيث يمنح العديد منهم شهاداتهم الخاصة أثناء بقائهم في الجامعة الفيدرالية. وأكبر الكليّات من حيث التسجيل اعتبارًا من 2016 – 2017 هم كليّة لندن الملكية وكليّة المدينة وكليّة الملكة ماري وكليّة بيركبيك وكليّة رويال هولواي وكليّة صاغة الذهب ومدرسة لندن للاقتصاد وكل منها تضم ​​أكثر من 9000 طالب.

الكليّات الأصغر والأكثر تخصصًا هي كليّة الدراسات الشرقية والأفريقية (SOAS) وسانت جورج (الطب) والكليّة البيطرية الملكية وكليّة لندن للأعمال وكلية لندن للصحة والطب الاستوائي والمدرسة الملكية المركزية للخطاب والدراما والأكاديمية الملكية للموسيقى ومعهد كورتولد للفنون ومعهد أبحاث السرطان. كانت كليّة لندن الإمبريالية عضوًا سابقًا من عام 1907 قبل أن تصبح جامعة مستقلة في عام 2007، وكانت كليّة هيثروب عضوًا من عام 1970 حتى إغلاقها في عام 2018.

كليّة سيتي هي أحدث كليّة مكوّنة، وقد انضمت في 1 سبتمبر 2016. بموجب قانون 2018، حيث لم يّعُد يطلق على مؤسسات الأعضاء اسم كليّات، واكتسبت الحق في السعي للحصول على وضع جامعي دون الحاجة إلى مغادرة الجامعة الفيدرالية. وهم، كليّة بيركبيك، كليّة المدينة، كليّة جولدسميثز، كليّة لندن الملكية، كليّة إل إس إي، كليّة لندن للصحة والطب الاستوائي، كليّة كوين ماري، الكليّة الملكية البيطرية، كليّة رويال هولواي وكليّة الدراسات الشرقية والأفريقية، حيث أشارت جميعها إلى أنها تنوي القيام بذلك.

اعتبارًا من عام 2015، يوجد حوالي 2 مليون خريج من جامعة لندن في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك 12 ملكًا و52 رئيسًا أو رئيس وزراء (بما في ذلك رئيس وزراء واحد في المملكة المتحدة)، 85 حائزًا على جائزة نوبل، 5 حائزين على ميداليات فيلدز، 4 فائزين بجوائز تورينج، 6 فائزين بجوائز جرامي، 2 أوسكار، 3 ميداليات ذهبية أولمبية وأبو الأمة من عدة بلدان. حيث ​​تمتلك الجامعة أيضًا مطبعة جامعة لندن.

الحرم الجامعي لجامعة لندن:

تمتلك الجامعة قطعة أرض كبيرة في وسط لندن، بمساحة 12 هكتارًا للتملك الحر في بلومزبري، بالقرب من محطة مترو أنفاق راسل سكوير. كما أن بعض كليّات الجامعة لها مبانيها الرئيسية في التركة. ويحتوي حرم بلومزبري أيضًا على ثماني قاعات سكنية ومجلس الشيوخ، والذي يضم مكتبة مجلس الشيوخ، المقر الرسمي للمستشار، وكان يضم سابقًا مدرسة الدراسات السلافونية وأوروبا الشرقية، وهي الآن جزء من كلية لندن الجامعية (UCL) ومقرها الجديد الخاص بها.

تقع جميع كلية الدراسات المتقدمة تقريبًا في مجلس الشيوخ، ومقرها ستيوارت هاوس المجاور. كما تمتلك الجامعة أيضًا العديد من المربعات التي شكلت جزءًا من (Bedford Estate)، بما في ذلك (Gordon Square وTavistock Square وTorrington Square و Woburn Square)، بالإضافة إلى العديد من العقارات خارج (Bloomsbury)، حيث تحتل العديد من كليات الجامعة والمعاهد ممتلكاتها الخاصة عبر لندن خلال:

  • كلير ماركت.

  • كليّة لندن الاقتصادية وَجزء من كليّة (King’s London).

  • الأجنحة الشمالية والشرقية لمنزل سومرست، موقع معهد كورتولد وكليّة كينغز لندن، على التوالي.

  • مستشفى سانت بارثولوميو.

  • نادي القوارب بجامعة لندن في تشيسويك.

  • حرم رويال هولواي وكلية بيدفورد الجديدة بما في ذلك مبنى المؤسس التاريخي.

يوجد بالجامعة أيضًا العديد من العقارات خارج لندن، بما في ذلك عدد من الوحدات السكنية والتموين في أماكن أبعد ومباني معهد جامعة لندن في باريس، والذي يقدّم درجات البكالوريوس والدراسات العليا في الدراسات الفرنسية والتاريخية.

شعار جامعة لندن:

تلقّت جامعة لندن منحة في أبريل 1838. حيث أن الأذرع تصور صليب القديس جورج عليه وردة تيودور محاطة بالتفاصيل ويعلوها تاج. وفوق كل هذا يوجد حقل أزرق عليه كتاب مفتوح. كما يتم وصف الأذرع في المنحة على النحو التالي، أرجنت، صليب القديس جورج، وهنا وردة الاتحاد مشعّة ومعلّقة بالتاج الإمبراطوري، رئيس أزور، وعليه كتاب مفتوح مناسب أيضًا والمشابك الذهبية.

النموذج الفيدرالي في مكان آخر:

في عام 1850، تم إنشاء جامعة كوينز في أيرلندا على غرار جامعة لندن، لتقديم درجات علمية للطلاب من الكليّات المنشأة في بلفاست وكورك وجالواي. وعندما تم إنشاء جامعة نيوزيلندا في عام 1874، كانت جامعة اتحادية على غرار جامعة لندن، وتعمل بشكل أساسي كهيئة امتحانات. حيث أن جامعة رأس الرجاء الصالح، عندما تم تأسيسها عام 1875، تم تفويضها لتكون مسؤولة عن الامتحانات في جميع أنحاء جنوب إفريقيا. وفي كندا، تم تبنّي هياكل مماثلة، ولكن على أساس إقليمي.

كما عَملت جامعة تورنتو كهيئة للامتحانات ومنح الدرجات العلمية، لمقاطعة أونتاريو من 1853 إلى 1887، وذلك من خلال استخدام نموذج تشغيل قائم على نموذج جامعة لندن. وفي الهند، لتلبية الرغبة في التعليم العالي والتعليم، تم إنشاء ثلاث جامعات في ثلاث مدن رئاسية في عام 1857، على غرار جامعة لندن كجامعات تابعة، أيّ جامعة كلكتا. ومدراس جامعة مومباي. كما تأسست جامعة ويلز عام 1893، على نموذج مشابه لجامعة لندن، حيث تقوم الجامعات بفحص ومنح الشهادات، بينما تقوم الكليّات بتجنيد الطلاب وتعليمهم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى