التربية الخاصةعلم الاجتماع

ما هي العوامل المؤدية للاضطرابات اللغوية لدى الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة؟

اقرأ في هذا المقال
  • العوامل المؤدية للاضطرابات اللغوية لدى الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

إن معظم الأطفال الذين يعانون من اضطرابات اللغة يكونون طبيعيين في نواحٍ أخرى، لكن قد تكون الاضطرابات اللغوية لدى بعضهم مرتبطة بمشكلات أخرى، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن اضطرابات اللغوية قد تكون وراثية والعديد من المتلازمات الوراثية مرتبطة باضطرابات اللغة.


ومن المعروف أن الأطفال المعاقين سمعياً وعقلياً يعانون من مشكلات لغوية، مع ذلك قد يكون الطفل الذي يعاني من اضطرابات في اللغة ذا مستوى ذكاء طبيعي وقد يكون سمعه طبيعي أيضاً، فإن الأطفال المضطربين لغوياً قد يعانون من مشكلات عاطفية أو سلوكية أو نفسية هذه المشكلات تظهر عند الأطفال المصابين بالتوحّد.

العوامل المؤدية للاضطرابات اللغوية لدى الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة:

  1. العوامل الوراثية:
    تشير الأبحاث إلى أن العوامل الجينية أو الوراثية تسبب اضطرابات في اللغة، فإذا كان في التاريخ العائلي للطفل أشخاص يعانون من اضطرابات لغوية، فإن احتمالية ظهور اضطراب في لغة لدى الطفل تزداد، فهناك العديد من المتلازمات الجينية المرتبطة بدرجات مختلفة باضطرابات اللغة، مثل: متلازمة داون، متلازمة كروموسوم (X) الهش ومتلازمة وليام.

  2. العوامل العضوية:
    إن العوامل العضوية للاضطرابات اللغوية مرتبطة بالاضطرابات، أو الأمراض التي تصيب الأعضاء المسؤولة عن تلقّي اللغة وإنتاجها مثل: الجهاز السمعي، الجهاز العصبي، الجهاز التنفسي، الجهاز الصوتي، الجهاز النطقي؛ حيث تؤدي إصابة أي جهاز من هذه الأجهزة إلى حدوث اضطرابات لغوية. ومن الأمثلة على هذه الاضطرابات: ضعف السمع، الاضطرابات العصبية، الاضطرابات التي تصيب
    الحنجرة، الشفة الأرنبية، انشقاق سقف الحلق.

  3. العوامل البيئية:
    يمكن تقسيم العوامل البيئية المؤدية إلى الاضطرابات اللغوية إلى قسمين؛ قسم متعلق بالأسرة من حيث أنماط النتشئة الأسرية والبيئية المحيطة بالطفل وكل ما يتعلق بها كاستخدام العقاب الجسدي من قبل الوالدين، إهمال الطفل وعزله، الحرمان الاجتماعي، عدم تقديم النموذج اللغوي المناسب له يسبب اضطراب للغة.


    أمّا قسم متعلق بالبيئة الخارجية، فتظهر من خلال إدمان الأم على الكحول والمخدرات خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، والمواد السامة الأخرى التي؛ تؤدي إلى تلف جيني بالتالي إلى اضطرابات عامة في اللغة.

  4. العوامل العصبية:
    تشتمل العوامل العصبية إصابات الدماغ المرتبطة بمشكلات اللغة والكلام/ المسببة بشكل مباشر للإعاقة العقلية، حيث تعود إصابات الدماغ إلى العديد من الأسباب، مثل: صعوبة وتعسّر عملية الولادة أو إطالتها أو تعرض الأطفال إلى الحوادث، أو تعرّض الأطفال إلى المواد الكيماوية السامة.

  5. العوامل المرتبطة بوجود إعاقات أخرى مصاحبة للاضطرابات اللغوية:
    تظهر الاضطرابات اللغوية بوضوح لدى الأطفال الذين يعانون من إعاقات جسيدية، أو ذهنية أو انفعالية، فمن الأمثلة على هذه الإعاقات الإعاقة العقلية والتوحد وضعف السمع والصمم والإعاقة البصرية والشلل الدماغي وصعوبات التعلم.

المصدر
1_ أحمد الدوايدة وياسر خليل.مقدمة في اضطرابات التواصل. الرياض:الناشر الدولي.2_منى الحديدي وجمال الخطيب.مدخل إلى التربية الخاصة.عمان:دار حنين للنشر.3_إبراهيم الزريقات.اضطرابات الكلام واللغة التشخيص والعلاج.عمان: دار الفكر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى