إرشاد مهنيالعلوم التربوية

مراحل قياس الأداء المهني في العمل المهني

اقرأ في هذا المقال
  • مراحل قياس الأداء المهني في العمل المهني.
  • أبعاد قياس الأداء المهني للموظف.

يعتبر قرار اختيار شخص معين وإعطائه وظيفة معينة يفترض أن أداء الشخص المختار لهذه الوظيفة أكثر فاعلية عن أداء أولئك الذين لم يقع عليهم الاختيار المهني، وقرار وضع موظف في برنامج مهني معين يفترض أن أداءه المهني سيكون أكثر فاعلية بعد هذا البرنامج، مثل تعرُّضه للتدريب المهني.

مراحل قياس الأداء المهني في العمل المهني:

تتمثل مقاييس عملية الأداء المهني العديد من المراحل والخطوات التي تسير من خلالها، وتتمثل مراحل قياس الأداء المهني في العمل المهني من خلال ما يلي:

  • تحديد ووضع معايير خاصة بالأداء المهني، بحيث تكون هذه المعايير واضحة وقابلة للقياس بشكل موضوعي وواقعي، بحيث تكون هذه المعايير موضوعة من خلال الارتباط الوثيق مع طبيعة العمل المهني.

  • تحويل المعايير الخاصة في الأداء المهني من الإدارة المهنية والمشرفين على العمل إلى الموظفين المسؤولين عنهم، من أجل أن يعي ويعرف الموظف ما دوره في العمل وما هي المهام المهنية المطلوبة منه، ويجب على المشرف التأكد من وصول هذه المعايير والتعليمات للموظفين.

  • قياس الأداء المهني للموظفين، ويتم من خلال هذه المرحلة قياس مستوى جهود كل موظف بالنسبة للإنجازات التي قام بها تجاه العمل المطلوب منه في المؤسسة المهنية، بحيث يتم في هذه المرحلة ملاحظة سلوكيات وإنجازات جميع الموظفين من قبل شخص مختص بالإشراف المهني عليهم مما يؤدي إلى عمل تقارير خاصة بهم وبإنجازهم المهني الخاص بالأداء المهني لهم.

  • مقارنة ما قام به الموظفين من إنجازات وأداء مهني معين مع المعايير والتعليمات التي وضعت في المرحلة الأولى، بحيث يتم في هذه المرحلة تحديد درجة الاختلاف بين الوضع الحالي والوضع المطلوب من الموظفين.

  • تصحيح وتقويم درجات ومستويات الاختلاف بين ما هو مطلوب وبين ما هو عليه الأداء المهني الحالي باستخدام طرق مهنية معينة مثل التدريب والتطوير المهني.

أبعاد قياس الأداء المهني للموظف:

هناك ثلاثة أبعاد لقياس الأداء المهني للموظفين وتتمثل من خلال ما يلي:

  1. الجهد المبذول: أي الجهد الذي يقوم به الموظف بهدف إنجاز نشاط مهني معين وإنجاز المهام المهنية المطلوبة منه.

  2. نوع الجهد المبذول: أي ما يحتاج له الموظف من قدرات ومهارات من أجل القيام بالمهام المهنية المطلوبة.

  3. نمط الأداء المهني: أي ما هي الطريقة والأسلوب في القيام بإنجاز المهام المهنية مثل العمل المهني الفردي والعمل المهني الجماعي وغيرها من الطرق والأساليب.

المصدر
التوجيه والإرشاد المهني، محمد عبد الحميد الشيخ حمود، 2015.التوجيه المهني ونظرياته، جودت عزت عبد الهادي وسعيد حسني العزة، 2014.مقدمة في الإرشاد المهني، عبد الله أبو زعيزع، 2010.مبادئ التوجيه والإرشاد المهني، سامي محمد ملحم، 2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى